×
×

"زين": حجم تغطية الاكتتاب بلغ 99%

أعلنت مجموعة زين – الشركة المتخصصة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – عن الانتهاء من عملية الاكتتاب في زيادة رأس مالها بنجاح كبير وغير مسبوق على الإطلاق في السوق الكويتية، وذلك بنسبة تغطية وصلت إلى 99 %.

وذكرت مجموعة زين في بيان صحافي أن حجم تغطية الاكتتاب جاء أكثر من ممتاز وتعدى كل التوقعات، خصوصا في ظل الظروف الصعبة والقاتمة التي ألقت بظلالها على السوق المحلية والأسواق العالمية، وما صاحبها من انهيار في أسواق المال العالمية وأسعار النفط.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أسعد البنوان ” أن الشركة أتمت وبنجاح أكبر عملية اكتتاب على الإطلاق في تاريخ الكويت، وهو النجاح الذي قدم شهادة ثقة ذهبية من المساهمين في أداء الشركة وفي تنفيذ إستراتجيتها التوسعية إقليميا وعالميا “.

وأوضح البنوان أن عدد الأسهم المكتتب فيها فاق 1.4 مليار سهم بنسبة بلغت 99 % من الأسهم المطروحة للاكتتاب، وبلغت القيمة الإجمالية للأسهم المكتتب فيها 1.2 مليار دينار ( 4.34 مليار دولار تقريبا )، مشيرا إلى أن عدد الأسهم الإجمالية للشركة وبعد الانتهاء من عملية الاكتتاب وصلت إلى 4.28 مليار سهم تقريبا ) علما بأن رأس مال الشركة الجديد أصبح 428 مليون دينار).

يذكر أن مجموعة زين كانت دعت لزيادة رأس مالها بنسبة 75 % مع منتصف الشهر الماضي، وقامت بطرح عدد1.421 مليار سهم أمام حملة الأسهم، بقيمة 850 فلس للسهم الواحد تشمل 100 فلس قيمة اسمية للسهم و 750 فلس علاوة إصدار.

وبين البنوان أن مجلس إدارة الشركة يثمن ثقة المساهمين والتي جاءت في هذا الوقت العصيب والعاصف الذي يسود أسواق المال المحلية والعالمية، مؤكدا أن هذه الثقة سيقابلها مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتق مجلس إدارة الشركة للفترة المقبلة، خصوصا وأن حملة الأسهم لن يرضوا بنتائج أقل من النتائج الممتازة التي حققتها زين خلال الست السنوات الماضية.

وإذ أكد البنوان أن مجلس إدارة الشركة دائما يسعي للصالح العام للمساهمين والمحافظة على حقوقهم والعمل على زيادتها ، بين في ذات الوقت أن قرار زيادة رأس مال الشركة، جاء ليدعم هذا التوجه خصوصا وأن الشركة مقبلة على مرحلة فاصلة في تاريخها بتنفيذ عدد آخر من التوسعات، بعد نجاح مشروع ” الشبكة الواحدة ” والذي جمع عملاء شركات مجموعة زين في في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في شبكة واحدة تتعدى الحدود الجغرافية بدون رسوم تجوال دولي أثناء السفر.

ووجه البنوان حديثه إلى المساهمين قائلا ” لقد وجدت زين الدعم الكافي والمساندة المستمرة خلال رحلة النجاح التي حققتها حتى الآن”، مشيرا إلى أن زين قطعت أكثر من نصف الرحلة وبثبات غير مسبوق، والآن تستعد لإتمام رحلة التوسع، والتي ستصل في نهايتها إلى العالمية، طالما تتمتع بثقة ودعم ومساندة حملة الأسهم.

ومن ناحيته وصف العضو المنتدب الرئيس التنفيذي في مجموعة زين الدكتور سعد البراك الإقبال الكبير من حملة الأسهم في عملية الاكتتاب بأنه تزكية من المساهمين لمجلس إدارة الشركة بمواصلة سياسته الاستثمارية، وشهادة تقدير غالية على نجاح الخطط التوسعية التي قامت مجموعة زين بتنفيذها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكشف البراك أنه في الوقت الذي ضرب فيه زلازل عنيف الاقتصاد العالمي وأسواق المال العالمية ووصلت موجة توابع صداماته إلى السوق المحلية، كان اكتتاب زين على موعد مع عملية تصويت جماعي على نجاح الشركة ووجهتها الاستثمارية في أسواق المنطقة.

وقال البراك ” لطالما كانت ثقة حملة الأسهم في زين هي منصة الإطلاق المركزية التي ترتكز عليها في جميع قراراتها منذ أن بدأت إستراتيجيتها التوسعية الشهيرة مع بدايات العام 2003، فلم تكن أن تحقق زين هذه النجاحات الكبيرة دون الدعم القوي الذي وجدته من المساهمين”.

وأضاف ” لقد حققت مجموعة زين قفزات هائلة وغير مسبوقة في قطاع الاتصالات المتنقلة ليس في المنطقة فحسب بل وفي العالم منذ أن تبنت لنفسها إستراتيجية توسع طموحة، جعلتها اليوم أسرع شركة اتصالات متنقلة نموا في العالم”، مبينا أن الانتشار السريع والمدروس الذي نفذته زين في هذه الفترة الزمنية القصيرة جدا حقق عوائد مجزية للشركة وعَظَّم من حقوق المساهمين التي بلغت 6.42 مليار دولار كما في نهاية يونيو الماضي، ورفع من قاعدة العملاء لتصل إلى أكثر من 50 مليون عميل فعال.

وتابع البراك قائلا ” نحن نتحدث عن قصة نجاح حقيقية لشركة باتت من رواد قطاع الاتصالات المتنقلة، وبدأت رحلة التفوق بحلم، وكان هذا الحلم بسيطا في صياغة كلماته، ولكنه كان صعبا عند ملامسته أرض الواقع، ورغم ذلك خاضت زين غمار التحدي والمنافسة مع نفسها أولا ثم مع منافسيها في هذه الصناعة إلى أن حجزت لنفسها مكانا مميزا في مقدمة الصفوف”.

وبين أن التوسعات الكبيرة التي قامت بها زين خلال الفترة الماضية وتحديدا في فترة السنوات الست الأخيرة، والتي تبعتها بإعادة هيكلة مرنة راعت فيها تحقيق أعلى معدلات الأداء لشركاتها المنتشرة في 22 دولة الآن، جلبت الثقة لأداء السهم مما أسس قاعدة من الاطمئنان لدى حاملي الأسهم، وهذه القاعدة أغرت مستثمرين جدد للدخول على سهم الشركة من داخل وخارج السوق الكويتي.

وإذ أكد البراك أن الشركة ستستخدم المبالغ التي حصلتها من عملية الاكتتاب في زيادة رأس المال في مواصلة توسعاتها المستقبلية، وتمويل التزاماتها المالية، فإنه أشار في ذات الوقت إلى أن ما عزز الثقة في أداء زين هو وجود خطة إستراتيجية واضحة المعالم رسمتها إدارة الشركة لمزيد من العمليات التشغيلية، مؤكدا أن النمو المطرد والسريع للمجموعة، أكسب سهم الشركة مقومات إغراء جديدة مدعومة بطموحات الشركة.

وبين أن المجموعة تستعد لتحقيق قفزة هائلة على صعيد جميع مؤشراتها المالية خصوصا بعد أن ضحت مبالغ استثمارية ضخمة في العديد من أسواقها المنتشرة في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، ومن المنتظر أن تحصد عوائد ممتازة من وراء هذه الاستثمارات خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن هذه التوسعات ستحقق نقلة نوعية في تعظيم حجم عوائد وأرباح المجموعة للفترة المقبلة.

وذكر أن مجموعة زين تستعد لعبور مرحلة فاصلة، بل وفتح صفحة جديدة في تاريخ قطاع الاتصالات المتنقلة خلال الفترة المقبلة ، مشيرا إلى أن علامة زين باتت تنشر خدماتها في بقعة جغرافية شاسعة تتجاوز 16 مليون كيلومتر مربع، ويقطنها كثافة سكانية تتجاوز نصف مليار نسمة.، وستواصل زين رحلة التفوق والتحدي التي ألزمت نفسها به للوصول إلى العالمية.

ووجه البراك شكره لبنك الكويت الوطني الذي استقبلت كافة فروعه المحلية والخارجية المكتتبين من مساهمي الشركة، على الدور الكبير الذي قام به خلال مسيرة نجاح زين، وقال ” لقد شاركنا بنك الكويت الوطني النجاح منذ الخطوة الأولى في مملكة الأردن ، بل وكان مستشارا ماليا لأكثر من صفقة استحواذ نفذتها زين بنجاح “، مشيرا إلى البنك الوطني كان مع زين في زيادة رأس مال الشركة ( بنسبة 100 % ) قبل عامين، وقد تعودنا أن يشارك الوطني زين في تحقيق أهدافها وطموحاتها.

  • 8840
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE