×
×

إنتل كابيتال تستثمر في ثلاث شركات عاملة من الإمارات

أعلنت إنتل كابيتال، الذراع الاستثمارية التابعة لشركة إنتل، عن استثمارها في ثلاث شركات تقنية تعمل في الإمارات العربية المتحدة، وهي: كونسرفس إنترناشيونال، وبالس تكنولوجيز، وفيرتكس أنيميشن ستوديو.

سيسهم التمويل الذي يقدمه صندوق إنتل كابيتال الشرق الأوسط وتركيا، في مساعدة هذه الشركات على مواصلة نموها الإقليمي ودفع خططها للتطوير، بالإضافة إلى توسيع عروض منتجاتها. وستقود إنتل كابيتال بنفسها صفقات الاستثمار الثلاثة، غير أنه لم يكشف عن مقدار كل صفقة منها.

يتزامن هذا الإعلان مع زيارة بول أوتيلليني، الرئيس والمدير التنفيذي لإنتل، إلى منطقة الخليج، والتي ركزت على تعزيز وتوسيع الدعم التقني والاقتصادي والتعليمي في المنطقة.

وقال آرفيند سوداني، رئيس إنتل كابيتال والنائب التنفيذي لرئيس إنتل: “إنتل كابيتال ملتزمة بالاستثمار في الشركات المحلية وتشجيع روح المبادرة وإنشاء المشروعات الخاصة العاملة في مجال التقنية بالشرق الأوسط، لتساعدها في تزويد مجتمعاتها بمنصات وحلول تقنية مفيدة. فالشرق الأوسط يضم الكثير من أصحاب المهارات والإبداعات، ونتطلع للتعاون مع هذه الشركات الفتية ومساعدتها في اتخاذ الخطوات اللازمة للتوجه نحو المنافسة على الصعيد العالمي”.

والشركات التي ستستفيد من استثمارات إنتل كابيتال هي كالآتي: كونسرفس إنترناشيونال: شركة تسويق في مجال المعلوماتية/الإعلام تقف وراء إطلاق مفهوم وسيلة إعلانية رقمية تعرف باسم بوابة MyConservus Portal، وتمثل ثورة في تقنيات الإعلان، إضافة إلى تصميمها وتطويرها.

بالس تكنولوجيز: شركة رائدة في مجال تصميم أنظمة أتتمتة المنازل والمباني، وتعنى خاصة بقطاع شركات تطوير العقارات والفنادق في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، وجنوب شرق آسيا، وأوروبا.

فيرتكس أنيميشن ستوديو: شركة للتقنيات الحديثة تركز على توفير خدمات ذات مستوى عالمي في مجال الرسوم المتحركة، وتطبيقات الواقع الافتراضي، والألعاب ثلاثية الأبعاد متعددة المنصات، من خلال منصات تقنية عديدة.

يأتي الاستثمار في هذه الشركات المحلية في أعقاب استثمار إنتل كابيتال خلال شهر نوفمبر 2008 في شركة سفير نتووركس، ومقرها بالإمارات العربية المتحدة، وهي شركة ناشئة في الإمارات تعنى بتطوير برمجيات متخصصة في إدارة الشركات.

قال فيروز سناولا، المدير الإقليمي لإنتل كابيتال في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: “كلاعب رئيسي في صناعة المعلوماتية، تسهم إنتل بدور مهم في المساعدة على تنمية وتشكيل بيئة تطوير متينة لتقنية المعلومات والاتصالات في مختلف أنحاء المنطقة. فالشرق الأوسط يمثل سوقاً مهمة لإنتل، ونعتقد أنه من خلال العمل مع شركات المعلوماتية المحلية يمكننا أن نساعدها على الإسهام في التنمية الاقتصادية بالمنطقة بشكل عام، بالإضافة إلى المساعدة في تشكيل اقتصاد قائم على المعرفة”.

سيتم تمويل الشركات من خلال صندوق إنتل كابيتال الشرق الأوسط وتركيا الذي يقدر حجمه بـ 50 مليون دولار أميركي. ويستثمر هذا الصندوق في شركات لتطوير أجهزة أو برمجيات أو محتوى محلي أو خدمات تمتاز بالابتكار في الشرق الأوسط وتركيا.

ومن خلال برنامج إنتل كابيتال، تخطط إنتل لمواصلة دعم المبادرات والمشروعات الخاصة المحلية في الشرق الأوسط، عبر استثماراتها في مجالات التعليم، والقدرة على الوصول الرقمي، وتشجيع الكفاءات التقنية المتخصصة. والهدف من هذا هو المساعدة على تعزيز المهارات التكنولوجية، ونقل المعرفة، وإيجاد الوظائف في الإمارات العربية المتحدة. وتعمل إنتل بالإضافة إلى ذلك مع العديد من الحكومات في المنطقة، والمؤسسات التعليمية، والشركات العالمية، والمنظمات غير الحكومية، ومطوري البرامج، والشركات المحلية، وغيرها من المجموعات والمعنيين، على إبراز وبيان فوائد استخدام التقنيات الحديثة.

  • 9843
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE