×
×

عمانتل تعيد 50% من حركة شبكة الإنترنت في السلطنة

أعلنت الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل)، أنها أعادت أكثر من 50% من حركة شبكة الإنترنت في السلطنة يوم الاثنين 22 ديسمبر 2008، بعد أن تم توفير 4 مسارات بديلة لتعزيز خدمات الاتصالات بعد انقطاع 3 كوابل بحرية يوم الجمعة الماضية جراء حدوث هزة أرضية بين صقلية بايطاليا وتونس.

قال مصدر مسؤول بعمانتل: إن الشركة واصلت خلال اليومين الماضيين جهودها لإضافة عدد أربعة مسارات بديلة لشبكة الانترنت في السلطنة بجانب وجود ثلاثة مسارات أخرى في السابق والتي لم تتأثر؛ مؤكدا ان الشركة تملك 16 حزمة انترنت تخدم الشبكة المعلوماتية حيث تأثرت 13 خطا خلال اليام الماضية.
مؤكدا بان الشركة وبالتعاون مع عدد من شركات الاتصالات في المنطقة قامت بتوفير تلك المسارات من أجل حل الإشكاليات الحاصلة في الشبكة.

مؤكدا بأن بقية المسارات سوف تعود يوم 25 الجاري من خلال اضافة ما بين 3 الى 4 مسارات أخرى لحل أشكاليات الشبكة التي واجهها المشتركين خلال الفترة الماضية وهو أمر خارج اطار الشركة والذي اثر بشكل كبير على شبكة الإنترنت في كافة دول العالم.

كانت شبكة الانترنت قد تأثرت يوم الجمعة الماضية في معظم أنحاء العالم خاصة في أوروبا وشمال إفريقيا ودول الخليج بسبب انقطاع ثلاثة كابلات للاتصالات البحرية جنوب إيطاليا.

قالت مصادر دولية أنه شركتا “فلاج” و”سيماوي” المسؤولتان عن إدارة الكابلات المقطوعة “فلاج وسيماوي 3 وسيماوي 4″، بدأتا في عملية إصلاح الكابلات.

كانت اتصالات الانترنت والهواتف بين أوروبا والشرق الأوسط وآسيا قد تعطلت بشكل كبير أمس الأول بعد تعطل ثلاثة كابلات بحرية في البحر المتوسط . وقالت شركة الاتصالات الفرنسية “فرانس تليكوم”، إن ‘أسباب الانقطاع، الذي حدد مكانه في البحر الأبيض المتوسط ما بين جزيرة صقلية وتونس، في أجزاء تربط صقلية بمصر، كان بسبب هز أرضية”.

وأن “3 كابلات تربط الشرق الأوسط بأوروبا وجنوب شرق آسيا تعطلت وأن الكابلات تغطي مختلف أنحاء الشرق الأوسط والهند وبلدانا أخرى . فيما تم إرسال سفينة إلى المنطقة لإصلاح الكابلات المعطلة.

  • 9098
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE