×
×

"فوجيتسو سيمنز كمبيوترز" تنضم إلى مبادرة الحزمة العريضة النقالة

أعلنت فوجيتسو سيمنز كمبيوترز عن انضمامها إلى مبادرة الحزمة العريضة النقالة المنبثقة عن “هيئة جي إس إم” الدولية، والرامية إلى وضع تصنيف مستقل لأجهزة الحزمة العريضة النقالة المتصلة مع الشبكة بشكل متواصل.

يأتي انضمام فوجيتسو سيمنز كمبيوترز، الشركة الأوروبية الريادية في مجال حلول البنية التحتية المعلوماتية المتكاملة، إلى المبادرة العالمية انطلاقاً من قناعتها المطلقة بأن الحزمة العريضة النقالة ستكون أهم تقنية للنفاذ إلى الشبكة في المستقبل المنظور.

جديرٌ بالذكر أن هيئة جي إس إم هي الهيئة التجارية الدولية التي تمثل أكثر من 750 شركة اتصالات نقالة تعمل في 218 دولة ومنطقة حول العالم؛ وبالإضافة إلى تلك الشركات، تلقى مبادرة الحزمة العريضة النقالة المنبثقة عن الهيئة الدولية دعماً إضافياً من أكثر من 200 شركة مصنِّعة للحلول التقنية. ومن أهمِّ أهداف المبادرة المذكورة ضمان أن الخدمة الهاتفية النقالة والخدمة اللاسلكية تعملان حول العالم ويمكن الحصول عليهما والاستفادة منها بسهولة تامة، الأمر الذي يعزز قيمتهما للعملاء من الأفراد ويدعم اقتصادات الدول المعنية على حدٍّ سواء، كما يوفر المزيد من فرص الأعمال المُجزية لصناعة الاتصالات العالمية.

تدعم فوجيتسو سيمنز كمبيوترز حالياً الجهود التي تبذلها الجهات القائمة على مبادرة الحزمة العريضة النقالة من أجل تطوير وتوفير علامة خدمة الحزمة العريضة النقالة التي ستمثل علامة عالمية غير مسبوقة هدفها تمكين العملاء من التعرُّف على نطاق من أجهزة الحزمة العريضة النقالة “ذات الجاهزية الفورية للتشغيل” والمدعومة من قبل 17 شركة من أشهر شركات تقنية المعلومات والخدمة الهاتفية النقالة.

سيتم إبراز علامة خدمة الحزمة العريضة النقالة عند نقاط البيع، وعلى الحزمة التغليفية، وعلى المنتجات نفسها وبما يضمن للمشترين اقتناء الأجهزة التي توفر لهم الاتصالية الفورية والمتواصلة مع الشبكة أينما تتوافر تغطية الحزمة العريضة النقالة.

سيتم تطبيق العلامة العالمية لخدمة الحزمة العريضة النقالة على كافة سلسلة الحواسيب الدفترية الاحترافية من فوجيتسو سيمنز كمبيوترز، إذ تعدُّ الشركة الأوروبية المتخصِّصة في حلول البنية التحتية المعلوماتية المتكاملة في طليعة قلة قليلة من الشركات العالمية التي تزوِّد كافة حواسيبها الدفترية الاحترافية بتقنية الاتصال “إتش إس بي أيه” المُدمجة وفائقة السُّرعة، كما أنها توفر لعملائها حول العالم أضخم سلسلة من الحواسيب الدفترية الاحترافية الداعمة لتقنية الجيل الثالث/”يو إم تي إس”.

قال لويس جواني، مدير برامج تسويق الحلول النقالة في فوجيتسو سيمنز كمبيوترز: “كنا سبَّاقين في تزويد حواسيبنا الدفترية بتقنية الجيل الثالث/يو إم تي إس لقناعتنا منذ ذلك الحين بأن هذه التقنية هي تقنية المستقبل للنفاذ إلى الشبكة، إذ بدأنا بتزويد حواسيبنا الدفترية بهذه التقنية الفائقة المُدمجة منذ عام 2006. وفي اعتقادنا أن الحلول التنقلية المستقبلية ستستلزم مرونة تفوق المرونة المتاحة اليوم، الأمر الذي يجعلنا نعمل دون كلل من أجل تحقيق مفهوم الاتصالية الكلية. كما أننا ننفرد عن منافسينا بأننا زوَّدنا كافة حواسيبنا الدفترية الاحترافية بتقنية الجيل الثالث/يو إم تي إس، بدءاً من الحواسيب الدفترية المعيارية ووصولاً إلى الحواسيب الدفترية الأكثر تطوراً والحواسيب اللوحية”.

من جهته، قال مايكل أوهارا، كبير مديري التسويق في هيئة جي إس إم: “يسرُّنا أن تنضمَّ فوجيتسو سيمنز كمبيوترز إلى مبادرة الحزمة العريضة النقالة المنبثقة عن هيئتنا، كما يسرُّنا تأكيدها المتواصل لالتزامها بتغيير الطريقة التي ينفذ فيها المستخدمون إلى الشبكة. وإن ظهور علامة خدمة الحزمة العريضة النقالة على الحواسيب الدفترية من فوجيتسو سيمنز كمبيوترز سيضمن للمستخدمين النهائيين أنهم سيتصلون بالشبكة بشكل متواصل طالما كانوا في أماكن تتوافر فيها الحزمة العريضة النقالة، كما تضمن لهم علامة الخدمة معايير غير مسبوقة من البساطة والتنقلية الفائقة”.

  • 9236
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE