×
×

"إيه إم دي" تطلق حملة إعلانية عالمية جديدة لعلامتها التجارية تحت شعار جديد

أطلقت شركة “إيه أم دي” (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: AMD) اليوم حملة إعلانية جديدة لعلامتها التجارية المؤسسية تحت شعار جديد هو (The Future is Fusion). وتركز هذه الحملة على علاقة التكامل الوطيدة التي تربط المزيج الخاص والفريد من تقنيات “إيه أم دي” مع صانعي أجهزة الكمبيوتر، بالإضافة إلى فهمها العميق لاحتياجات العملاء. ولطالما أثمرت هذه العلاقة على شكل تقنيات مدهشة وتجارب رائعة اختبرها العملاء في العمل والمنزل، وحتى أثناء اللعب والترفيه.

وقال نايجل ديساو، نائب أول للرئيس ورئيس التسويق في”إيه أم دي”: “يعبر مفهوم ’المزج‘ أو Fusion عن أسلوب ’إيه أم دي‘ الخاص في مزج احتياجات وأحلام وتطلعات العملاء، مع شغفنا بالإبداع والابتكار. ورغم أننا اعتمدنا دائماً هذا الإسلوب إلا أن المفهوم الجديد هو أفضل تعبير عن الطريقة التي نمزج فيها الإبداع مع التطبيق العملي، بما يحقق في النهاية مزايا كبيرة تكون فائدتها على السوق ككل أكبر منها على اللاعبين فيه”.

ويأتي اعتماد المفهم الجديد (Fusion) أو ’المزج‘، وإطلاق الحملة العالمية التي تستمر حتى نهاية العام، من بين خطوات عديدة تتخذها “إيه أم دي” بهدف التركيز أكثر على أعمالها في مجال المعالجات المصغرة وتقنيات المعالجة الجرافيكية.

وترتكز الحملة الجديدة على مفهوم: أداء فريد لمكاملة تقنيات وخبرات “إيه أم دي” مع نظيرتها لدى الشركاء. ويمثل مفهوم Fusion الفلسفة التي تتبعا “إيه أم دي” في دمج الإبداع مع التطبيق العملي، وهو الأسلوب الذي يتيح لها ولشركائها ابتكار تقنيات المستقبل التي يتغير من خلالها أسلوب حياتنا في العمل والمنزل وأثناء اللعب والترفيه.

وإن أصدق مثال على ’المزج‘ (Fusion) ضمن خريطة منتجات AMD، يتمثل في هيكلية المزج (Fusion Architecture) التي تقوم على إنتاج صور هي أقرب ما يكون إلى الواقع بالاعتماد على وحدات المعالجة الجرافيكية والأداء القوي لوحدات المعالجة الرئيسية. والشركة على ثقة بأن مفهوم ’المزج‘ (Fusion) سينعكس إيجاباً على كافة المنصات التقنية والعلاقات مع الشركاء وفرق العمل ومختلف أطياف السوق.

وأضاف ديساو: “على صعيد العمل، يوفر مفهوم Fusion أداء فائقاً للخوادم خلال الأعمال اليومية، مع أفضل أداء من نوعه لكل واط، إضافة إلى قدرات جرافيكية لا تضاهى. وأما في المنزل، يتيح هذا مفهوم Fusion للمستخدمين تشارك مختلف المحتويات الرقمية باستخدام أي شاشة عرض يختارونها. وفي ما يخص اللعب والترفيه، يأتي مفهوم Fusion امتداداً لريادة “إيه أم دي” و”إيه تي آي” (ATI) في تطوير أقوى وحدات معالجة جرافيكية ثلاثية الأبعاد، فضلاً عن الدعم الجرافيكي الذي تقدمه لألعاب “مايكروسوفت إكس بوكس 360″ (Microsoft Xbox 360) و”نينتندو وي” (Nintendo Wii).

ويمكن للمستخدمين، وخاصة عشاق ألعاب الفيديو على أجهزة الكمبيوتر الشخصي، اختبار قوة مفهوم Fusion على أجهزتهم بأسلوب جديد وشيق، حيث تتوفر حالياً أداة اللعب (AMD Fusion for Gaming) بنسخة تجريبية يمكن تحميلها عبر شبكة الإنترنت، والتي صممت خصيصاً لتتيح لمحبي الألعاب أداءً أقوى مع أجهزة الكمبيوتر الشخصي التي تعتمد على منصات المعالجة من “إيه أم دي”، وبضغطة زرٍ واحدة. وتعمل هذه الأداة على تخفيف استهلاك التطبيقات التي تعمل في الخلفية لموارد الجهاز، في الوقت الذي تعزز فيه أداء الكمبيوتر من خلال تقنيات التسريع المتطورة.

  • 8888
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE