×
×

توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة (HP)

شهد اليوم الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة والدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم وبحضور السيد كين ويلت نائب رئيس شركة هيوليت باكرد (HP) لشمال أفريقيا والشرق الأوسط حفل توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة هيوليت باكارد (HP) العالمية، والتي تقوم بموجبها الشركة بتدريب نحو 100 ألف متخصص من العاملين في قطاعات الصحة، والتجارة، والتربية والتعليم وهى قطاعات جديدة تم إضافتها لتستفيد من المبادرة، ومنحهم الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر(ICDL). يأتي ذلك في إطار تفعيل مبادرة تطوير المهارات الأساسية لتكنولوجيا المعلومات في القطاعات المختلفة.

وصرح الدكتور/ طارق كامل “بأن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ملتزمة بالمضي قدما نحو تنفيذ إستراتيجيتها وبرنامجها المتكامل لتدريب الشباب والخريجين والعاملين في قطاعات الدولة المختلفة من خلال التعاون مع كافة الوزارات والأجهزة والهيئات لتلبية احتياجات سوق العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي يشهد نمواً متسارعاً في السنوات الأخيرة لرفع الكفاءة التنافسية للقوي العاملة المصرية بسوق العمالة العالمي، كما تهدف استراتيجينا إلى خلق قاعدة من الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة على أعلى مستوى في مجال تكنولوجيا المعلومات والتي أصبح يُنظر إليها على أنها واحدة من مصادر زيادة الدخل القومي في مصر وذلك من خلال تأهيلهم لسوق العمل في الداخل والخارج، وتطوير مهاراتهم الأساسية في مجال الحاسب الآلي لوضع مصر على المنظومة التنافسية العالمية في هذا المجال”.

ونوه السيد/ كين ويلت نائب رئيس شركة (HP) هيوليت باكرد لشمال أفريقيا والشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط ” إلى أن هذه المبادرة تعد جزءً من مبادرات (HP) وهي الشركة الرائدة عالمياً في قطاع تقنية المعلومات، ونأمل في توسيع نطاق التعاون في هذا المجال ليشمل قطاعات عديدة في مصر. حيث تعد شركة (HP) العالمية في طليعة السوق فيما يتعلق بصناعة منتجات تقنية المعلومات للمستخدم النهائي، وتوفر حقيبة كبيرة من الحلول والخدمات لمختلف أطياف الأعمال”.
تأتي هذه الاتفاقية في إطار تنفيذ مشروع الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر الذي يتم تنفيذه بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع منظمة اليونسكو ومؤسسة ECDL / ICDL العالمية والذي يهدف إلى حصول مليون متقدم على الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر خلال الخمس سنوات القادمة – حيث وصل عدد الحاصلين على الرخصة من خلال المشروع حتى الآن 145 ألف – وذلك لشباب الخريجين من حملة المؤهلات العليا والمتوسطة وفوق المتوسطة، وكذا لطلبة المدارس والمدرسين والإداريين بالمدارس، وطلبة الجامعات وأعضاء هيئة التدريس والإداريين بالجامعات المصرية والعاملين بالحكومة والقطاع العام.

وتشارك وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتربية والتعليم، والتعليم العالي والدولة للبحث العلمي، والدولة للتنمية الإدارية في المشروع الذي يهدف إلى تشجيع وتفعيل القضاء على أميه الحاسب لجميع الأعمار والفئات ولرفع مستوى المعرفة في تكنولوجيا المعلومات ومستوى استخدام الحاسب الشخصي والتطبيقات العامة للحاسب لجميع أفراد المجتمع وأيضا لرفع الإنتاجية لجميع الموظفين الذين يستخدمون الحاسب في مجال عملهم لتحقيق عائد أفضل على الاستثمار في المعلومات.

الجدير بالذكر أن الرخصة الدولية هي شهادة دولية معترف بها في جميع دول العالم، حيث أن أكثر من 144 دولة تستخدمها لضمان جودة مستخدمي تكنولوجيا المعلومات في أداء الأعمال. وقد أصبحت الرخصة الدولية شرطا أساسيا في مختلف دول العالم في أوروبا وأسيا والأمريكيتين لاستكمال مراحل التعليم المختلفة والترقي في الوظائف والحصول على منح دراسية وأيضا للتوظيف. بالإضافة إلى إن الحاصل عليها يتمتع بقدر كاف من المعرفة للاستخدام الأمثل لأدوات تكنولوجيا المعلومات وتتكون الرخصة الدولية من 7 اختبارات في المهارات الأساسية لاستخدام الحاسب الآلي.

هذا وقد قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة للحكومة المصرية بشراء نظام الاختبارات من مؤسسة ECDL /ICDL لتوفيره لكافة فئات المجتمع وخاصة لطلبة المدارس والجامعات والعاملين بالحكومة والعاملين بالوزارات. وسوف تتاح جميع الاختبارات بالمجان كما تطرح بطاقات الاختبارات بسعر رمزي. كما تقوم هيئة اليونسكو بعمليات الإشراف ومراقبة الجودة.

  • 9036
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE