×
×

الازمة المالية العالمية تخيم علي اجواء كونجرس الاتصالات الدولي MWC

برشلونة: خالد البرماوي – وسط اجواء تخيم عليها ظلال الازمة المالية العالمية وتداعياتها بدأت في برشلونة فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي للاتصالات الهاتفية المحمولة Mobile World Congress الحدث الاكبر الذي يجمع كبار اللاعبين في سوق الاتصالات المحمولة ويستمر المؤتمر من 16-19 فبراير الحالي, بمشاركة متوقع ان تصل الي 60 الف متخصص, وما يزيد عن 1250 شركة تعرض مختلف منتجات وحلول الاتصالات الهاتفية والشبكات.

وتحظي الدورة الحالية من مؤتمر MWC الذي ينظمة اتحاد شبكات GSM باهتمام بالغ من كافة قطاعات تكنولوجيا الاتصالات وايضا المعلومات وسط مشاركة قوية من مايكروسوفت وصن مايكروسيستمز اي بي ام واوركل وانتل وياهو وجوجول, وجميعها تبحث عن ارض جديدة للمنافسة والتعاون مع شركات الاتصالات المحمولة ومشغلي الشبكات وسط مجموعة من الموضوعات الساخنة التي فرضت نفسها علي اجندة المعرض والمؤتمر المصاحب.

وتحتل الازمة المالية وطرق التعامل معها وسبل التعاون بين الاطراف المؤثرة في السوق مقدمة الموضوعات المطروحة للنقاش, وتستمر في بقية الموضوعات بما لها من تأثير مثل شبكات Wi Max والجيل الرابع من شبكات LTE ولكلاً مجموعة من الشركات التي تدعم التقنيات والحلول التي من المفترض ان تحسم الامر, وتحتل تقنية ” الموبيل برودباند اهمية بالغة والتي باتت تمثل ميزة نسبية لشركات الاتصالات المحمولة والتي باتت تجمع حرية الحركة وسهولة الدخول والان بسرعات كبيرة تدعم عشرات التطبيقات الجديدة. وحالياً هناك فقط 100 مليون مستخدم يستمتعون بهذه الخدمة.

4 مليارات
وقبل الحدث كشفت منظمة مشغلي الهواتف المحمولة ان عدد مستخدمي الهواتف المحمولة وصل الي 4 مليارات انسان علي وجه الارض باتت لديهم القدرة علي الاتصالات بالهواتف المحمولة وهي نسبة تتجاوز تقريبا عدد سكان كوكب الارض. وهو حدث تاريخي في حد ذاته, فالهاتف المحمول سجل كاكثر جهاز تقني منتشر علي مدي التاريخ البشري.

وخلال المؤتمر سيحاول المشاركون طرح الجيل الجديد من الخدمات المحمولة بشكل تجاري بعد ظهور بعد التجارب البسيطة في السنوات الماضية مثل, الموبيل بنك, واعلانات المحمولة, وتليفزيون المحمول, والخدمات الحكومية علي المحمولة, وتطبيقات الاعمال وخدمات الانترنت علي الهواتف, وغيرها من الموضوعات التي تسعي الشركات العالمية من ورائها من الحفاظ علي معدلات النمو التي تحققت في سوق الاتصالات في السنوات الماضية.

وقبل افتتاح المعرض رسيماً, كشفت منظمي مشغلي الهواتف المحمولة عن دراسة قامت بها حول اعلانات الهواتف المحمولة , جمعت بين اكبر الشركات المشغلة والمصعنة للهواتف المحمولة “فودافون, تليفونكيا, اورانج, تي موبيل, ” وايضا مواقع الانترنت الكبري مثل” ياهو جوجول والفيس بوك وهوتميل” وحظي موقع جوجول بعدد الزيارات الاكبر, بينما استحوذ موقع الفيس بوك الاجتماعي الشهير علي النسبة الاكبر في بقاء المشتركين عليه من هواتفهم المحمولة, وتركزت عينة البحث داخل انجلترا.

تتابع الثورات

المتتبع لثورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات, يلاحظ ان الثورة الاولي بدات مطلع الثمانينات وكانت مع الاتصالات المحمولة واستمر الامر حتي منتصف التسعينات عندما بدات شركات تكنولوجيا المعلومات تاخذ عصا القيادة لتسملها بدروها نهاية التسعينات لشركات الانترنت والمحتوي والمواقع الاجتماعية ومن بعدها شركات الاليكترونيات ومصعني اجهزة الكمبيوتر والمعالجات, وظل الحال هكذا حتي عادت شركات الاتصالات للريادة من جديدة في النصف الثاني من العقد الاول من الالفية الجديدة, وكانت كلمة السر شبكة الانترنت التي وجدت في جهاز الهاتف المحمول ملعباً جديد اكثر سرعة وانتشار من اجهزة الكمبيوتر الشخصية او المحمولة.

وعلي الرغم ان قطاع الاتصالات لم يتاثر بنفس درجة تاثر قطاعات الاعمال الاخري مثل قطاع السيارات والقطاع العقاري, الا انه مرشح لتاثير متزايد خلال الفترة القادمة خاصة وان قطاعات الخدمات يتأخر تاثيرها عادة بفعل الازمات الاقتصادية الا انها ليست بمناء عن التاثر, لهذا يحاول رؤساء كبري شركات الاتصالات العالمية ان يعملوا علي خطة جماعية لتحفيز القطاع الذي شهد معدلات نمو متزايدة في السموات العشر الماضية بلغت نسب قياسية في العامين الاخيرين حتي ان عام 2007 انهي بزيادة مليار مستخدم للهواتف المحمول.

ويرشح الخبراء اجهزة الهواتف الذكية ” سمارت فون” واجهزة ” الايفون” التي تنتجها ابل واجهزة بلاك بيري الي دعم موقف شركات الاتصالات تجاه الازمة, خاصة وان هذه الاجهزة حظيت بإقبال السوق، وحققت قفزة في المبيعات بنسبة 22.5% في الوقت الذي تراجعت فيه مبيعات الأنواع الأخرى من الهاتف الجوال.

وعلق الخبراء على هذه المؤشرات بقولهم أن أجهزة “السمارتفون” و و”الآيفون” باتوا كفلين بتحريك قطاع الاتصالات الهاتفية النقالة وتمكينه من مواجهة تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية. واعتبر ريان ريث، وهو خبير لدى مركز دراسات دولي متخصص ان إنتاج الأجهزة العصرية سيخلق نوعا من الديناميكية على قطاع الاتصالات الهاتفية الجوالة.

اخبار متفرقة

تعتزم شركة ديل طرح مجموعة من الهواتف الذكية حيث من المقرر أن تطرح أول طرازات هواتفها المحمولة, وفي المقابل تستعد ايسر هي الاخري الي تفجير مفأجاة في هذا الاطار, ويتوقع ان تظرح مايكروسوفت رسيما الاصدار الجديد من ويندوز موبيل, وان كان البعض توقع ان يكون هناك جيل وسط يندوز موبايل 6.5, بعد ورود انباء عن تأجيل طرح ويندوز موبايل 7.

وكشفت سوني اريكسون التي تعاني من صعوبات شديدة خاصة في منطقتنا الشرق الاوسط, عن جهازها الجديد W995 من سلسة ” وكمان” بشاشة عريضة تصل الي 2.6 انش, والجهاز مزود بكاميرا 8.1 ميجابيكسل, ومزود ببرمجيات ميديا جو التي ابتكرتها الشركة قبل فترة لاجهزة هواتف المالتي ميديا الخاصة بها.

وتعتزم مجموعة “نوكيا” الكشف عن خطتها الجديد التي تعتمد علي تنشيط عملياتها في اسواق الدول النامية واعتماد نهج مماثل بتقليص أعداد موظفيها في مصانعها الفنلندية التي بنت بفضلها نجاحها العالمي, وتخطط الي تخفيض قدره 700 مليون يورو بحلول 2010 علي امل ان يساعدها ذلك في تجاوز الازمة.

العام الرابع

ويقام المعرض للعام الاربع علي التوالي في مدينة برشلونة عاصمة اقليم كاتلونيا الاسباني الواقع علي البحر الابيض المتوسط, وتعقد نسخة هذا العام تحت اسم ” Mobile World Congress “بعد ان كانت قبل عامين تحت اسم “3GSM ” ليناسب التوجه الجديد للمعرض لكي يكون لسان حال صناعة الاتصالات المحمول في العالم بكل شبكاته ومصنعيها حسب قول روب كونوي الرئيس التنفيذي لمنظمة GSMA التي تظم هذا المعرض سنوياً منذ عام 1991. لتضم مشعلي شبكات CDMA.

وعن المنظمة يقول تضم حالياً 700 عضو من اكثر 218 من دولة ومنطقة من مختلف انحاء العالم .واكثر من 200 مصنع ومزود لحلول ومنتجات خدمات الاتصالات في العالم، مشيراً الي ان اعضاء المنظمة يقدمون خدماتهم لحوالي 2.5 مليار مستخدم لشبكات GSMيمثلون اكثر من 85% من مستخدم يالهواتف المحمولة في العالم، ويري ان فرص العمل في السوق كبيرة فمازال اكثر من نصف سكان العالم (3 مليارات) لا يملكون هواتف محمولة، يبقى ان تسعي الشركات العالمية الي ابتكار حلول تستطيع ان تستجيب لاحتياجات هذه الدول. والبحث والتطوير هما الاسلوب الامثل لابتكار تقنيات جديدة بدون ان تؤثر علي جودة المنتجات التي تقدم لهذه الدول.

60 الف زائر
ومن المتوقع ان يتجاوز عدد زوار المعرض هذا العام 60 الف زائر، مقارنة بـ 55 الف العام الماضي، بمشاركة 1200 شركة، وفيما يخص المؤتمر الذي يعقد بالتوازي مع المعرض، فهناك مجموعة كبيرة من رؤساء شركات الاتصالات والمشغلين حول العالم يصل عددهم 245 متحدث رئيسي سيكونوا حاضرين بقوة مثل، رؤساء نوكيا، اريكسون، فودافون ال جي، ومن الشركات المشغلة، تليفونيكا، فودافون، اي تي & تي، ام تي ان، اتصالات الصينية واليابانية.

يذكر ان هذه المؤتمر الذي تنظمه «جي اس ام» انطلق عام 1991 ولم يحضره آنذاك سوى 100 شركة، ونظام «جي اس ام – GSM» هو اختصار لـ«النظام الدولي للاتصالات المحمولة– Global system for Mobile Communications»، والذي اطلق عام 1991 ويضم كذلك تقنيات GPRS وEDGE، ويعتبر النظام الاساسي في العديد مناطق العالم خصوصا في اوروبا واسيا وافريقيا.
في حين ان نظام (3 جي اس ام ـ (3GSM يمثل الجيل الثالث من نظام (جي اس ام) الذي
يمكن الهواتف الجوالة من استخدام تطبيقات الوسائط المتعددة مثل الموسيقى، التلفزيون، الفيديو، الالعاب، الترفيهية، الإنترنت، فضلا عن العديد من الوسائل الترفيهية الاخرى، بالاضافة الى السرعة المكثفة في نقل البيانات.

  • 9782
  • MWC 2009
  • mwc-2009
Dubai, UAE