×
×

"ياهو" و"جوجل" تضعان بعض منتجاتهما علي الرف توفيراً للنفقات

أظهرت شركتا “ياهو” و”جوجل” الأمريكيتان، عملاقا شبكة المعلومات الدولية الإنترنت، علامات معاناتهما من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية هذا الأسبوع إثر إعلانهما عن سحبهما لأجزاء متنوعة وهامة من خدماتهما في مجال الأعمال.

فعقب يوم واحد فقط من تولي كارول بارتز منصب الرئيس التنفيذي لشركة “ياهو” خلفاً لجيري يانج، قررت الشركة إيقاف برنامج شراكة “الإعلانات المماثلة للمحتوى” في أوروبا.

وينافس برنامج “الإعلانات المماثلة للمحتوي” خدمة الإعلانات التي توفرها “جوجل” عبر منصة “جوجل أد سينس”، حيث أنه يمكن الناشرين من الإعلان عن مواقعهم عن طريق عرض وصلات مرعية تظهر طبقا للمحتوي أو بروفايل المستخدم أو الموقع الجغرافي.

وقد أكدت شركة “ياهو” في بيان صحفي أن “ياهو أوروبا” ستغلق خدمة “الإعلانات المماثلة للمحتوى” وأنها لا تنوي استثمار أي مصادر إضافية في تطوير هذا المنتج.

وأضافت “لدينا منتجات أخري والتي، في ظل المناخ الحالي، تجذب نصيب متنامي من إنفاقات المعلنين، ونود أن نركز جهودنا في تلك المناطق. والتي تشمل خواص مثل خاصية (ابحث واعرض) المرعية ومنها حلول الاستجابة المباشرة”.

وفي الوقت نفسه أعلنت شركة “جوجل”، المنافس الرئيسي ل”ياهو”، علي مدونتها علي الإنترنت أنها سوف تضع علي الرف بعض من خدماتها مثل “كتالوج البحث” و”محرر ماش أب” وأداة الشبكات الاجتماعية المحمولة (Dodgeball.com).

كما ستقوم الشركة بتحويل خدمة التدوين (Jaiku) للعمل علي “محرك تطبيقات جوجل”، ووقف تطوير أداة الأبحاث المباشرة علي الإنترنت من “جوجل نت بوك”، بالإضافة إلي وقف دعم تحميل مقاطع الفيديو إلي موقع الشركة لفترة تستمر لشهور قليلة.

  • 9337
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE