×
×

ازدياد مبيعات ألعاب الفيديو على الرغم من الأزمة الاقتصادية

طرحت مجموعة أبحاث السوق NPD آخر إحصائية لها لمبيعات ألعاب الفيديو، والتي تواصل نموها على الرغم من تردي الأوضاع الاقتصادية.

ففي سبتمبر الماضي، وصف أحد أساتذة MIT هنري جينكينس الثالث على ألعاب الفيديو على إنها “الأفضل” في قطاع الوسائط الرقمية. كما وصفها أيضًا بأنه وسيط واحد مكون من عدة وسائط (التصميم الرسومي والصوت والتشفير والتمثيل الصوتي وكتابة الحوار والسيناريو وهكذا).

وبالمثل، فإن هذا الجيل من أجهزة ألعاب الفيديو هو بمثابة جوكر الترفيه أيضًا. فهي تسمح للمستخدمين بمشاهدة الأفلام ولعب الألعاب واستخدام الإنترنت وما إلى ذلك.

ولكن لا يعني ذلك أن هذا القطاع مضاد للركود الاقتصادي الحالي، بل يعني أن ألعاب الفيديو كمنتج أضافت قيمة متنوعة ما زال تأثيرها مستمرًا. ففي يناير، أنفق الأمريكيون 445.4 مليون دولار على أجهزة ألعاب الفيديو و676.6 مليون دولار على البرامج، وفقًا لإحصائيات NPD. كما شهدت مبيعات الأجهزة زيادة بنسبة 17%، بينما شهدت مبيعات البرامج زيادة بنسبة 10%.

وجاء جهازا ألعاب نينتندو واي وDS مرة أخرى في صدارة مبيعات الأجهزة حيث وصلت مبيعات كل منهما على التوال 679.200 و510.800 جهاز. أما مبيعات جهاز الألعاب إكس بوكس فوصلت إلى 309.000 جهاز. بينما وصلت مبيعات جهاز الألعاب بلاي ستيشن ثري 203.200 جهاز.

أما من ناحية الألعاب، فسيطرت ألعاب أجهزة نينتندو على إحدى عشر مرتبة من أفضل عشرين لعبة مباعة، لكن معظمها كان من النصف الأول لعام 2008 وقبلها. يذكر أن اللعبة التي جاءت في المرتبة الثانية وي بلاي موجودة في سوق الولايات المتحدة الأمريكية منذ عامين. وكان هناك لعبتان جديدتان فقط من بين أفضل عشرين لعبة، ألا وهما Skate 2 وLord of the Rings: Conquest.

  • 9787
  • ألعاب إلكترونية
  • online-pc-games
Dubai, UAE