×
×

"فيليبس" تكشف عن جهازين جديدين لتشغيل الصوت عبر الشبكات

على الرغم من أن خط إنتاج شركة “فيليبس” من أجهزة “ستريميوم” يعتبر من احد خطوط الإنتاج الرائدة في عالم أجهزة تشغيل المحتوي الصوتي عبر الشبكات، إلا أن ذلك لم يلق النجاح المتوقع مع زبائن الشركة (على الأقل داخل الولايات المتحدة الأمريكية)، خاصة بعد ظهور منتجات أخرى على الساحة وهي “سونوز” و”لوجي تك سكويز بوكس”.

لكن شركة “فيليبس” ليست من النوع الذي يستسلم بسهولة، فقامت مؤخراً بكشف النقاب عن موديلين جديدين من منتجات تشغيل المحتوي الصوتي وهما : “ستريميوم إن بي 2500″ و”ستريميوم إن بي 2900″.

يوفر كل من الموديلين الجديدين نفس الخصائص الرئيسية التي كانت موجودة في موديل الشركة السابق ” ستريميوم إن بي 1100″ مثل تشغيل الملفات الصوتية الموجودة علي أجهزة الحاسب العاملة بنظم تشغيل “ويندوز” أو “ماك” عبر الشبكة.

بالإضافة إلي تشغيل المحتوي الصوتي لخدمات “راسبودي” (تتطلب اشتراك) والآلاف من محطات الإذاعة علي شبكة الإنترنت(مجانية) وذلك عبر شبكة المنزل اللاسلكية.

بينما يمتاز الموديلان الجديدان عن الموديل السابق بوجود شاشات بالألوان لتسهيل الملاحة وعرض صور أيقونات الألبومات الصوتية، بالإضافة إلي أجهزة تحكم عن بعد أكبر حجماً.
وعلاوة علي ذلك، فان موديل “ستريميوم إن بي 2900” يحتوي علي مكبرات صوت –سماعات- مجسمة مدمجة به، لذا لن تحتاج إلي توصيل مكبرات صوت إضافية.

وجدير بالذكر أن كل من الموديلين متاح الآن بالأسواق وذلك مقابل (229 دولار أمريكي) لموديل “ستريميوم إن بي 2500″ و (329 دولار أمريكي) لموديل”ستريميوم إن بي 2900”.

ولكن حتى بدون مراجعتهما فإنني أري أن الموديلين الجديدين إمكانياتهما قليلة وسعريهما مرتفع.

ضع في الاعتبار جهاز “لوجي تك سكويز بوكس” لتشغيل المحتوي الصوتي. ففيما يفتقر الجهاز البالغ سعره 300 دولار أمريكي إلي الشاشة الملونة الموجودة في منتجات فيليبس، فانه يوفر مدي أوسع من كافة الخدمات المجانية (“باندورا”، “لاصت إف إم”، “سلاكي”، “لايف ميوزيك أركايف”)، والأخرى بالاشتراك مثل (“سيريوس”)، بالإضافة إلي نفس خيارات خدمة “رابسودي” وإذاعات الإنترنت الموجودة في منتجات “فيليبس”.

وبامتنان – مثل جهاز “لوجي تك”— يسمح البرنامج القابل للترقيات الموجود علي أجهزة “فيليبس” بإمكانية إضافة أي خدمات إضافية تصدرها “فيليبس” في المستقبل.

  • 9247
  • CES 2009
  • ces-2009
Dubai, UAE