×
×

"اتصالات" تؤكد على الأهمية المتزايدة لخدمات تكنولوجيا المعلومات

أكدت “اتصالات” على أهمية حلول تكنولوجيا المعلومات في ظل المناخ الاقتصادي السائد حالياً، خلال “قمة الشرق الأوسط لمدراء تكنولوجيا المعلومات”، التي حضرها نخبة من مدراء تكنولوجيا المعلومات، وتنظمها مؤسسة “آي دي سي” للأبحاث، يومي 8 و9 فبراير الجاري في فندق أتلانتس بدبي.

حدد ناصر بن عبود، الرئيس التنفيذي لشؤون المؤسسة – “اتصالات”، خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر ست نقاط رئيسية تساعد مدراء تكنولوجيا المعلومات على تحقيق النمو من خلال الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات، وهي تخفيض النفقات، وزيادة الشفافية، وإدارة المخاطر، واستمرارية الأعمال، والمرونة، وأبحاث السوق.

قال ابن عبود: “يتعين على مجالس إدارة المؤسسات أن تتحلى برؤية أعمق حول أعمال شركاتهم أكثر من أي وقت مضى، وبقدر أكبر من المعرفة من أجل التجاوب مع المتغيرات التي يشهدها السوق، وكذلك متابعة أداء شركاتهم، والعمل بشفافية أكبر والالتزام بالتشريعات المتزايدة في السوق”.

وأضاف: “تتزايد أهمية حلول تكنولوجيا المعلومات في وقتنا الحالي، كونها تعد إحدى الأدوات الهامة التي تساعد الشركات على تحقيق النمو المطلوب خلال العام 2009″.

كما أشار ابن عبود بأنه يتعين على الشركات أن تبحث عن المشاريع طويلة الأجل التي من شأنها أن تساهم في تعزيز التقارب بين الأعمال وتحقيق أكبر قدر من الفائدة. كما وضح أهمية التكنولوجيا الخضراء في المساهمة بالتقليل من معدلات استهلاك الطاقة، وخدمات التعهدات الخارجية، والشبكات المتكاملة، والتجارة الإلكترونية باعتبارها أدوات مهمة لابد من الاستفادة منها”.

اختتم ابن عبود: “إن الأزمة الاقتصادية الحالية لن تستمر إلى الأبد، وإن الاستثمارات التي ستعمل على خلق ميزة تنافسية وتخفيض تكاليف الإنتاج ستتقدم بغض النظر عن المخاطر”.

تهدف “قمة الشرق الأوسط لمدراء تكنولوجيا المعلومات” إلى توضيح الدور الذي يتعين على رؤساء تكنولوجيا المعلومات أن يلعبوه داخل مؤسساتهم، والعلاقة بين خط الأعمال ومتخذي القرارات المالية في نفس الشركة، وكيف تساهم تكنولوجيا المعلومات في تحديد العمليات الأساسية التي تؤثر على النتائج النهائية للأعمال.

  • 9634
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE