×
×

"فوجيتسو سيمنز كمبيوترز" تطلق حواسيب دفترية فائقة مدعومة بمعزِّز رسومات مبتكر

أزاحت فوجيتسو سيمنز كمبيوترز مؤخراً الستارَ عن الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 التي توفر للمستخدمين النهائيين أدائيةً رسوميّةً خارقةً تفوق الأدائية الرسوميّة التقليدية بنسبة تصل إلى 470 بالمئة، لتنطلق الشركة العالمية بالتجربة الحاسوبية النقالة المقرونة بأدائية رسومية استثنائية نحو آفاق غير مسبوقة. وقالت فوجيتسو سيمنز كمبيوترز إن الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 تمثل الرفيقَ الأمثل للمستخدمين النهائيين الباحثين عن أدائية حاسوبية نقالة فائقة وأدائية رسوميّة مماثلة، لاسيَّما عند اقترانها بمسرِّع الرسومات المستقل AMILO GraphicBooster الذي يُعتبر في طليعة الجيل الأول من مسرِّعات الرسومات الخارجية في العالم. وقالت فوجيتسو سيمنز كمبيوترز إنَّ الحاسوب الدفتري AMILO Sa 3650 ومسرِّع الرسومات AMILO GraphicBooster يشكلان معاً ثنائياً مثالياً، إذ يجمعان بين التصميمات المُدمجة، والذكية، والجذابة، فضلاً عن الأدائية الاستثنائية.

من جهته، قال طارق القيسي، مدير الحلول الاستهلاكية لدى شركة فوجيتسو سيمنز كمبيوترز في منطقة الشرق الأوسط: “تشكل الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 نقلةً نوعيةً لم نرَ مثيلاً لها في صناعة الحواسيب النقالة منذ أعوام طويلة. وسيجد عشاق الألعاب الحاسوبية والطلبة الجامعيون المتخصصون في علوم التصاميم ضالتهم في الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 المقرونة بمسرِّعات الرسومات الخارجية المستقلة AMILO GraphicBooster التي تتسم بخفة وزنها. ونحن واثقون من أنهما يشكلان معاً ثنائياً خارقاً لا مثيل له في الأسواق العالمية”.

ويتميز مسرِّع الرسومات AMILO GraphicBooster بصغر حجمه، إذ لا تتجاوز أبعاده 18x13x3.35 سم كما لا يزيد وزنه عن 0.5 كيلوغرام، وهو يوفر هذه الأدائية الخارقة بفضل البطاقة الرسومية ATI Mobility Radeon HD 3870 المقرونة بذاكرة رسومية مخصّصة 512 ميغابايت. ويوفر مسرِّع الرسومات المبتكر لمالكي الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 تجربةً رسوميّةً خارقةً عند تشغيل الألعاب الحاسوبية ثلاثية الأبعاد، أو مشاهدة الأفلام فائقة الدقة “إتش دي”، كما يسهِّل عليهم أن يعرضوا موادهم على ما يصل إلى ثلاث شاشات. كما أنه مزوَّد بمنفذ DVI-I ومنفذ HDMI، فيما زوَّدت فوجيتسو سيمنز كمبيوترز الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 بوصلة DVI-I. كما يمكن وصل لوحة مفاتيح وماوس لاسلكيين بفضل منفذي USB 2.0 المدمجين.

وعلى نحو مستقل، تعدُّ الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 إنجازاً اسثنائياً آخر في صناعة الحواسيب الدفترية، فهي مزوَّدة بأحدث معالجات “أيه إم دي” الفائقة وذاكرة رئيسية تصل إلى 4 جيجابايت، كما أنها مزوَّدة ببطاقة الشبكة المحلية اللاسلكية المُدمجة، وتقنية بلوتوث 2.0 المُدمجة، وبطاقة رسومية داخلية ATI Radeon HD 3200، فيما يصل عمر البطارية إلى 4.5 ساعة. كما تتميز هذه الحواسيب الدفترية بشاشتها فائقة الدقة مقاس 13.3 بوصة، وخفتها إذ لا يزيد وزنها عن 2.4 كيلوغرام. ومن مزاياها العديدة الأخرى ناسخة أقراص دي في دي متعدِّدة الأنساق مع دعم لخاصية النسخ على الوجهين، ولوحة مفاتيح مقاومة للسوائل المنسكبة، وواجهات بينية متعدِّدة، مثل DVI-I و eSATA و USB 2.0 وقارئة بطاقات متوافقة مع 15 صيغة مختلفة.

وقالت الشركة العالمية فوجيتسو سيمنز كمبيوترز إنَّ الحواسيب الدفترية AMILO Sa 3650 لا استغناء عنها للمستخدمين النهائيين الباحثين عن تجربة نقالة استثنائية بكلِّ تفاصيلها وأبعادها، معبِّرةً عن ثقتها من أن هذه السلسلة من الحواسيب الدفترية ستجعل المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط يعيدون استكشاف وتعريف التجربة النقالة وآفاقها الواسعة.

  • 9692
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE