×
×

دائرة الصحة بدبي توقع اتفاقية مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر

وقعت دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي اتفاقية مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي (وهي الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على هذه الشهادة في منطقة الخليج العربي) بهدف تأهيل الدائرة لامتلاك مركز داخلي معتمد للتدريب والاختبار على برنامج الرخصة الدولية.

وقام بتوقيع الاتفاقية من جانب دائرة الصحة والخدمات الطبية سعادة خالد احمد الشيخ مبارك مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية ومن جانب مؤسسة الرخصة الدولية سعادة جميل عزو مدير عام المؤسسة.

وأكد سعادة خالد احمد الشيخ مبارك مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية على أهمية هذه الاتفاقية التي تؤكد حرص الدائرة على متابعة خطواتها الجادة في هذا الاتجاه والتي بدأتها منذ عام 2005م ووفق التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بهدف تأهيل وتدريب كوادرها الإدارية والطبية بالممارسات والمهارات الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبما يساعد على رفع وتعزيز جودة الرعاية الصحية من خلال تسهيل عملية التعرف والوصول إلى المعلومة الطبية وتحسين مراقبة ونصح ومعالجة المرضى.

وقال مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية: لقد حرصنا بدائرة الصحة والخدمات الطبية وبتوجيهات من الإدارة العليا على متابعة ومجاراة التطورات الطبية المتسارعة التي يشهدها العالم والاستفادة من التكنولوجيا العالمية وتسخيرها لخدمة عملاءنا مؤكدا ان توقيع هذه الاتفاقية سيساعد الدائرة على الموالفة الدقيقة لبرامجها في مجال تكنولوجيا المعلومات وبما يلبي احتياجاتها ويساعدها على توسيع قاعدة الثقافة المعلوماتية بين كواردها العاملة بمختلف المواقع.

وأكد سعادة خالد احمد الشيخ على عزم الدائرة للمضي قدما في تأهيل وتزويد كوادرها على اختلاف مواقعهم بثقافة الحاسوب لتوفر الوقت والجهد وتسريع وتيرة العمل واستغلال الفرصة الحقيقة لتقديم الرعاية والعلاج للمزيد من المرضى اللذين تمثل سلامة صحتهم ووقايتهم من الأمراض أحد أسمى أهداف الدائرة.

ومن جانبه قال جميل عزو مدير عام مؤسسة الرخصة الدولية: تشكل شراكتنا مع دائرة الصحة والخدمات الطبية جزءا من جهودنا الرامية إلى تعزيز الثقافة المعلوماتية والنشاط الاقتصادي في قطاع الرعاية الصحية على مستوى منطقة الخليج العربي مبينا انه في الوقت الذي تحسن فيه مهارات تكنولوجيا المعلومات التي توفرها برامج الرخصة الدولية من قدرات العاملين في مجال الرعاية الصحية فان الشهادة التي يتم منحها إلى جانب تحسين الإنتاجية والإمكانيات تتيح للموظفين المؤهلين في مجال تكنولوجيا المعلومات في القطاع الصحي المتنامي تعزز فرصهم الوظيفية وتمكنهم من تلبية الاحتياجات المؤسسية المختلفة.

وقال ان مبادرات نشر المعلومة الرقمية تشهد إقبالا كبيرا في دول مجلس التعاون الخليجي حيث بدأت عدد من وزارات الصحة والمؤسسات الطبية المختلفة اعتماد شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر.
وأوضح ان برنامج شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في المنطقة عبارة عن منهج دراسي يتكون من 7 فصول مخصصة لتغطية جوانب العمل الرئيسية على الكمبيوتر وتطبيقاته الأساسية ومزايا اعتمادها في محيط العمل والمجتمع مما يوفر قاعدة صلبة لتنمية قدرات استخدامه بثقة لافتا إلى انه تم حديثا إضافة فصل خاص بالقطاع الطبي من قبل “مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” بهدف تغطية أفضل الممارسات التي أثبتت نجاحها من حيث استخدام تكنولوجيا المعلومات في مجال إدارة المعلومات الطبية والإجراءات والخدمات المتوفرة في قطاع الصحة مشيرا إلى إمكانية تكييف هذا الفصل والاستفادة منه بما يتلائم مع متطلبات بيئة العمل الخاصة بكل مؤسسة طبية في أي دولة.

  • 9005
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE