×
×

"المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية" الموزع الجديد لأجهزة "إل جي الكترونيكس"

عينت شركة إل جي الكترونيكس، المتخصصة حول العالم في قطاع التقنية الرقمية، في خطوة استراتيجية إضافية تهدف إلى تعزيز حضورها في السوق الأردني، “الشركة المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية”، لتكون موزعاً لكافة هواتفها في المملكة.

تم الإعلان عن هذه الشراكة رسميا في حفل خاص عقد في الثالث من الشهر الجاري في فندق شيراتون عمان. تبرهن هذه الشراكة على توجه إل جي القوي نحو توسيع نطاق أعمالها، بما يتوافق وهدفها في تدعيم مبيعات الهواتف الخلوية في الأردن.

شهد الحفل في فندق شيراتون عمان الإعلان الرسمي للشراكة الإستراتيجية بين الشركتين، بحضور التجار المعتمدين لديهما، وممثلين عن قسم مبيعات وتسويق الهواتف الخلوية في شركة إل جي، وأعضاء الإدارة في الشركة المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية. كما تم الكشف عن تشكيلة الهواتف الخلوية الجديدة والجذابة من إل جي ذات الأصناف المتطورة والمثيرة، مثل هاتف (Cookie) من طراز (KP-500)، وهاتف (Etna) من طراز (KS-360) بالإضافة إلى هاتف برادا (Prada) من إل جي. وتعكس هذه الهواتف، كغيرها من منتجات إل جي، التناغم الذي يرقى إلى درجة الكمال بين التقنية المتطورة والتصاميم العصرية المبتكرة، فقد صممت تلك الأجهزة لتناسب، وأحيانا تفوق، تطلعات الزبائن، وتلبي حاجات السوق الأردني.

قال المدير العام لشركة إل جي الكترونيكس في المشرق العربي، كيفن تشا: “إن سعي إل جي الدؤوب نحو التميز ينطبق على شركائنا ومنتجاتنا على حد سواء. نحن سعداء لاختيار الشركة المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية كموزع معتمد لهواتفنا في الأردن. وكلنا ثقة من أن هذه الخطوة ستكون بداية خيرة لعلاقة ناجحة ومثمرة تنعكس ايجابيتها على الزبائن والتجار. وتمتلك الشركة المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية حضورا قويا في السوق، وقدرة فائقة على تلبية الحاجات المتزايدة للزبائن، مما لا بد أن يعود بالفائدة على عملنا المشترك لتحقيق انتشار أكبر لهواتفنا الخلوية إلى أقصى حد ممكن”.

من جهته، أعرب مدير المبيعات للشركة المتقدمة لتجارة الهواتف الخلوية ، السيد يوسف حماد، عن سروره للشراكة الجديدة مع إل جي الكترونيكس في الأردن، معربا في الوقت ذاته عن الشكر والتقدير لإدارة إل جي على الثقة الكبيرة التي توليها لشركته، “والتي ستحفزنا على تجاوز التحديات في سوقنا المعاصر”. وأضاف “إننا ملتزمون بتعهداتنا نحو التجار والمستهلكين. ونأمل، عبر شراكتنا مع إل جي الكترونيكس، أن يكون لدينا تأثير قوي وإيجابي على سوق الهواتف الخلوية في الأردن. كما أننا تواقون للعمل على ترويج هواتف إل جي الجديدة، وتطبيق برنامج الحوافز الخاص بنا الذي نأمل أن يعود بالنفع على شركائنا التجار”.

استنادا إلى الأرقام التي جمعتها صحيفة “ديجيتايمز” (DigiTimes) الكورية المتخصصة بأخبار تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في آسيا والعالم، فقد أرسلت شركة إل جي الكترونيكس في العام 2008 شحنات من الهواتف الخلوية إلى الأسواق العالمية تقدر بأكثر من 100 مليون هاتف خلوي، ما يجعلها ثالث أكبر شركة مصنعة للهواتف الخلوية في العالم، من حيث الصادرات. وعلى الرغم من التوقعات باستمرار الانكماش الاقتصادي العالمي في العام الحالي (2009(، تواصل إل جي تنمية أهدافها التجارية، وزيادة حصتها في السوق، من خلال التركيز على أصناف الهواتف الخلوية الممتازة، والهواتف الذكية، ووحدات الاتصال التي تستهدف شرائح المجتمع من ذوي الدخل المحدود والمتوسط .

تجدر الإشارة إلى أن شركة إل جي الكترونيكس في المشرق العربي تدير أعمالها بقطاع الهواتف الخلوية في الأردن، عبر اثنتين من الشركات الموزعة هما الشركة المتقدمة للهواتف الخلوية، وشركة سفن جلوبال.

  • 9641
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE