×
×

الصين تحكم قبضتها على مواقع الإنترنت الإباحية والسياسية

أغلقت الصين 91 موقعًا إلكترونيًا للمواد الإباحية والمواد “المبتذلة” الأخرى، فضلاً عن بوابة للمدونات السياسية، منذ أن أعلنت عن التزامها بالحفاظ على أخلاقيات الإنترنت، طبقًا للموقع الصيني الإعلامي الحكومي www.china.com.cn.

فلقد أعرب الحزب الشيوعي الحاكم للصين عن قلقه من التهديدات على قبضته على المعلومات وبذل العديد من الجهود التي تستهدف المواد الإباحية والنقد السياسي والعمليات الاحتيالية عبر الويب، لكنه اتخذت إجراءات أشد صرامة هذه المرة.

فبوابة المدونات الصينية Bullog.cn التي تضم العديد من المدونين المشهورين ذوي التوجهات السياسية المناوئة للحكومة، لا يمكن الوصول إليها منذ الجمعة الماضية. ولقد تم تأكيد إغلاق الموقع بواسطة مؤسس الموقع لو يونجهاو على المدونة الخاصة به.

جدير بالذكر أن هذه الإجراءات التي اتخذتها الصين مؤخرًا على مواقع الإنترنت استهدفت العديد من الأسماء الكبرى، بما في ذلك جوجل وموقع MSN الخاص بمايكروسوفت وموقع بايدو. إلا أن قائمة الواحد والتسعين موقعًا لم تضم اسمًا من هذه الأسماء الكبرى.

  • 9292
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE