×
×

"بنتل" تفوز برخصة تشغيل الشبكة الرابعة للاتصالات الخليوية في الجابون

أعلنت شركة “بنتل”، إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات الخليوية في المنطقة، اليوم عن فوزها برخصة تشغيل الشبكة الرابعة للاتصالات الخليوية في الجابون حيث وقعت عقداً استراتيجياً مع هيئة تنظيم الاتصالات الجابونية يمنحها حق العمل ولمدة 15 عاماً في هذه الدولة التي تشهد أسواق الهواتف النقالة فيها تنافساً محموماً.

وينتظر أن تبدأ الشركة في تقديم خدماتها في مجال الاتصالات الخليوية في الجابون خلال الربع الثالث من عام 2009.

وفي ظل فوزها بهذه الرخصة، تتوقع “بنتل” أن تصل قيمة استثماراتها الأولية في عام 2009 في الجابون إلى نحو 50 مليون دولار أمريكي.

ووفقاً لأحكام هذه الإتفاقية، مُنحت “بنتل” حق تزويد عملاءها في الجابون بأحدث الخدمات الصوتية والمعلوماتية، ومن بينها توفير البيانات بسرعات فائقة وإمكانية عقد المؤتمرات المرئية بين عملاء الشركة إلى جانب العديد من الخدمات الأخرى.

وبالتوازي مع استحواذها على هذه الرخصة، قامت “بنتل” بتعيين الخبير المخضرم جيل فيلنو مديراً عاماً لعملياتها في الجابون.

وعلق علوي باروم الرئيس التنفيذي لشركة “بنتل” على هذا الحدث المهم قائلاً: “لقد تعهدت “بنتل” على إعادة توصيف الوضع العام للاتصالات السلكية واللاسلكية في الجابون، وذلك من خلال بناء شبكة إتصالات خليوية متطورة وتزويد العملاء بأحدث خدمات الاتصالات الخليوية”.

وأضاف “دخول “بنتل” إلى الجابون سيزيد من حدة المنافسة في السوق المحلية ويحررها من الاحتكار، مما يصب في نهاية المطاف في خدمة المستخدمين النهائيين حيث تتاح لهم الفرصة للاختيار من بين طائفة واسعة وكبيرة من العروض الأمر الذي يوفر أيضاً أسعاراً أكثر تنافسية”.

وتشير التقارير إلى أن نسبة انتشار الهواتف النقالة في الجابون تصل إلى نحو 90%، ويتنظر أن ترتفع إلى 120% بحلول عام 2011. ووفقاً لهيئة تنظيم الاتصالات، فإن عدد المستخدمين للهواتف النقالة في الجابون يصل إلى 3ر1 مليون مستخدم، وأن حصة شركة “سلتل – زين” تصل إلى 58% في حين تصل حصة “جابون تليكوم 34% وتجئ شركة “مووف” في المركز الثالث والأخير بنسبة تصل إلى 8% . وتستهدف “بنتل” تحقيق حصة في هذه السوق المتزايدة بقوة تصل ما بين 6 و8% خلال السنة الأولى، على أن ترتفع حصتها إلى 30% خلال السنوات العشر الأولى.

وتعد الجابون واحدة من أكثر الدول تقدماً في إفريقيا من الناحية الاقتصادية، وهي من الدول التي تعمل باستمرار على تهيئة مناخ عمل متميز يساعد المستثمرين على تحقيق أهدافهم المنشودة من وراء استثماراتهم في هذه الدولة التي تتمتع باستقرار سياسي كبير ما يوفر أرضية صلبة للاستثمار فيها.

وبالإضافة إلى إلتزامها بتحسين البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية في الجابون، فلقد تعهدت “بنتل” على أن تعمل جنباً إلى جنب مع السلطات الجابونية من أجل تعزيز فرص الاستثمار المتوفرة في مختلف القطاعات الصناعية في البلاد.

وأوضح باروم “نحن نعتبر أفريقيا إلى جانب غيرها من الأسواق الناشئة، واحدة من أهم الأسواق الواعدة في مجال الاتصالات في العقد المقبل”.

وأضاف “الحكومات في مختلف أرجاء القارة الإفريقية وغيرها من الأسواق الناشئة صارت تدرك الآن أهمية الاتصالات السلكية واللاسلكية في تعزيز النمو الاقتصادي، ولذا فهي تتحرك بخطى واسعة لتسريع عمليات تطوير شبكات الاتصالات الخليوية والتي أصبحت أكثر فعالية وأقل تكلفة من بناء شبكات الخطوط الأرضية الثابتة والتقليدية بالإضافة إلى تحقيق عائد أفضل وفوائد استهلاكية أكبر”.

وأختتم باروم بصفتنا شركة تركز اهتماماتها على الأسواق الناشئة كونها تمثل السوق الرئيسي لنا، فإن فلسفة العمل في “بنتل” تقوم على التزامها بالمساهمة في التنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادي من خلال جذب استثمارات ضخمة وتوفير فرص عمل للمواطنين في الدول التي نعمل من خلالها. ندرك أهمية عقد إتفاقيات شراكة استراتيجية مع الشركات المحلية وتعيين موظفين محليين، ولذا فإن نسبة العاملين معنا من المواطنين والمحليين تصل إلى أكثر من 80% من موارد العمليات التي نقوم بها”.

  • 9834
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE