×
×

"سانديسك" تعلن عن طرح بطاقة "اكستريم 4 كومباكت فلاش" بسعة وسرعة مضاعفتين

أعلنت شركة “سانديسك” اليوم عن تطوير عائلة جديدة من بطاقات الذاكرة “اكستريم 4 كومباكت فلاش” Extreme® IV CompactFlash® (CF) بهدف تلبية متطلبات محترفي التصوير الرقمي، وقد أسفر تطوير كامل السلسة من بطاقات الذاكرة Extreme IV عالية الأداء إلى زيادة سرعتها بنسبة 12.5 بالمائة لتصل إلى 45 ميجابايت في الثانية الواحدة، علمًا بأن البطاقة المطروحة حديثًا بسعة 16 جيجابايت تعادل ضعف القدرات السابقة.

تتيح بطاقات “اكستريم 4 كومباكت فلاش” الجديدة بسرعتها البالغة 45 ميجابايت (300 ضعف السرعة العادية) مجموعة من التقنيات الحديثة المتوافقة تمامًا مع جميع كاميرات “كومباكت فلاش” CompactFlash الرقمية بما في ذلك الكاميرات الحديثة المزودة بخاصية UDMA. وقد خضعت هذه البطاقات لاختبارات داخلية باستخدام الكثير من الكاميرات ذات العلامات العالمية وكاميرات DSLR، ومن ذلك على سبيل المثال كاميرات EOS من “كانون” وكاميرات D300 وD3 من “نيكون”، إلى جانب كاميرات Alpha A700 من “سوني” وكاميرات E500 وE3 من “أوليمبوس”. وسيتيح استخدام بطاقة الذاكرة “اكستريم 4 كومباكت فلاش” للمستخدم خفض الفاصل الزمني بين اللقطات مما يتيح للمصورين التقاط مزيد من الصور وبسرعة أكبر، علمًا بأن ذلك يتوقف على نوع الكاميرا المستخدمة. إنه الخيار الأمثل للمصورين من أجل توفير الوقت والارتقاء بأعمالهم وسرعتها بفضل السرعة الهائلة في النقل من البطاقة إلى الكمبيوتر.

وفي إطار الاختبارات المذكورة، قام السيد روب جولبرايث – مصور محترف وعارض صور رقمية مستقل – باختبار بطاقة الذاكرة الجديدة بسعتها البالغة 16 جيجابايت وأعلن تعليقه على الموقع التالي: www.robgalbraith.com. وعقب اختبارها باستخدام الكاميرات الرقمية D700 من “نيكون” وCanon EOS-1Ds Mark III من “كانون”، أفاد السيد روب بأن هذه البطاقة تقدم أعلى سرعة للنقل مقارنة بأي بطاقة أخرى لها السعة نفسها. ويضيف بأن هذا الأداء الرفيع موجود لدى استخدام الكاميرا مع معظم أو كل كاميرات “كانون” أو “نيكون” الرقمية.

إن هذه البطاقة الجديدة بسعتها الحديثة وأدائها الراقي هي الخيار الأمثل للمصورين المحترفين الذين يلتقطون الصور بتنسيق RAW أو RAW + JPG، مما يتطلب بطاقة تزيد بمقدار عشرة أضعاف عن البطاقات المستخدمة مع الصور الملتقطة بتنسيق JPG. علاوة على ما سبق، سيتمكن المصورون الذين يلجئون باستمرار إلى الالتقاط بوضع التصوير المتتابع أو المتتالي – في المواقف التي تبلغ فيها الأحداث ذروتها كالأحداث الرياضية أو في رحلات الأدغال أو عروض الأزياء – من الاستفادة من إمكانيات البطاقة الجديدة من حيث السعة والسرعة وقوة الأداء.

وفي معرض تعليقها على المنتج الجديد، صرحت السيدة سوزان بارك – مدير إدارة تسويق البطاقة الجديدة لدى شركة “سانديسك” قائلةً: “إن “بطاقة “اكستريم 4 كومباكت فلاش” الجديدة بسعتها البالغة 16 جيجابايت وسرعتها المضاعفة البالغة 45 ميجابايت تؤكد التزام شركة SanDisk بتوفير أعلى معدلات الأداء للمصورين المحترفين التي تتطلبها أعمالهم، فهدفنا هو مساعدتهم على تعظيم إنتاجهم من خلال تزويدهم ببطاقات توفر لهم مساحة تخزين هائلة وسرعة غير معهودة في نقل البيانات”.

من جانب آخر، أفادت السيدة كريستين بولسن – المدير التنفيذي لشركة Hasselblad – بأن “شركة Hasselblad قد دخلت في تعاون وثيق مع شركة “سانديسك” منذ أمد بعيد بهدف تطوير صناعة التصوير الرقمي، ولا شك أن البطاقة الجديدة بسعتها البالغة 16 جيجابايت قد زادت من السعة التخزينية المتاحة وارتقت بمعدل السرعة في نقل البيانات مما ينعكس على الأداء المطلوب للوصول باستخدام كاميرات ومنتجات Hasselblad الرقمية إلى المستوى الأمثل في أوساط المستخدمين المحترفين”.

جدير بالذكر البطاقة الجديدة تحظى بضمان محدود مدى الحياة وتنفرد بالعمل في أشد درجات الحرارة تباينًا مقارنة بالمنتجات الأخرى، إذ تعمل في درجة حرارة سالب 13 فهرنهايت (سالب 25 مئوية) إلى 185 فهرنهايت (موجب 85 مئوية). وأخيرًا، يمكن للبطاقة الجديدة نقل البيانات من بطاقة إلى كمبيوتر باستخدام قارئ SanDisk Extreme FireWire (يباع منفردًا) مما يساعد في الإسراع بوتيرة العمل من خلال نقل ملفات الصور الضخمة من خلال منفذ FireWire الخاص بالكمبيوتر بسرعة تصل إلى 45 ميجابايت في الثانية الواحدة.
وقد طُرحت بطاقة الذاكرة “اكستريم 4 كومباكت فلاش” في الأسواق بسعتها البالغة 16 جيجابايت، علمًا بأن الجهة المصنعة اقترحت طرحها بسعر 399.99 دولار للبيع بالتجزئة داخل الولايات المتحدة.

  • 8877
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE