×
×

"أس. تي. أم. إي" تنفذ مشروعاً متطوراً لحلول التخزين الثابت في الشرق الأوسط

أعلنت “أس. تي. أم. إي” (STME)، الشركة الرائدة في مجال مكاملة حلول تكنولوجيا المعلومات المؤسساتية في منطقة الشرق الأوسط، عن تنفيذها مؤخراً لأول حلول تخزينية عالية السرعة باستخدام وحدات التخزين الثابتة (Solid State Disk) في الشرق الأوسط وذلك لصالح شركة “المراعي” السعودية، أكبر شركة ألبان في الخليج. وأظهرت الخطوة أحدث تقنيات وخبرات شركة “أس. تي. أم. إي” في مجال إعداد وتنفيذ هذا المشروع الرائد على اعتبار أن حلول وحدات التخزين الثابتة لم يتم تنفيذها من قبل في المنطقة.

وتتعامل شركة “المراعي” عادة مع ما يزيد عن 34 ألف عميل يومياً من خلال أكثر من ألف شاحنة للتوزيع منتشرة في ست دول في منطقة الخليج. ويترجم ذلك إلى ما متوسطه 1.5 مليون سجل يومياً يتم جمعها من مختلف المصادر النائية ومعالجتها في مكتب الشركة الرئيسي في الرياض. وفي ما مضى، كان يتم تلخيص هذه المعلومات على أساس عدد قليل من المتغيرات، إلا أن تطور نشاطات السوق زادت من الحاجة إلى تحليل المعلومات استناداً إلى مجموعة أوسع من المقاييس ضمن فواصل زمنية أسرع.

وحسنت حلول شركة “أس. تي. أم. إي” المعتمدة على وحدات التخزين الثابتة بشكل كبير من أداء شركة “المراعي” في إدارتها لكم هائل من البيانات التي تتلقاها يومياً بمعدل يصل إلى 18 مرة، ما أدى إلى تعزيز مقدرة نظام دعم اتخاذ القرارات (DSS) ضمن قسم المبيعات في الشركة. وعلاوة على ذلك، قدمت شركة “أس. تي. أم. إي” دعمها الكامل لهذه الحلول بالإضافة إلى صيانة قطع الغيار الأساسية في موقع العمل فضلاً عن توفيرها لموظفي دعم على درجة عالية من الكفاءة، وهو أمر ضروري لهذا المشروع كونه يستخدم تطبيقاً هاماً للأعمال.

وقالت جوسلين عدواني، نائبة المدير التنفيذي في شركة “أس. تي. أم. إي”: “شكل مشروع شركة “المراعي” تحدياً واضحاً كونه لم يتم تنفيذه سابقاً على مستوى الشرق الأوسط. بالإضافة إلى ذلك، فقد مثل حجم عمليات شركة “المراعي” ومقدار البيانات التي تعالجها الشركة يومياً تحدياً آخر بالنسبة لنا. وقمنا بتشكيل فريق خاص لفحص وتحليل الأنظمة الحالية في الشركة، بعدها قام مهندسونا وخبراؤنا في مجال التخزين بتصميم وتنفيذ حل يعتمد تكنولوجيا وحدات التخزين الثابتة. ولقد كان هذا العمل إنجازاً كبيراً للغاية بالنظر إلى الطبيعة الدقيقة لهذا المشروع الرائد”.

وتستخدم الحلول المعتمدة على وحدات التخزين الثابتة، التي اعتمدتها شركة “المراعي”، الذاكرة كوسيلة للتخزين، ما يجعلها أسرع بكثير من الأقراص الصلبة التقليدية وحلاً مثالياً لتعزيز أداء قواعد البيانات الخاصة بالمعاملات. واستخدمت شركة “أس. تي. أم. إي” في هذا المشروع ذاكرة “رام سان أس. أس. دي” (RamSan SSD) التي طورتها شركة “تكساس ميموري سيستمز” (Texas Memory Systems) كونها تعتبر أسرع جهاز تخزين في العالم وتعرف بريادتها لهذا القطاع في مجال إدخال وإخراج البيانات بالثانية، في حين أن كمية نقل البيانات الضخمة التي توفرها لا نظير لها في هذه الفئة.

وقال تنسير كونجان، مدير أنظمة الأعمال في شركة “المراعي”: “ادركنا منذ البداية بأن التخزين لم يكن المشكلة الرئيسية بالنسبة لنا، وإنما إيجاد طريقة لتحسين الأداء. وقد وفرت شركة “أس. تي. أم. إي” دعمها الكبير لمساعدتنا على الدخول في هذا المشروع المتطور وتحقيق النتائج التي أردناها. وكانت حلول وحدات التخزين الثابتة التي قدمتها الشركة مثالية بالنسبة لنا، ونحن نشكر شركة “أس. تي. أم. إي” على مساعدتها لنا في إتمام هذا المشروع الرائد، الذي أصبح متميزاً كوننا أول من يستخدم هذه الحلول المتطورة”.

ووفرت شركة “أس. تي. أم. إي” دعماً متكاملاً لشركة “المراعي” خلال جميع مراحل المشروع، حيث أسهمت الشركة بداية في مساعدة شركة “المراعي” على تحديد الحل الذي يستوفي متطلبات أعمالها فيما يتعلق بالأداء ومن ثم وفرت الخبرة اللازمة والدعم لتدريب الموظفين وذلك لتسريع عملية التعلم. كما قامت الشركة بتشكيل فريق من خبراء التخزين يدعمه عدد من خبراء التقنية وقواعد البيانات لتوفير الدعم المستمر لحلول وحدات التخزين والإبتكار”.

  • 8762
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE