×
×

غوغل تواجه العديد من التهديدات القانونية

يبدو أن استقرار أحوال شركة Google في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة “على الرغم من تضررها” جعلها مطمع لكل من يحاول كسب بعض الأموال على حسابها، وقد تردد اسم غوغل في العديد من الخلافات، وتحديدا في ثلاثة نزاعات، وهذه النزاعات تتنوع في قوتها بداية من التافهة وحتى الخطيرة.

والبداية ستكون مع أتفه قضية والتي تعود أحداثها إلى قيام زوجين من ولاية Pennsylvania بمقاضاة غوغل لقيامها بتصوير منزليهما وعرض صوره على خاصية Google Street View وهي القضية التي سميت Boring v. Google وقد تم مؤخرا رفض الدعوى من قبل المحكمة لأنها وجدت أن شركة غوغل لم تنتهك خصوصية الزوجين بنشرها صور منزليهما.

ولم تهنأ غوغل بانتهاء تلك القضية حيث تواجه حاليا اتهام “مضحك” من قبل شركة TradeComet والتي قالت أن غوغل ترفع أسعار الإعلانات بشكل غير عادل وقامت رسميا بمقاضاة غوغل واتهمتها بالاحتكار، و أدعت أن غوغل تخاف من منافسة موقعها SourceTool.com لخدمات البحث لرجال الأعمال الخاص وتحاول عرقلته الآن بعد أن دعمته في البداية – وذلك على الرغم من أن TradeCome تحصل على نحو 80% من دخلها عبر إعلانات غوغل Google ads- وهناك العديد من عناصر الدفاع التي يمكن أن تقدمها غوغل للدفاع عن نفسها، وأهمها أن غوغل لم تخشى من منافسة Microsoft عند دخولها مجال البحث، كما أن إظهار SourceTool.com كمنافس قوي “يهدد” مكانة غوغل في عالم البحث أمر غير مقبول من الناحية العملية حيث أن الشركة المالكة للموقع تجني 80% من دخلها عبر غوغل، كما أن الأرقام التي توضح هيمنة محرك غوغل للبحث في جميع المجالات لا يمكن تكذيبها.

وعلى الرغم من تفاهة الشكوى إلا أن غوغل تتعامل معها بكل الجدية حيث أن وزارة العدل الأمريكية كانت قد أكدت على نيتها – حتى قبل تولي الرئيس أوباما زمام السلطة – إيقاف صفقة شركتي Google و Yahoo للدعاية عبر عمليات البحث حيث أشارت الوزارة إلى أن غوغل تمتلك بالفعل 70% من سوق الإعلان عبر عمليات البحث على الويب، وقد ازدادت الأمور سوءا بالنسبة لغوغل حيث أن المرشح لتولي قسم مكافحة الاحتكار في وزارة العدل كان قد أعرب من قبل عن تشككه وقلقه من “احتكار غوغل وشراءها لسوق الدعاية عبر الإنترنت ومشيرا في نفس الوقت إلى تفهمه لسياسات مايكروسوفت” لذا من المتوقع أن تواجه غوغل الكثير من المصاعب والعراقيل في الفترة المقبلة.

وتأتي تلك الاتهامات بالاحتكار لغوغل وسط ضجة مثارة بالفعل في عالم الشركات التقنية حول تعريف الاحتكار وكيفية تنفيذه على الإنترنت، ولكن الواقع يقول أن المستخدم هو من يذهب إلى غوغل بقدميه وهو من يستخدم خدماتها المتنوعة بكامل إرادته، وهي لا تفرض في الحقيقة أي أمر على المستخدم على خلاف شركات أخرى تقدم وتدعم برمجيات معينة من خلال فرضها على المستخدمين، وبالطبع لا يتمني أي مستخدم على الإنترنت حدوث أي مكروه لشركة غوغل حيث يعتقد أنه لا يجب محاسباتها وعقابها على نجاحها.

  • 9881
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE