×
×

موتورولا تخسر 3.6 بليون دولار مع نهاية عام 2008

أعلنت شركة موتورولا مؤخرًا أنها خسرت 3.6 مليار دولار في الربع الأخير من 2008. تعود الخسارة بشكل كبير إلى الأداء السيء لمبيعات قسم الأجهزة المحمولة.

وصرح المسئول باسم الشركة أن الشركة قد خسرت 3.58 مليار دولار، في حين أنها حققت أرباح مقدارها 100 مليون دولار في العام السابق. وقامت الشركة على أثر ذلك بتصفية هذا القسم من الشركة في حين أن مدير الشركة المالي قد أستقال بعد هذه الخسارة.

وأعلن المسئولون أنه في ضوء الظروف الاقتصادية والتحديات التي تواجهها الشركة، قررت الشركة اتخاذ إجراءات قاسية لتخفيض التكاليف وتحسين المرونة في الأداء المالي للشركة، خصوصًا في الأجهزة المحمولة ومن المتوقع أن توفر هذه الإجراءات حوالي 1.5 مليار دولار خلال عام 2009.

يُذكر أن المبيعات التي حققتها معارض قسم أجهزة الهواتف المحمولة انخفضت كثيرًا بنسبة 51% بالمقارنة بالعام الماضي. وفقد القسم حوالي 595 مليون دولار في الربع الرابع من عام 2008 بالمقارنة بخسارة نفس القسم لمبلغ 388 مليون دولار في العام السابق.

وعلى الرغم من أن الشركة قد أعلنت عن التزامها بتقديم أجهزة تعمل بنظام Windows Mobile إلا أنها تحاول حاليًا أيضًا أن تخطط لاستخدام نظام تشغيل أندرويد Android التابع لغوغل في الطرازات الجديدة في المستقبل.

ويقول مسئول من الشركة “سنستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة المشكلات الاقتصادية العالمية والتحديات المتعلقة بأجندتنا الحالية للأجهزة المحمولة”. “إننا نقوم حاليًا بتطوير منتجات حديثة مبتكرة، ويشجعنا على ذلك ردود أفعال المستخدمين لهواتفنا الذكية”.

وعلى عكس قسم الهواتف، حقق قسم الحلول المتنقلة للشركات ارتفاعًا في المبيعات بنسبة 4% ليحقق مبيعات 2.2 مليار دولار وانخفضت مبيعات قسم الأجهزة المنزلية والشبكات بمقدار 5% فقط.

هذا وقد أعلنت الشركة أنها لا تتوقع أن يشهد الربع الأول من عام 2009 تحسنًا ملحوظًا وغالبًا سيشهد خسارات أخرى. بل إنها أعلنت في يناير الماضي عن تسريحها لأربعة آلاف موظف من فريق عملها.

  • 9577
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE