×
×

لينوفو تكشف عن أول محطة عمل متنقلة ذات شاشة مزدوجة

تجلب لينوفو للمستخدمين أعلى مستويات الإبداع والأداء مع تقديمها محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds وهي أول محطة عمل متنقلة ذات شاشتين. تجمع لينوفو توازناً جديداً بين التصميم مع الهندسة المتطورة والأداء لمنح المستخدمين في المجالات المتطلبة جداً، مثل تلك المتعلقة بتصميم المحتوى الرقمي واكتشاف النفط والغاز والتصميم المرتبط بالحواسب وفن التصوير، أفضل محطة عمل متنقلة.

قال خالد كامل، المدير العام لشركة لينوفو الشرق الأوسط ومصر والباكستان: “لقد كانت محطة العمل المتنقلة ذات الشاشة المزدوجة الثنك باد W700ds تحد كبير لفريق التطوير الدولي لدينا لتصميم حاسب دفتري يدعم الطريقة التي يعمل بها مستخدموا محطات العمل – في المكتب وفي الطريق” وأضاف: “لقد تطلب جلب هذا المستوى من التقنية للأشخاص الذين يستخدمون الحواسب الشخصية بشكل مكثف توازناً مستمراً للحجم والفاعلية مع الحفاظ على برودة الحاسب الشخصي وهدوئه وهو نتيجة البحث والتطوير المكثف لعرض إبداع وأداء لينوفو”.

بسبب عمل العديد من مستخدمي محطات العمل عادة على شاشتين، صممت لينوفو محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds ذات الشاشتين لتلبية عادات العمل لديهم بينما هم على الطريق وإلغاء التنازلات الخاصة بوجود شاشة عرض واحدة عند العمل في بيئة متحركة. أظهر البحث أن زيادة حجم الشاشة من خلال شاشات عرض إضافية يساعد المستخدم على رفع مستوى الإنتاجية بمقابل حلول شاشات العرض المفردة.1 ومن خلال حجم يبلغ حوالي 40 بالمئة من قياس الشاشة الرئيسية التي تبلغ 17 إنشاً، فإن الشاشة الثانية التي يبلغ حجمها 10.6 إنشاً تمنح المستخدمين حجماً إضافياً للشاشة يبلغ تقريباً نفس حجم شاشة الحاسب الشبكي IdeaPad S10e من لينوفو.

تنزلق الشاشة الثانية بسهولة من غطاء الحاسب الشخصي خلف الشاشة الرئيسية كما ويمكن تعديلها لتناسب زاوية نظر المستخدم بحوالي 30 درجة وذلك كميل المرآة الخلفية للسيارة تماماً. تضيف هذه الميزة الفريدة والاختبار الهندسي عدة ميليمترات فقط في السماكة الإضافية لمحطة العمل المتنقلة مقارنة بمحطة العمل السابقة ThinkPad W700 mobile workstation.

تكمل الشاشة الثانية شاشة العرض الأولية الاختيارية 400-nit WUXGA التي تمنح ضعف إضاءة محطات العمل المتنقلة السابقة من ثينك باد. يؤدي التدرج اللوني التي تصل نسبته إلى 72 بالمئة في الشاشة الرئيسية إلى ألوان أكثر كثافة بنسبة 50 بالمئة للتمتع بتجربة رؤية ليس لها مثيل.

لقد اعتمدت محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds مع شاشتها الثانية على الإمكانيات الخارقة المتواجدة في ThinkPad W700 mobile workstation التي جمعت أول محول رقمي مدمج ومعايير لوني في محطات العمل المتنقلة.

إن محطة العمل المتنقلة هذه ملائمة لمصممي ومستخدمي المحتوى الرقمي، حيث يمنح المحول الرقمي الاختياري دقة عالية وضغط عالي الدقة وضغط تحكم حساس للشاشة الرئيسية أوللشاشة الرئيسية والشاشة الثانية أو لمنطقة محددة لأي من الشاشتين. هذا وتأتي بعض النماذج المختارة أيضاً مع معاير لوني يعمل على تعديل لون الشاشة بشكل أوتومانيكي وسريع لتقدم صوراً أقرب للحقيقة، حيث يقدم صوراً ثنائية وثلاثية الأبعاد والتي هي عناصر هامة بالنسبة لمصممي المحتوى الرقمي.

علق المصور المحترف فيل بورجيز قائلاً: “تعتبر محطة العمل المتنقلة ThinkPad W700 من لينوفو هي محطة العمل المثالية للمصورين. يساعدني المعاير اللوني المدمج والشاشة ذات الإضاءة العالية على أداء العمل وأنا على الطريق، وهو العمل الذي كنت أقوم به عادة في الاستوديو. أما السواقتان المدمجتان في محطة العمل W700 فتساعد على عمل نسخ من الصور بينما أنا على الطريق أو في الاستوديو بلمح البصر.

عادة ما يتطلب مني هذا الاجراء حوالي الساعتين ولكن بفضل محطة العمل المتنقلة W700 فيتطلب مني هذا العمل نصف الفترة لأدائه. يطور الحاسب الثنك باد W700ds الأمر لمرحلة أبعد بفضل الشاشة الثانية التي تسمح لي بنقل كل مجموعات الصور للشاشة الثانية وتمنحني مساحة حقيقية أكبر على الشاشة الرئيسية لتحرير الصور”.

تمنح محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds المستخدمين أحدث التقنيات الرئيسية للعمل في مجال البيانات والرسوم المكثفة مثل التصميم المخطط عبر الحاسب والتصنيع بمساعدة الحاسب ومجالات أخرى غيرها.

للوصول إلى أفضل عمليات المعالجة وأعلى أداء للرسوم، هناك خيارات متعددة من معالج إنتل
Intel® mobile quad core، ومعالجات ذات إمكانيات قصوى بأقراص صلبة مزدوجة إختيارية، مع تعريفات RAID واختيارات من الرسوم المتنقلة NVIDIA® Quadro FX. تقدم محطات العمل المتنقلة مايصل إلى 8 غيغابايت من الذاكرة DDR3 بسرعات عالية وخيارات من إمكانية التخزين الثابتة في السواقة، وأقراص صلبة تقليدية لحد يصل أقصاه إلى 960 غيغابايت من حجم التخزين الكلي الممكن. تحمل محطة العمل المتنقلة أيضاً رخص من أكثر من 20 تطبيق برمجي مستقل.

قال مولي إيدن، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة المنصات المتنقلة، إنتل: “إن محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds من لينوفو هي مثال عظيم على نوع الإبداع الذي يمكن تطويره من خلال الإستفادة من معالجات إنتل الأكثر تطوراً” وأضاف: “يقدم معالج إنتل Intel® Core™ 2 Extreme أعلى أداء حوسبي للمحترفين المتنقلين، ونحن مسرورون جداً أن أحدث محطة عمل من لينوفو تعمل على هذه التقنية المتطورة”.

تقدم محطة العمل المتنقلة الثنك باد W700ds تجربة وسائط متعددة غنية وقابلة للتعديل من خلال مشغل أقراص دي في دي اختياري وقارئ فلاش UDMA مضغوط وعالي السرعة ودعم Dual Link DVI و Display Port و VGA وقارئ بطاقات متعدد 7 في 1 وخمسة مداخل يو إس بي USB.

بالإضافة إلى ذلك، تتوافر إمكانيات WiFi من أجل التواصل خارج المكتب، وهناك نماذج مختارة تدعم WiMAX. وتتضمن المزايا الأمنية قارئ بصمات اختياري وقارئ البطاقات الذكية وأقراص صلبة مع تشفير لكامل القرص.

تقوم محطة العمل المتنقلة أيضاً بموازنة الفعالية الوظيفية مع إبقاء الحاسب بارداً وهادئاً. فقد صممت لينوفو حلاً حرارياً مزدوجاً للإبقاء على محطة العمل الثنك باد W700ds تعمل بنفس برودة الحواسب الدفترية ثينك باد وأهدأ من الضجيج المتواجد في المكتب الاعتيادي.

  • 9370
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE