×
×

عودة صفقة مايكروسوفت وياهو لمائدة الحوار

عرضت شركة مايكروسوفت فكرة شراء شركة ياهو عملاقة البحث أو شراء أحد أقسامها أكثر من مرة العام الماضي 2008، ولم تنجح أي من هذه الصفقات. والآن عادت الفكرة إلى ساحة المناقشة مرة أخرى.

صرح ستيف بالمر المسئول التنفيذي بشركة مايكروسوفت في حديث له أن الوقت أصبح الآن مناسبًا لأن تقوم شركة مايكروسوفت بعقد صفقة الشراء في الوقت الذي تمر فيه كلتا الشركتان بمرحلة انتقالية إداريًا.

جاء هذا التصريح في الوقت الذي توقعه العديد من المتخصصين التقنيين، حيث أن مايكروسوفت حاولت عرض صفقات مشابهة على ياهو أكثر من مرة العام الماضي وقدمت لها عروضًا مغرية إلا أن إدارة ياهو رفضت الفكرة كليًا. انسحبت على أثر ذلك مايكروسوفت وأشارت إلى نوايها في نسيان الموضوع بالكامل إلا أنها بدأت التأثير ياهو من ناحية أخرى حيث تابعنا محاولاتها المستمرة للاستيلاء على موظفي ياهو وتعيينهم بمايكروسوفت حتى ظن البعض أن ذلك سيقلل من مستوى ياهو التقني.

يُذكر أن الرئيس السابق لقسم البحث في شركة ياهو قد ألتحق مؤخرًا بشركة مايكروسوفت ليرأس عملياتها الخاصة بالإنترنت.

إن تصريحات بالمر هذه تُعد بمثابة تغيير كبير لموقفه عن العام الماضي حين أعرب للحاضرين بلجنة التطوير الاقتصادي أنه لم يعد مهتمًا بشراء شركة ياهو أو أي قسم من أقسامها. وقال حول ذلك “لقد عرضنا عرضًا، ثم عرضنا عرضًا آخر، وواضح أن إدارة ياهو لا ترغب في بيع الشركة لنا لذا تركنا الموضوع كليًا” وأضاف “إننا لم نعد نهتم بالنظر إلى الخلف وإعادة التفكير في هذا العرض. فقد أدى ذلك إلى تقليل أسهمنا إلى 33 دولار، دع الموضوع وتقدم إلى الأمام.”

  • 9283
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE