×
×

وكالة أمان الشبكات والمعلومات الأوروبية تدرس التقنيات الأمنية الأوربية

أطلقت وكالة أمان الشبكات والمعلومات الأوروبية Enisa التابعة للاتحاد الأوروبي مؤخرًا مستند من 600 صفحة تم تصميمه ليقدم فكرة عامة عن أعلى مستويات التقنيات الأمنية للشبكات والمعلومات في كل دولة من الدول السبع والعشرين الأعضاء.

تناول المستند بالتحليل والدراسة كل الدول الأعضاء من حيث تقنيات الأمان للشبكات والمعلومات وقام بتصنيف الدول وتناول العلاقات المشتركة بينها.

من ناحية أخرى وجه العديد من المتخصصين ممن يشهدون السوق انتقادات حادة لهذا المستند بل وللوكالة ككل. فهذه الوكالة التي تم إنشاؤها منذ ثلاثة سنوات توصف دائمًا بالبيروقراطية وعدم اتخاذ الإجراءات الكافية بل وعدم القيام بدور فعّال على الإطلاق. إلا أنها تجري الأبحاث وتتخذ منصب المشرف والمنسق بين الأطراف المختلفة.

وقد أوضح التقرير أن المؤسسات المهتمة بالأمان في الشبكات والمعلومات تختلف وتتنوع من دولة إلى أخرى، وغالبًا ما تكون الهيئات الحكومية هي الأكثر اهتمامًا بهذه الجوانب.

فماذا قالت الوكالة الأوروبية عن المملكة المتحدة؟
ترى الوكالة أن المملكة المتحدة متطورة بشكل عالي من حيث خدمات الحكومة الإلكترونية واستخدام الشبكات المنزلية كما أنها على رأس القائمة من حيث عدد المشترين عبر الإنترنت، إلا أن عدد السكان الذين لديهم مهارات كافية في التعامل مع الإنترنت منخفض جدًا فهي تأتي في المرتبة التاسعة بين الدول الأعضاء.

ورصد التقرير العديد من الهيئات المهتمة بمجال التقنيات الأمنية للشبكات والمعلومات، وينتقد المتخصصين هذه القوائم بشكل كبير بل ويرون أنه يتوجب على المملكة المتحدة أن تتخلى عن توجهاتها البيروقراطية وأن تعيد تأسيس مثل هذه الوكالات التي لا تقدم خطوات إيجابية أو مواقف ذات أهمية إذا أرادت أن تظل قائدًا للعالم الأوروبي ومثالاً يحتذى به.

  • 9772
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE