×
×

هيئة آل مكتوم تُقدم الدعم المالي لكليات التقنية العليا

تلقت كليات التقنية العليا في دبي اليوم شيك بقيمة 600,000 درهم من هيئة آل مكتوم الخيرية وذلك كمساعدات مالية تستخدم لدعم أجهزة الحاسوب المحمول للطالبات والطلاب.

حرصت هيئة آل مكتوم الخيرية خلال الخمس سنوات الماضية على دعم هكذا برامج وذلك للمساهمة في رفع كفاءات الطلبة في الكليات بدبي.

قدّم الشيك ميرزا الصايغ نائب رئيس هيئة آل مكتوم الخيرية خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر كلية دبي للطالبات وذلك بحضوروالدكتور هوارد ريد- مدير كلية دبي للطالبات، والدكتور بوب ريتشاردز- مدير كلية دبي للطلاب. وقد استفاد أكثر من 500 من الطلاب والطالبات من هذا البرنامج الذي تدعمه هيئة آل مكتوم الخيرية سنوياً والذي يساعد الطلبة على بدء وإستكمال تحصيلهم الأكاديمي والتعليمي.

أشار الصايغ إلى أنه من أولويات مؤسسة آل مكتوم أن تشجع شركاءها في المؤسسات التعليمية على استخدام وتقديم أفضل التقنيات المتاحة للطالبات والطلاب من أجل تطوير مهارات خريجي الجامعات، وتقديم الدعم لهذه البرامج هو تأكيدٌ لحرص المؤسسة على المساهمة في تعليم أبناء وبنات دولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف “أن استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة أصبحت جزء لا يتجزأ من عمليات التعلم والتعليم في كلية دبي للطالبات والتي تُمكن الطالبات من ممارسة مهارات تكنولوجيا المعلومات المتقدمة التي تتيح لهن أن يصبحن قادرات على المنافسة في نمو دبي الاقتصادي”.

قدم طلاب وطالبات من الكليات عرضاً تفصيلياً وضحوا من خلاله مدى فعالية الحاسوب المحمول في توصيل مخرجات تعليمية ناجحة ومتقدمة وذلك من خلال عرض كيفية استخدام أجهزة الحاسوب المحمول داخل الفصل التعليمي واستخدامها كأداة للتعلم والاتصال لتقديم المناهج الدراسية. وقال الدكتور هوارد ريد أن كلية دبي للطالبات تقود أعلى المراتب في استخدام التقنيات وكانت من أوائل المعاهد الأكاديمية في الدولة التي تقدم أجهزة الحاسوب المحمولة كمتطلب أساسي لجميع الطالبات. وتقدم بالشكر لهيئة آل مكتوم على المساعدات المالية التي تقدمها سنوياً للكلية والتي تُحدث فرقاً كبيراً في حياة الطالبات اللواتي لا يستطعن شراء أجهزة الحاسوب المحمولة وتوفر لهن الفرصة لمواصلة تعليمهن جنباً إلى جنب مع باقي الطالبات في الكلية.

تقوم هيئة آل مكتوم الخيرية بالتنسيق مع كليات التقنية في دبي باختيار الطلبة والطالبات الذين تنطبق عليهم الشروط التي تؤهلهم للحصول على هذه المنحة.

شكر الدكتور بوب ريتشاردز بالنيابة عن كلية دبي للطلاب هيئة آل مكتوم الخيرية على هذه المساهمة في دعم التكنولوجيا التعليمية .وأضاف انه يستفيد ما يقارب من 20% من الطلاب كل عام من هذه المنحة الكريمة التي تقدمها الهيئة وذلك من أجل توفير الدعم الضروري والأدوات الأساسية للتعلم في القرن الحادي والعشرين لأبناء الدولة مما يسهم إلى حد كبير في تنمية الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

  • 8868
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE