×
×

شركات الاتصالات الاقليمية تستعد لعمليات اندماج واستحواذ

سيجعل احتدام المنافسة بين شركات الاتصالات الاقليمية عام 2009، عام عمليات الاندماج والاستحواذ والتوسع القوي في الاسواق الجديدة وفق ما ذهب اليه خبير متخصص.

قال إد ملكون مدير المجموعة للمعارض في آي آي آر الشرق الاوسط التي تنظم معرض تيكوم 2009: “شركات الاتصالات الاقليمية لن تتملص تماما من الهبوط الاقتصادي العالمي الا ان منطقة الشرق الاوسط تبقى واحدة من اكثر الاسواق ربحية في العالم من ناحية الفرص التجارية”.

وأضاف: “كما اظهرت النتائج السنوية الأخيرة، فإنه لا يزال بإمكان شركات الاتصالات تسجيل ارباح ممتازة. اضافة لذلك واصلت شركات الاتصالات الخليجية ضخ الاستثمارات وتنفيذ عمليات الاستحواذ لتعزيز عائداتها”.

ينعقد معرض ميكوم في مركز ابوظبي للمعارض بين 25-27 مايو 2009 ويشارك فيه اهم المشغلين ومزودي الخدمة. والمعرض هذا مخصص فقط لقطاع الاتصالات للمؤسسات حيث يعتبر منبرا مهما لعقد صفقات وشراكات بملايين الدولارات في انحاء المنطقة.

وفقا لشركة ديلوجيك، قفزت قيمة صفقات الاستحواذ وشراء الرخص التي ابرمتها شركات اتصالات اقليمية من 6.3 مليار دولار في 2006 الى 27.4 مليار دولار في 2007. ورغم آثار التباطؤ الاقتصادي العام الماضي فقد انفقت الشركات الاقليمية 9.6 مليار دولار على الرخص والاستحواذات.

كان احتكار قطر للاتصالات للخدمات هو الاخير في الخليج مع فوز فوادفون برخصة تشغيل. ومن المقرر ان تباشر فودافون قطر عملياتها في مارس. في غضون ذلك استحوذت كيوتل على حصة اغلبية في شركة الوطنية الكويتية بمبلغ 4.2 مليار دولار وحصلت على حصة كبيرة في شركة اندوسات الاندونيسية كما وقعت اتفاق تعاون مع سان ميغيل في الفلبين. ودخلت زين الكويتية السوق السعودية حيث اشعلت حرب اسعار في اكبر الاسواق الخليجية.

استمر ايضا الاستثمار في التكنولوجيا والبنية التحتية للاتصالات حيث انفقت شركة الاتصالات السعودية وحدها نحو 5.1 مليار دولار على الانفاق الرأسمالي وفقا لبنك اتش اس بي سي.

كانت احدث الصفقات هي التي ابرمتها اتصالات الاماراتية حيث فازت بثالث رخصة اتصالات متحركة في ايران. ومن المتوقع ان تنفق اتصالات- ثاني اكبر شركة اتصالات عربية من ناحية القيمة السوقية- حوالي 5 مليارات دولار على مدى خمس سنوات في ايران.

وفاز تجمع مكون من اتصالات وتامين تيليكوم الايرانية بالعطاء الدولي للرخصة مع الحصول على حقوق حصرية لتوفير خدمات الجيل الثالث. وتأمل المجموعة الحصول على مليون مشترك على الأقل في سنة التشغيل الأولى.

وقال ملكون ان سوق الاتصالات الايرانية واعدة للغاية خاصة وان نسبة انتشار الهاتف المتحرك هناك لا تتجاوز 60% في دولة يتجاوز سكانها السبعين مليون نسمة نصفهم من الشباب دون سن الخامسة والعشرين. واضاف ان هذه الصفقة التي فازت اتصالات بها هي استثمار جرىء وعالي الربحية.

  • 9569
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE