×
×

"إبسون" تحتفل بالذكرى العشرين لإطلاق تقنية العرض الضوئي "3 إل . سي . دي"

احتفلت “إبسون” ، الشركة الرائدة في مجال تصنيع أجهزة العرض الضوئي، مؤخّراً بالذكرى السنوية العشرين على إطلاقها تقنية العرض الضوئي “3. إل. سي. دي” ((3 LCD، لترسم بذلك علامة مميزة من الإبتكار خلال عقدين من الزمن، منذ إطلاق أول جهاز عرض ضوئي يحتوي تقنية “3. إل. سي. دي” في العام 1989.

وتستخدم تقنية أجهزة العرض الضوئي “3. إل. سي. دي” الرائدة عالمياً، أنظمة الكريستال السائل المعتمدة على ثلاث رقائق من البولي سيليكون مرتفع الحرارة (HTPS)، لعرض صور نقية بألوان طبيعية وتفاصيل دقيقة وموثوقية عالية. وتمّ اعتماد المزايا التكنولوجية لتقنية “3. إل. سي.دي” من قبل علامات تجارية رائدة أخرى، الأمر الذي ساهم في ارتفاع حصة هذه التقنية في الأسواق العالمية إلى أكثر من النصف.

وصمّمت “إبسون” تقنية العرض الضوئي “3. إل. سي. دي” باستخدام مرايا ثنائية اللون لتحويل اللون الأبيض الصادر من المصباح إلى اللّون الأحمر والأخضر والأزرق ، حيث يجتاز كل لون من هذه الألوان الثلاثة لوحة الكريستال السائل الخاصة به، لتعود بعد ذلك وتجتمع في مبشور ثنائي اللون قبل أن يتمّ إسقاطها على الشاشة. وينتج عن هذه العملية صور غنية بالألوان على اعتبار أن الألوان الثلاثة الأساسية قد اندمجت في كل نقطة ضوئية من شاشة العرض.

وقامت “إبسون”، منذ عام 1989، بإنتاج العديد من أجهزة العرض الضوئي بتقنية “3. إل. سي. دي” المزوّدة بتكنولوجيا فريدة، ومنها:

• أول جهاز عرض ضوئي من طراز “إبسون” بتقنية “3. إل. سي. دي” (عام 1989).
• أول جهاز عرض ضوئي للبيانات من طراز “إبسون” بتقنية بطاقة الرسومات (VGA) (عام 1995).
• أول جهاز عرض ضوئي في العالم مزوّد بتقنية الدمج وتغير القطبية (عام 1996).
• أول جهاز عرض ضوئي على مستوى العالم مخصص للشبكات (عام 2001).
• أول جهاز عرض ضوئي للمسرح المنزلي في العالم يدعم تقنية العرض عالي الدقة للوسائط المتعددة “1.3 أيه” (HDMI 1.3a) (عميق اللون) _ 2006.
• أول جهاز عرض ضوئي بدقة (p720( في العالم مزود بمشغل أقراص “دي. في. دي” DVD)) (العام 2007).

وبالإضافة إلى تقنية “3. إل. سي.دي” الأساسية، هناك العديد من العناصر التكنولوجية الأخرى التي تميّز أجهزة العرض الضوئي “إبسون” مثل “إي- تورل” (E-TORL)، وهي تقنية خاصة تستخدم لرفع كفاءة الضوء في مصابيحها. وتتيح هذه التقنية بذلك سطوعاً أعلى دون زيادة في استهلاك الطاقة الكهربائية، حيث تسهم بالتالي في الحدّ من الأعباء البيئية، وهو ما عملت “إبسون” جاهدة على تحقيقه خلال السنوات العشرين الماضية. ومنذ إطلاق “إبسون” لأول جهاز عرض ضوئي للبيانات يستخدم تقنية “3 أل. سي. دي”، ساهمت التطورات المستمرة في هذه التقنيات الضوئية في رفع كفاءة استهلاك الطاقة الكلية بنسبة 90% (مصدر داخلي).

وبرزت أجهزة العرض الضوئي “إبسون” كأجهزة رائدة في الأسواق على مدى عقدين من الزمن منذ إطلاق تقنية “3. إل. سي. دي” في الأسواق العالمية، حيث سجلت أعلى المستويات من حيث الأداء والموثوقية. وتثبت مستويات الإقبال العالية على هذه التقنية في الأسواق التميز الذي تحققه شركة “إبسون” في مجال التكنولوجيا، حيث حافظت الشركة على ريادتها العالمية في مجال مبيعات أجهزة العرض الضوئي خلال السنوات السبع الأخيرة على التوالي.

وقال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “ساهمت التقنية المتطورة “3. إل. سي. دي” باستمرار في رفع معايير قطاع أجهزة العرض الضوئي وذلك من خلال إنتاج صور واضحة أقرب للواقع وثابتة تلبي الاحتياجات الملحة للمستهلكين والشركات. كما يسرّنا أن نحتفل بالذكرى العشرين لإطلاق هذه التقنية المبتكرة. تحتل شركتنا مركز الريادة في قطاع أجهزة العرض الضوئي لما توفّره من منتجات تتميز بالأداء العالي والموثوقية والإبتكار، الأمر الذي أسهم في تسويق الملايين من أجهزة العرض الضوئي بتقنية “3 أل. سي. دي” للشركات والمستهلكين خلال السنوات العشرين الماضية. كما لعبت أسواق الشرق الأوسط دوراً هاماً في الإنتشار العالمي الذي حققته “إبسون” في هذا المجال، لا سيّما خلال العقد الماضي الذي شهد تطوراً ونمواً غير مسبوق في المنطقة”.

  • 9659
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE