×
×

مجلس تنمية المنطقة الغربية يوقع مذكرة تفاهم مع كليات التقنية العليا

وقع مجلس تنمية المنطقة الغربية، الجهة المسؤولة عن عملية التنمية والترويج لفرص الاستثمار في المنطقة الغربية، مذكرة تفاهم مع كليات التقنية العليا في مدينة زايد والرويس، تهدف لتحسين فرص الالتحاق بالمؤسسات والبرامج التعليمية في المنطقة، وتقديم حلول مبتكرة لتلبية الاحتياجات التعليمية الحالية والمستقبلية لسكان المنطقة الغربية.

وقع مذكرة التفاهم سعادة محمد حمد بن عزان المزروعي، المدير العام لمجلس تنمية المنطقة الغربية، والدكتور فيل كويرك، مدير كليات التقنية العليا في مدينة زايد والرويس.

و تعليقاً على هذه الشراكة، قال سعادة محمد حمد بن عزان المزروعي: “تعتبر مذكرة التفاهم بين مجلس تنمية المنطقة الغربية وكليات التقنية العليا في مدينة زايد والرويس خطوة أولى نحو تطوير وتحسين الخدمات التعليمية في المنطقة الغربية، وتوفير الأسس لمستقبلٍ واعد لسكان الغربية من خلال زيادة فرص التعليم العالي المتاحة أمامهم.”

وقال الدكتور كويرك على هامش توقيع مذكرة التفاهم: “لدى كليات التقنية العليا 15 كلية في سائر أنحاء الإمارات العربية المتحدة، تقع اثنتان منهما في المنطقة الغربية. وإننا نأمل بمساعدة مجلس تنمية المنطقة الغربية في أن نتمكن من توسيع نطاق خدماتنا لكي تصل إلى أماكن أخرى في المنطقة؛ فالمنطقة الغربية غنية بالمواهب والتراث والتقاليد العريقة، ومهمتنا هي إعداد جيلٍ من الشباب عن طريق توفير الأسس التعليمية التي يمكن أن تساهم في ازدهار الحلول المبتكرة المقدمة للشركات الجديدة العاملة في المنطقة الغربية”.

وبموجب مذكرة التفاهم، سيُعزز مجلس تنمية المنطقة الغربية وكليات التقنية العليا تعاونهما لتحديد وتحقيق الأهداف التعليمية في المنطقة؛ حيث سيعمل مجلس تنمية المنطقة الغربية على مساعدة كليات التقنية العليا في استكشاف الفرص لدعم تطوير التعليم في كافة مدن المنطقة الغربية، بالإضافة إلى تقديم المساعدة في شراء مرافق ومبانٍ جديدة للكليات في كلٍ من مدينة زايد وغياثي.

كما تنص مذكرة التفاهم على أن يعمل مجلس تنمية المنطقة الغربية وكليات التقنية العليا على تطوير برامج مرتبطة ببرامج كليتي التقنية العليا الدولية في مدينة زايد في مجال إدارة المؤسسات التجارية، وقطاعي الصحة والنفط والغاز، الجهات التي يمكن تطويرها بتمويلٍ من قبل المصارف والشركات العاملة في المنطقة.

وستوحد الجهتان مساعيهما لاحتضان نشاطات الطلبة التجارية، وسيعملان يداً بيد لإنشاء قاعدة من خبرات رجال الأعمال المحليين، لتقديم النصح والإرشاد للطلبة فيما يخططون له من أعمال تجارية.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس تنمية المنطقة الغربية قد بدأ بالفعل بتنفيذ بعض المبادرات كجزء من مذكرة التفاهم؛ تتمثل المبادرة الأولى في تقديم المجلس لمقعدين للطلبة المتفوقين في كليات التقنية العليا في مدينة زايد وفي الرويس، وإتاحة استفادتهما من مركز التوظيف التابع لمجلس تنمية المنطقة الغربية. أما المبادرة الثانية فتتمثل في تمويل إرسال ستةٍ من طلبة كليات التقنية العليا في رحلة تستغرق تسعة أيام إلى اليابان يكونون فيها بمثابة سفراء للنوايا الحسنة بهدف بناء جسور أكاديمية واقتصادية وثقافية بين الإمارات العربية المتحدة واليابان.

ويواصل مجلس تنمية المنطقة الغربية مساعيه لدعم أفراد المجتمع المحلي في المنطقة الغربية من خلال إشراكهم في العملية التنموية وتطوير قدراتهم للعب دورٍ فاعل في تطوير المنطقة الغربية.

  • 8895
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE