×
×

8000 طالب مصرى يُشاركون فى مسابقة مايكروسوفت العالمية "كأس التخيل"

تعقد شركة مايكروسوفت، فى إطار الجهود التى تجرى حالياً استعداداً لاستضافة مصر نهائيات مسابقة “كأس التخيل” Imagine Cup فى صيف 2009 تحت رعاية سوزان مبارك – حرم رئيس الجمهورية ورئيس ومؤسس حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من اجل السلام، معسكراً تدريبياً خلال شهر فبراير لتدريب وإعداد الطلبة المصريين المشاركين فى المسابقة وتسليحهم بالمعرفة والأدوات اللازمة لخوض المسابقة وتقديم مشروعات متميزة.

سيتم تقديم المحاضرات خلال هذا المعسكر كل سبت من شهر فبراير فى مقر مايكروسوفت بالقرية الذكية.

كانت مصر قد حظيت بشرف استضافة نهائيات هذه المسابقة العالمية بعد منافسة قوية مع عشر دول أخرى تقدمت بعروض للاستضافة، ولكن الدعم القوى الذى قدمته الحكومة ممثلة فى وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالى للعرض المصرى كان عاملا أساسيا فى خوض المنافسة، ثم جاء إعلان السيدة الفاضلة سوزان مبارك دعم هذا العرض لاستضافة النهائيات عاملا مرجحًا فى المراحل النهائية ليتفوق العرض المصرى أخيراً على دول ذات خبرات وثقل فى سوق تكنولوجيا المعلومات العالمى.

بدأت عملية الاستعداد لهذا الحدث الكبير اعتبارا من شهر أكتوبر الماضى، حيث قام وفد من مايكروسوفت مصر ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام بزيارة 10 جامعات مصرية (القاهرة، عين شمس، حلوان، الاسكندرية، المنصورة، أسيوط، المنوفية، الزقازيق، الجامعة الأمريكية، الجامعة الألمانية)، وقد استقبل الوفد خلال هذه الزيارات رؤساء الجامعات ونواب الرؤساء وعمداء الكليات، وكان الهدف من هذه الزيارات هو تأمين الدعم من كبار مسئولى الجامعات للترويج لمسابقة “كأس التخيل” لعام 2009 وتسهيل عملية إطلاق حملة الترويج بالمسابقة داخل الجامعات، وهى الحملة التى قدمت 26 ندوة للطلبة وأعضاء هيئات التدريس للتعريف بالمسابقة وطرق التسجيل والمشاركة بها.

يقول “كريم رمضان” مدير عام مايكروسوفت مصر”إن الإعلان عن فوز مصر بتنظيم نهائيات مسابقة كأس التخيل كان لحظة انتصار وتأكيد جديد على الوضع الذى تحتله مصر حاليا فى سوق تكنولوجيا المعلومات العالمية، وكان فى الوقت نفسه لحظة البداية لجهود مستمرة لضمان خروج هذا الحدث بصورة لائقة، وهو الأمر الذى بدأنا العمل عليه فى الشركة بدعم ورعاية وزارة الاتصالات والمعلومات وحركة السلام الشركاء الرئيسيين فى هذا الحدث، وسوف تستمر هذه الجهود والأنشطة على كل المستويات لضمان تنظيم نهائيات لا تنسى”.

فى إطار الاستعدادات لنهائيات المسابقة، تم إطلاق حملة لمدة شهر ونصف للجامعات فى أنحاء مصر بدعم من مايكروسوفت ووزارة الاتصالات والمعلومات وحركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام ووزارة التعليم العالى، وهى الحملة التى تهدف لزيادة وعى الطلاب بالمسابقة وزيادة أعداد المشاركين من الطلاب، وقام بعض الطلاب بمعاونة مايكروسوفت خلال الجولة بشرح الفروع التسعة المختلفة للمسابقة وتشجيع الطلبة على المشاركة المساهمة فى تقديم الحلول التقنية لمواجهة مشاكل وتحديات الالفية فى العالم، وجاءت نتيجة هذه الحملات إيجابية للغاية مع تسجيل أكثر من 8000 طالب مصرى للمشاركة فى مسابقة هذا العام.

وتدور مسابقة “كأس التخيل” تحت شعار معين كل عام، ومسابقة هذا العام تحت شعار “تخيل عالما يمكن أن تساهم فيه التكنولوجيا اليوم فى حل أعقد المشاكل التى تواجهنا”، ويمكن أن تتنوع هذه المشاكل وتتعدد ويجب أن يضع الحل التكنولوجى المقدم أساليب عملية للتقليل من آثار هذه المشاكل مثل العناصر الأساسية التى حددتها الأمم المتحدة كأهداف للألفية الجديدة، ومنها على سبيل المثال: مكافحة الفقر، والمساواة بين الجنسين، وصحة الأطفال وغيرها.

ويقول: “أحمد عادل مدير قطاع المطورين فى مايكروسوفت مصر “فى العام السابع من انطلاقها تحولت المسابقة إلى حدث عالمى فريد فى مجال تكنولوجيا المعلومات يضع الدولة المستضيفة لنهائياته تحت بؤرة الأضواء لمدة عام كامل من جميع الخبراء والمهتمين بشئون الصناعة، وهذه إحدى المكاسب الأولى لتنظيم هذا الحدث الضخم، ولكن حتى يتم ظهور هذا الحدث بطريقة مرضية فإن العمل لا يتوقف يوميا فى العديد من التفاصيل لمرحلة الإعداد وهو ما نفعله حاليا وفى هذه المرحلة نقوم بالتركيز مع طلبة الجامعات وهم الجمهور الأساسى المستهدف من المسابقة”.

المعروف أن مسابقة Imagine Cup هى المسابقة الرائدة عالميا، والفريدة من نوعها المخصصة لطلبة الجامعات والتى تدور المنافسات فيها حول استخدام التكنولوجيا فى حل بعض المشاكل الكبرى التى تعانى منها دول العالم، وتحقق هذه المسابقة نجاحا متزايدا كل عام ففى عام 2008 تقدم أكثر من 200 ألف طالب من 100 دولة حول العالم للمسابقة وهو العدد المرشح للزيادة هذا العام.

تستضيف النهائيات دولة مختلفة كل عام، واستضافت العديد من الدول هذه النهائيات خلال الأعوام الماضية منهم إسبانيا والبرازيل واليابان والهند وكوريا وفرنسا. وتقوم لجنة ممثلة من مايكروسوفت ومسئولى المسابقة بفحص طلبات تنظيم هذه النهائيات التى تتقدم بها الدول الراغبة واختيار دولة النهائيات من بينها، ويتم الاختيار وفق العديد من العناصر المختلفة من بينها مدى الموارد المتاحة فى هذه الدولة، وقد تفوق العرض المصرى بالاستضافة على العديد من الدول كان من بينها الولايات المتحدة، وروسيا، والمكسيك وغيرها.

استضافة نهائيات هذه المسابقة يعنى الكثير بالنسبة للدولة المستضيفة، حيث يحضر نهائيات هذه المسابقة أكثر من ألف ضيف من أكثر من 60 دولة، بما فى ذلك الوزراء والسفراء وممثلو الصحافة العالمية وأساتذة الجامعات المختلفة بالإضافة إلى المئات من طلبة الجامعات أصحاب أفضل العقول الشابة على المستوى العالمى.

تقدم النهائيات فرصة لعرض العديد من الأفكار التقنية المبتكرة والجديدة أمام العالم، مع فرص الاحتكاك المباشر بين الطلبة وممثلو الشركات المحلية والعالمية، وتعميق الروابط بين الطلبة المشاركين من الدول المختلفة، و يتم توجيه الدعوة لممثلى عدد من الهيئات الدولية الكبرى والشركات العالمية، الأمر الذى يضع الدولة المستضيفة فى بؤرة اهتمام صناعة تكنولوجيا المعلومات العالمية.

  • 9558
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE