×
×

انطلاق معرض ومؤتمر Cairo ICT 2009 في القاهرة

تحت رعاية الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقام الدورة الثالثة عشرة من فعاليات مؤتمر ومعرض ” Cairo ICT 2008 كايرو أي سي تي” اكبر المعارض المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشبكات والأقمار الصناعية وأنظمة البث في المنطقة العربية وأفريقيا, ويعقد المؤتمر والمعرض في الفترة من 8-11 فبراير 2009, بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات. ويحظى المعرض برعاية رئيسية من الشركة المصرية للاتصالات ومجموعة من كبرى الشركات العالمية والمحلية. باعتباره احد ابرز الفعاليات التقنية في العالم العربي وشمال أفريقيا.

وتأتي دورة هذا العام تحت شعار “المعرفة قبل القرار Know Before You Go “, في توقيت هام للاقتصاد المصري والعربي تلعب فيه المعلومات والاتصالات دوراً حيوياً ومؤثراً لدي متخذي القرار في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم والتي ألقت بظلالها علي المنطقة العربية والأفريقية, وسجل المعرض هذا العام حضوراً لافتاً من قبل العديد من الشركات المصرية والعربية والعالمية, بالإضافة إلي قيام العديد من الزوار الأجانب بالتسجيل لحضور المؤتمر والمعرض, وتشارك انجلترا بوفد رسمي بالتنسيق مع المكتب التجاري الانجليزي, بالإضافة إلي وفود تجارية عديدة سجلت حضورها من, السعودية والكويت والصين ونيجيريا والسودان وجنوب أفريقيا وغانا.

تم اختيار ماليزيا هذا العام لتكون ضيف شرف الدورة الثالثة عشر, في بادرة جديدة لاختيار ضيف شرف لكل دورة من دورات المعرض وكانت البداية العام الماضي بدولة فنلندا, ويذكر أن التبادل التجاري بين مصر وماليزيا سجل معدلات نمو كبيرة تضاعفت خلال العامين الماضين, والعام الماضي وحده سجل 71% نمو في الصادرات المصرية لماليزيا, ويشارك وفد رسمي من ماليزيا بالإضافة إلي مجموعة كبيرة من الشركات الماليزية تبحث عن فرص تعاون وشراكة مع مثيلاتها المصرية ليكون المعرض بوابتها الرسمية للدخول لأسواق المنطقة العربية وأفريقيا.

تشارك هذا العام في المعرض بصورة مباشرة 350 شركة, أكثر من 60% منها شركات عربية وعالمية, علي مساحة 19 ألف متر مربع وهي نفس مساحة العام الماضي, مما يعطي مؤشراً شديد الدلالة علي أن تواجد هذا العدد الكبير من الشركات في المعرض يؤكد مدي ثقة هذه المؤسسات في حاضر ومستقبل صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصرية رغم الأزمة المالية العالمية التي عصفت باقتصاديات كبيرة.

وتوقع الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, خلال مشاركته في احد المؤتمرات التي عقدت قريباً, تأثيراً محدوداً علي قطاع الاتصالات المصري – الثابت والمحمول والانترنت- بسبب الأزمة العالمية, بسبب قوة الدفع الكبيرة التي تمتع بها هذا القطاع الفترة الماضية, وشدد علي أهمية أن نتعامل بحرص وتعقل مع تداعيات الأزمة المالية لان القلق والتسرع يمكن أن يؤديان إلي رد فعل عكسي

وتنبع أهمية الدورة الحالية من معرض ” كاير أي سي تي 2009″ من أنها تأتي في توقيت بالغ الأهمية خاصة لمنطقتنا التي كانت تسجل قبل الأزمة العالمية الاقتصادية اعلي معدلات نمو في العالم ويقول أسامة كمال العضو الرئيس التنفيذي لشركة “تريد فايرز انترناشونال ” المنظمة للمعرض:” الفترة الحالية تمثل مفترق الطرق بين خمس سنوات كانت مليئة بالنشاط والنمو خاصة في قطاع الاتصالات والمعلومات, وفترة عصيبة قادمة تحتاج إلي قيادات تعي جيداً كيف يمكنها أن تحافظ علي معدلات النمو التي تحققت, وتعمل بتفاني علي زيادتها”.

ويري كمال :” أن هذا التوقيت الذي تشهد فيه الأسواق العالمية حالة من التراجع أخرجت علينا العديد من التحديات وأيضا الفرص, وتاريخ الأزمات الاقتصادية التي مر بها العالم يؤكد أن من يحسن استغلال هذه التحديات ويحولها إلي فرص حقيقة سيتبوؤه مكانه متميزة في عالم ما بعد الأزمة. وأشار إلي أن الأوضاع الحالية مواتية لكي تتدخل شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية المحلية لكي تعزز قنوات التعاون مع مختلف قطاعات الأعمال والخدمات, عبر حلول وخدمات وابتكارات وخطط أعمال, يتم تحويلها إلي منتجات نابعة من احتياجات وليدة هذه الظروف, تحفز بها الأسواق عن طريق تحقق التوفير أو زيادة الإنتاجية.

منذ الدورة العاشرة من المعرض وهو يسجل حضور ” كامل العدد”, لقاعات وأجنحة مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات, ويقول أسامة كمال:” في السنوات الأربعة الماضية كان التحدي الذي نواجه هو تحسين صورة المعرض وتطويره وابتكار أحداث وأنشطة جديدة, مع السعي إلي إشراك العديد من الشركات العالمية ذات الاسم الكبير التي يوجد لديها الجديد الذي تقدمه عبر مصر لأسواق المنطقة العربية وأفريقيا, لذا نحن حريصين كل عام علي أن يضمن المعرض مجموعة كبيرة من الأسماء الذي يمكنها أن تقدم إضافة حقيقة للمجتمع المصري والعربي”.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة “تريد فايرز انترناشونال ” إلي أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ستركز علي فرص النمو والتعاون الذي يمكن أن تحدث بين قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقطاع التطوير العقاري, الذي يعد واحداً من أكثر قطاعات الأعمال نمواً في السنوات الماضية, وسيشرف هذا الجلسة بالحضور, معالي الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, والدكتور احمد المغرب وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية.

وأضاف قائلاً:” زيادة الشركات العارضة في المعرض يمكن أن يحدث فور أن تنتهي الحكومة من المخطط الذي تقوم به حالياً بتطوير ارض المعارض بمدينة نصر تحت اسم ” كايرو اكسبو”, وبعد الانتهاء من التطوير ستكون فرصتنا كبيرة في الانتقال إلي ارض المعارض الجديدة , مما سيتيح لنا ضم شركات جديدة للمعرض, وتوقع كمال إلا يكون ذلك قبل العام 2012 حينما ينتهي العمل من تطوير ارض المعارض.

ويستمر المعرض والمؤتمر في دورة هذا العام في التركيز علي القطاع المالي والمصرفي, باعتباره محور أساسي بدأ مع دورة الماضية, وهذا العام يشهد مشاركة قوية من العديد من شركات الأسواق المالية المصرية والبنوك, مع تواجد رسمي للبورصة المصرية بجناح داخل المعرض, ويحتل القطاع العقاري مكانه متميزة هو الأخر خلال المعرض, وستجمع منطقة ” Future Living المعيشة في حياة المستقبل” مجموعة من ابرز شركات التطوير العقاري المصرية والعربية وشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تقوم بتطوير حلول وأنظمة رقمية لمنازل المستقبل.

وفيما يخص المؤتمر المصاحب للمعرض تقول أماني غانم عضو مجلس إدارة شركة ” تريد فايرز انترناشونال” المنظمة لمعرض ” كايرو أي سي تي”: ” المعرفة قبل القرار Know Before You Go ” يمثل هذا الشعار الفكرة الرئيسية التي يدور حولها المعرض والمؤتمر هذا العام, في وسط العديد من التحديات يمثل القرار السليم نقطة فاصلة في تاريخ عمل الشركات والمؤسسات, ووحده قطاع الاتصالات والمعلومات يمكنه أن يقدم رؤية واضحة المعالم لمتخذي القرار حول أفضل الاتجاهات والاستراتيجيات التي يجب أن تُأخذ في وقتها وبصورة صحيحة, خاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي نعيشها”.

وتضيف قائلة : “سيناقش المؤتمر فكرة “المعرفة قبل القرار “ من خلال مجموعة من المحاور الرئيسية تم تنسيقها بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغرفة الصناعة والتجارة العربية الألمانية, وسيشارك فيها السادة وزراء, الإسكان والمجتمعات العمرانية, التنمية الإدارية, النقل, الاستثمار, التعليم العالي, وعدد كبير من الخبراء المتخصصين من الشركات العالمية والمحلية والأكاديميين والاستشاريين”.

أوضحت:”أن دعم وزارة الاتصالات والمعلومات كان عامل مؤثراً وداعماً لقدرتنا علي مواجهة التحديات التي مر بها المعرض والمؤتمر هذا العام, ليخرج بهذه الصورة والتي ما كانت ستتأتى لو جهود قيادات الوزارة علي رأسهم السيد الوزير دكتور طارق كامل, وكافة الجهات التابعة للوزارة, مثل هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات, الشركة المصرية للاتصالات وهيئة البريد المصرية, وشركة القرى الذكية, مما كان له عظيم الأثر في بقاء معرض مصر القومي ” كايرو أي سي تي ” ونجاحه في دخول دورته الثالثة عشر, بأقدام ثابتة في السوق المحلي وأنظاره متطلعة بقوة لأفاق أكثر إشراقاً نحو الإقليمية والعالمية”.

  • 9622
  • Cairo ICT 2009
  • cairo-ict-2009
Dubai, UAE