×
×

منح الاف الأطفال دون سن 12 عاما شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر

تقوم مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”، الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والاختبار للحصول على “شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” في منطقة الخليج، مرة أخرى بإحدى مبادراتها الخيرية على مستوى المنطقة من خلال منح فرصة الحصول على شهادة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” بشكل مجاني لآلاف الطلبة والطالبات من سن 12 عاماً وما دون في منطقة الخليج. وتهدف هذه المبادرة إلى تطوير كفاءة استخدام الكمبيوتر في سن مبكرة وذلك بهدف إعداد الشباب العربي لاستخدام التكنولوجيا الرقمية كأداة للتعليم المستدام.

وستقوم المؤسسة بالتعريف بهذه الحملة المخصصة للأطفال عن طريق التعاون مع وزارات التعليم ومجالس التعليم والمناطق التعليمية وإدارات المدارس وغيرها من الجهات التعليمية في المنطقة. وسيتم إطلاع المعلمين على تفاصيل هذه الحملة وأهدافها في وقت مسبق وذلك لكي يتمكنوا من إعداد الطلاب المهتمين بالمشاركة بالشكل الصحيح. وقد أكدت مجموعة من الرعاة في القطاعين العام والخاص إلتزامها بالمشاركة في هذه المبادرة من خلال تقديم الجوائز والمكافآت للطلبة المشاركين المتميزيين بالإضافة إلى التمويل كتعبير عن دعمها وتقديرها الكامل. كما أشادت الوزارات والجهات التعليمية في المنطقة بهذه الخطوة وأثرها الإيجابي على عملية التطوير الإجتماعي في المنطقة.

وقال جميل عزو، المدير العام لمؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”: “تأتي هذه الحملة في إطار جهود المؤسسة لدعم خلق مجتمع المعرفة الرقمية للجميع، ونلتزم بدعم حكومات المنطقة من خلال تمويل البرامج التي تقدم الفائدة لسكان المنطقة وتزودهم بمهارات استخدام الكمبيوتر. ويعد إدخال الأطفال في برامجنا للوعي المعلوماتي عاملاً أساسياً في إعادة صياغة الأنظمة التعليمية في مختلف أنحاء العالم، ونفخر أن نساهم في مثل هذه المبادرات المخصصة للأطفال. ونشجع مؤسسسات القطاعين العام والخاص على المشاركة في برامج وحملات مماثلة من خلال تخصيص مبالغ تستثمر في مجال المسؤولية الإجتماعية للشركات من أجل نشر الثقافة المعلوماتية ليس فقط بين الأطفال بل بين غيرهم من الفئات الإجتماعية مثل النساء والمتقاعدين وذوي الإحتياجات الخاصة والباحثين عن فرص عمل”.

وستستمر هذه المبادرة الجديدة حتى نهاية العام الدراسي 2008-2009، حيث تهدف إلى استكمال الجهود الحثيثة على مستوى المنطقة والرامية إلى تأسيس مجتمع رقمي بما يعكس الأهمية التي توليها المؤسسة لدور الأجيال الجديدة والشباب في تحقيق التنمية المستدامة في العالم العربي. وقد ساهمت المؤسسة مؤخراً في تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات لأكثر من 10 آلاف طالب في منطقة الخليج من خلال مخيمات التدريب الخاصة التي أقيمت في الصيف الماضي. وإلى جانب تعزيز الكفاءة، ستسهم هذه البرامج التي تطلقها المؤسسة في منطقة الخليج في التأكيد على الجوانب الاخلاقية والإستخدام الآمن لأجهزة الكمبيوتر وعناصر التكنولوجيا الحديثة بما فيها الإنترنت.

وتعد “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي” الممثل الإقليمي ل “مؤسسة الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر” والتي تعد منظمة غير ربحية تهدف إلى نشر الثقافة الرقمية في مختلف أنحاء العالم. وقد أفادت “مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”، في تقريرها خلال شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي تسجيل أكثر من 600 الف مشترك في برنامجها على مستوى منطقة الخليج حتى الآن. وتتولى المؤسسة حالياً عمليات الإدارة والإشراف على هذا البرنامج من خلال 1800 مركز معتمد في كل من البحرين والعراق وعمان والكويت وقطر والسعودية والإمارات.

  • 8892
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE