×
×

توقعات مذهلة في عالم التخزين الإلكتروني من بطاقات SD

تخيل تخزين 100 فيلم بأعلى مستويات التنسيقات في بطاقة في حجم طابع البريد ثم استدعائها للمشاهدة على الهاتف المحمول أينما ووقتما ترغب.

أعلنت مجموعة SD أن هذا ممكن أن يحدث خلال 5 سنوات، وهي مجموعة تجارية تشمل أكثر من 1100 شركة تقنية منها شركات SanDisk Corp وHewlett-Packard ووضعت مقاييس لبطاقات الذاكرة.

هذا وقد أعلن المروجون لتقنية الجيل الثاني من بطاقة SD أنه سيمكن للمستهلكين تخزين حتى 100 فيلم ذو تنسيق عالي على بطاقة ذاكرة في حجم طابع البريد ويمكن استرجاعها من خلال العديد من الأجهزة كالهواتف المحمولة والكاميرات الرقمية.

وقد أعلن رئيس مجموعة SD في معرض إلكترونيات المستهلكين بلاس فيجاس أنه من المتوقع طرح أول سلسلة جديدة من البطاقات ذات السعات الكبيرة تحت اسم SDXC في نهاية العام الحالي وغالبًا ستصل سعتها إلى 2 تيرابايت. وتعادل التيرابايت 1000 غيغابايت.

وقد وضعت المجموعة مواصفات البطاقة SDXC “بأنها واجهة بطاقة ذاكرة ذات سرعات عالية مع الاحتفاظ بواجهة SD الشهيرة.” وسيتم وضع المواصفات للمقاييس المفتوحة في الربع الأول من عام 2009.

وقد تقدم أول بطاقة من هذه البطاقات سعة 64 غيغابايت وهي ضعف السعة التي تقدمها بطاقات ذاكرة SDHC. وحتى في مستويات السعات المبدئية سوف يدعم مقياس SDXC تشغيل الكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو. وأعلنت المجموعة أن البطاقات سوف تحول الهواتف المحمولة إلى مراكز وسائط متكاملة بسبب سرعات التحويل الأعلى والسعات الضخمة.

هذا وسوف يتم من خلال بطاقة الذاكرة SDXC في الحد الأقصى للسعة المرتقب والبالغ 2 تيرابايت تخزين حتى 100 فيلم من الأفلام ذات التنسيقات العالية وحتى 480 ساعة من التسجيلات الصوتية ذات الجودة الحرفية أو 136 ألف صورة ذات مستوى متوسط.

يُذكر أن بطاقات SD تمثل 80 % من سوق بطاقات الذاكرة وتتوقع الشركة أن تنمو سوق ذاكرة فلاش بشكل كبير خلال الأعوام القادمة.

أثبتت واجهة SD جدارتها في مجال الهواتف المحمولة. وبالتالي ستفتح هذه الإمكانيات الجديدة والمواصفات المعقدة مجالاً أمام طلبات المستهلكين على شرائح الذاكرة SD في الأعوام القادمة.

  • 9273
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE