×
×

محمد منصور: تكنولوجيا المعلومات ساهمت في تحقيق طفرة في قطاع النقل

أكد الدكتور محمد منصور وزير النقل أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يلعب دور رئيسي في عملية التطوير التي تتم في وزارة النقل مشيرا إلي أن إلي ان هناك طفرة تحققت في مجال النقل خلال السنوات الماضية لرفع كفاءة شبكات النقل وتوفير خدمة أفضل للمواطنين ورفع درجة السلامة والأمان وقام قطاع تكنولوجيا المعلومات بدور كبير في دفع منظومة التطور في هذا القطاع.

وأشار خلال ندوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والنقل التي جاءت تحت عنوان” نحو تطوير قطاع النقل ليكون أكثر كفاءة” علي هامش مؤتمر ومعرض كايرو أي سي تي إلي مجموعة من الأرقام المرتبطة بقطاع النقل ذات الدلالة فقال, هناك 46 ألف كم متر طرق منها 23 ألف كم متر يتبع وزارة النقل و23 ألف كم متر للمحليات وألفين كم متر لوزارة الإسكان مشيرا إلي انه تم إنشاء 2200 كم متر خلال العامين الماضين.

وأضاف انه تم رفع الاعتمادات الموجهة لقطاع النقل خمسة أضعاف في الخطة الخمسية 2007 / 2012 لتصل إلي 10 مليار جنية بينما كانت 2.5 مليار جنية في الخطة الخمسية الماضية, وبارتفاع 30% عن إجمالي الخطط الخمسية في الثمانينات، ويتم حاليا إنشاء 1700 كم متر طرق بإجمالي تكلفة 5 مليار جنية بالإضافة إلي 6 كباري بتكلفة 276 مليون جنية وتم كذلك الانتهاء من 6 كباري علوية في 6 شهور إلي جانب ازدواج طريق الصعيد وتم الانتهاء من 70% منها.

مشيرا إلي أن المستقبل يحمل إنشاء 1500كم طرق بتكلفة 5.8 مليار جنية ، إنشاء وتطوير طرق حرة بإجمالي تكلفة 35.5 مليار جنية لتصل إلي 1051 كم بالإضافة إلي إنشاء عدد من الكباري بتكلفة 1.7 مليار جنية بالإضافة إلي الاهتمام بعملية الصيانة الدورية للطرق بنحو مليار جنية من عائدات الطرق والإعلانات خاصة إن شبكات الطرق إذا لم يحدث لها صيانة يمكن أن تنهار خلال الـ 15 سنة القادمة.

وقال هذا كل يتم بالإضافة إلي جانب تحسين عملية السلامة والأمن والذي يعد اكبر تحدي في مجال النقل وخاصة السكك الحديدية والتي كانت تخسر نحو 1.6 مليار جنية سنويا إلي جانب 1.2 مليار جنية تخصم من ميزانية الدول وتم وضع خطة سيتم الوصول خلال أربع سنوات إلي الوصول إلي نقطة التعادل بدون خسائر والتي تقدر بنحو 3 مليار جنية ثم يتم توجيه العائد من الإيرادات بعد ذلك إلي الاستثمار.

وقال انه سيتم تسكين 63 ألف عامل بقطاع السكك الحديدية خلال الفترة القادمة من خلال إنشاء 6 شركات مملوكة بنسبة 100% لهيئة السكك الحديدية هي شركة الصيانة وشركة تكنولوجيا المعلومات وشركة لتقديم الخدمات المتكاملة وأخري لتقديم الخدمات الطبية وشركة لأداة مشروعات السكك الحديدة وشركة للصناعات التكاملية مشيرا إلي انه تم تطوير 280 جرار جاري تطوير 300 جرار متهالك بالإضافة إلي شركة للنظافة بها 1200 عامل لتحسين مستوي نظافة قطارات السكك الحديدية إلي جانب استيراد عدد من الجرارات الحديثة وصل إلي مصر 25 جرار وفي فبراير القادم سيصل 55 جرار وتم صرف 120 مليون جنية حوافز للعاملين في السكك الحديدية بالإضافة إلي انه سيتم رفع كفاءة نظم التدريب.

وأشار الوزير إلي انه يتم متابعة القطارات عبر الأقمار الصناعية لنحو 220 قطار وجاري تعميم التجربة علي باقي القطارات إلي جانب حجز التذاكر عن طريق الانترنت وتطوير 40 محطة من إجمالي 70 محطة مشيرا إلي انه تم وضع استراتيجية لتعظم الفوائد من النقل البحري وتطوير الموانئ والتي يتم إدارتها بطريقة الإلكترونية ساهم في تخفيض الكلفة وتقليص حجم الإفراج عن البضائع من 14 يوم إلي يوم واحد.
مؤكدا انه جاري تطوير قطاع النقل البري للمساهمة في نقل البضائع بنحو 85 مليون طن سنويا بدلا من مليوني طن خاصة انه يوفر 70% من تكاليف النقل التي تتم عبر نهر النيل مشيرا إلي انه تم إنشاء خمسة موانئ بالصعيد لرفع كفاءة النقل النهري.

وأضاف إلي إن حجم الاستثمار في قطاع الموانئ يصل إلي 20 مليار جنية ومن المتوقع أن يصل إلي 50 مليار جنية علي الرغم من ألازمة المالية إلا أن قطاع البنية التحتية من القطاعات التي ستشهد ازدهار في ظل ألازمة.

أكد المهندس تامر ابو الفتوح مستشار وزير النقل الأنظمة المعلومات إلي إن قطاع تكنولوجيا المعلومات ساهم بشكل كبير في رفع كفاءة التشغيل لشبكة النقل وكفاءة التخطيط والتحكم في الشبكات وإدارتها وتحصيل الرسوم وتعظيم العائد من الطرق وجاري العمل علي وجود تذكرة واحدة يمكن للراكب استخدامها في أكثر من مواصلة بالإضافة إلي إتاحة المعلومات عن طريق اللوائح الديناميكية للركاب في مختلف القطاعات.

ومن جانبه أكد كريم رمضان المدير العام لشركة مايكروسوفت مصر أن قطاع النقل يعتمد بشكل كبير علي تكنولوجيا المعلومات لرفع كفاءة الأداء وتحقيق اكبر عائد مشيرا إلي ضرورة الاهتمام بتدريب العاملين في مجال النقل علي استخدام الانترنت والحاسب الآلي والبريد الالكتروني والاهتمام بالبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

ودعي إلي التعاون مع قطاع تكنولوجيا المعلومات للإسهام في الإسراع بتطوير جميع شبكات النقل والتي شهدت طفرة خلال السنوات الماضية.

وقال حسين توفيق رئيس شركة أكدت أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يساهم بشكل كبير في تطوير شبكات النقل وتقديم خدمة أفضل للمستخدم في وقت قصير مشيرا إلي أن هذه التكنولوجيا تسهم بشكل كبير في الإسراع بعملية التطوير التي تتم في علمية النقل.

وأضاف إلي إن شركته تعمل منذ فترة علي تطوير مجموعة من الحلول والخدمات خصيصاً لقطاع النقل الذي نسعى إلي التعرف أكثر عن احتياجاته من واقع مشروعات وخبرات كثيرة اكتسبناها, وأكد أن الوضع الحالي أكثر تفاءلاً من ذي قبل في قطاع النقل مع وجود قيادات تعي جيدا الدور الذي يمكن لن تلعبه تكنولوجيا المعلومات لتطوير قطاع النقل وتخفيض التكاليف وزيادة إنتاجية ورفع كفاءة الأداء.

وأضاف شريف فؤاد المدير التنفيذي لشركة تطوير مشروعات تكنولوجيا النقل الي انه جاري تعميم نظم المعلومات في وزارة النقل من خلال الاعتماد علي الموارد البشرية المتاحة ونقل الخبرات الأجنبية والاستفادة من التقنيات الحديثة بما يتلاءم مع الواقع.

وأشار هشام فؤاد المستشار الفني لرئيس الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري إلي أن استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ضرورة في شبكة الطرق المنتشرة في مختلف محافظات مصر مشيرا إلي أن تكنولوجيا المعلومات تساهم في أعمال الصيانة.
وأضاف إلي انه جاري التنسيق بين وزارات النقل والداخلية والصحة لتوحيد قواعد البيانات حول حوادث الطرق من خلال قاعدة بيانات تعتمد بصورة رئيسية علي تكنولوجيا المعلومات.

  • 9707
  • Cairo ICT 2009
  • cairo-ict-2009
Dubai, UAE