×
×

كانون تحتفل بخمسين سنة على إطلاق الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة

أعلنت اليوم شركة كانون عن احتفالها بخمسين سنة على إطلاق كاميرات كانون ذات العدسة الأحادية العاكسة SLR التي بدأت بصناعتها وبيعها منذ تاريخ إطلاقها كاميرا Canon Flex في شهر مايو من العام 1959. واليوم، باتت كاميرات SLR هي المعيار بالنسبة للمصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين والهواة على السواء مع العلم أنّ 50 مليون وحدة قد بيعت في العالم إلى تاريخه.

وقد رأت سلسلة كاميرات EOS النور عام 1987 مع EOS 650 وسلسة عدسات EF كهربائية التركيز حيث تتواصل الكاميرا والعدسة عبر اتّصال كهربائي عوضاً عن الاتّصال الميكانيكي، كما كان الحال سابقاً. وظهرت شعبية سلستي EF وEOS جلية إذ تمّ إنتاج 10 ملايين وحدة خلال السنوات الثلاث الماضية، وذلك بفضل التغيير الأكثر جذرية الذي طرأ على تاريخ التصوير الفوتوغرافي ألا وهو الانتقال من الأفلام إلى التصوير الرقمي.

وفي أيلول 2003، كانت بداية طراز EOS 300D التي أحدثت أيضاً تغييراً في المفاهيم. كانت EOS 300D ذات العدسة الأحادية العاكسة الكاميرا الرقمية الأولى القريبة إلى المتناول والموجّهة إلى عامّة المستهلكين، وقد حقّقت نجاحاً عالمياً باهراً، في حين اختيرت كاميرات EOS-1 وعدسات EF من قبل معظم مصوّري الأخبار والرياضة في العالم.

ولا تزال مسيرة كانون الإبداعية مستمرّة. فكاميرا EOS 5D Mark II هي الأولى من نوعها القادرة على تسجيل أفلام كاملة عالية الدقّة Full HD وتفتح آفاقاً جديدة أمام الصحافيين والمصوّرين الجدد. ومن خلال مواصلة الاستثمار في الأبحاث والتطوير والاستماع إلى المستخدمين، لا شكّ في أنّ كانون ستقدّم للمصوّرين الفوتوغرافيين أفضل الوسائل المتوافرة والريادة في التصوير للسنوات الخمسين المقبلة.

  • 9717
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE