×
×

"مايكروسوفت" تطلق مبادرة "مزايا أوفيس الأصلية" في منطقة الخليج لحماية أجهزة وبيانات عملائها

أعلنت “مايكروسوفت”، أنها ستوفر لعملائها في منطقة الخليج وسيلة جديدة تضمن سلامة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وتحمي من مخاطر البرمجيات المزيفة، وذلك من خلال إشعارات “مزايا أوفيس الأصلية” (Office Genuine Advantage) ابتداءً من 27 يناير الجاري. وتساعد هذه التحديثات الاختيارية المستخدمين على التأكد من امتلاكهم نسخة “أوفيس” أصلية تجنباً لأضرار البرمجيات المقلدة.

وقال شهاب أحمد من “مجموعة أعمال مستخدمي المعلومات”: “بات واضحاً أن مستخدمي برامج ’أوفيس‘ المزيفة يعرضون أنفسهم وأجهزتهم لكثير من المخاطر، فقد تبين أن البرامج غير الأصلية أكثر عرضة لتأثير الفيروسات وملفات التجسس التي يتم استغلالها لتعطيل جهاز الكمبيوتر أو سرقة معلومات شخصية. ومن هنا تتجلى أهمية إشعارات ’مزايا أوفيس الأصلية‘، إذ أنها تلعب دوراً مهماً في مكافحة قرصنة البرمجيات وتمكين المستخدمين من التحقق من سلامة النسخة المثبتة على أجهزتهم والتأكد من أنها أصلية ومرخصة حسب الأصول. وتأتي مبادرة ’مزايا أوفيس الأصلية‘ في إطار التزام ’مايكروسوفت‘ الدائم بحماية عملائها وشركائها من النسخ المزيفة، فضلاً عن تمكينهم من الاستفادة من كافة المزايا وخدمات الدعم والتحسينات المتواصلة المتاحة لهم عند استخدام برنامج أصلي”.

وفي معرض تعليقه على المبادرة، قال جواد الرضا، رئيس مجلس الإدارة المشارك لـ “اتحاد منتجي البرامج التجارية” في منطقة الشرق الأوسط: “تشتهر ’مايكروسوفت‘ بالتزامها وسعيها الدائم لحماية عملائها وشركائها من البرمجيات غير الأصلية، في الوقت الذي أصبح فيه تزييف البرامج نشاطاً واسعاً وطريقة شائعة يتبعها قراصنة البرمجيات لخداع المستخدمين وسرقة معلوماتهم وبياناتهم الشخصية أيضاً. ومن هنا نقول إن ’مزايا أوفيس الأصلية‘ تجنب المستخدمين المخاطر والفيروسات المرتبطة باستخدام البرمجيات غير الأصلية. ولاشك في أن التوعية والحلول الهندسية تساهم بشكل كبير في ضمان استخدام البرمجيات الأصلية في المنطقة”.

وتتوفر إشعارات “مزايا أوفيس الأصلية” كتحديث للمستخدم خيار الاستفادة منها أم لا. فعندما يتبين أن برنامج “أوفيس” المعني غير أصلي، يظهر إشعار على الشاشة يحذر المستخدم وينصحه بالحصول على برنامج أصلي وحماية جهازه. وبإمكان المستخدمين الذين وقعوا ضحية للبرمجيات المزيفة، إرسال تقرير بذلك إلى “مايكروسوفت”، وقد يصبحون مؤهلين للحصول على نسخة مجانية من برنامج “أوفيس” الأصلي، وبإمكان المستخدمين الآخرين الاستفادة من خيارات الشراء المتنوعة والمريحة عبر الإنترنت، أو من موزعي منتجات “مايكروسوفت” لاقتناء نسخة أصلية.

ولا تقتصر مضار قرصنة البرمجيات على مستخدمي الكمبيوتر فحسب، بل إنها تلحق أيضاً ضرراً كبيراً بالاقتصاد المحلي، وذلك بسبب تأثيرها على أداء وأعمال موزعي المنتجات المعتمدين الذي يشكلون جزءاً من الحركة الاقتصادية. وقد أظهرت دراسة أجرتها “مايكروسوفت” مؤخراً، أن كل 1 دولار أميركي يتم إنفاقه على منتجاتها الأصلية، يقابله 5 دولارات في القيمة بالنسبة للشركاء المحليين. ومن خلال تعزيز الوعي بضرورة تجنب البرامج المزيفة ومخاطرها، والدعوة لاستخدام برامج “أوفيس” الأصلية والاستفادة من مزاياها، فإن “مايكروسوفت” تساهم في تعزيز فرص النمو وتوفير بيئة سليمة لأعمال موزعي البرامج الأصلية.

  • 9379
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE