×
×

"إبسون" تُطلق سلسلة طابعات "الأعمال الحبرية" في أسواق الشرق الأوسط

أعلنت “إبسون” (Epson)، الشركة المتخصصة في مجال تطوير الطابعات عالية الجودة المخصصة لتلبية احتياجات المكاتب العصرية، مؤخراً عن إطلاقها في أسواق الشرق الأوسط مجموعة جديدة من طابعات قطاع الأعمال المصممة لتوفر طباعة ملونة موثوقة وبكميات كبيرة وأسعار منخفضة.

يحتوي الطرازان “بي-300″ (B-300) و”بي-500 دي. إن” (B-500DN) على تقنية “إبسون مايكرو بيزو” (Epson Micro Piezo) لتوفير مخرجات طباعية ملونة عالية الجودة تكون في المتناول بأسعار مساوية لمخرجات الطباعة أحادية اللون التي توفرها الطابعات الأخرى الموجودة في السوق.

يوفر هذان الطرازان المطبوعات أحادية اللون والملونة حتى 37 صفحة في الدقيقة بجودة الطباعة العادية وحتى 33 صفحة في الدقيقة بجودة الطباعة الليزرية. وبالتالي فإن هذه الطابعات قادرة على التعامل مع أحجام الطباعة الكبيرة حتى في أكثر بيئات العمل المزدحمة.

تتيح علبتا تغذية الأوراق اللتان تتميز بهما كل من هاتين الطابعتين قدرة استيعاب عالية تصل إلى 650 ورقة ما يستلزم تغييرات أقل للأوراق خلال عملية التبديل بين الوسائط الطباعية، الأمر الذي يعزز إنتاجية العمل بشكل أكبر. كما تم تجهيز هذه الطابعات بعلب حبر اقتصادية قادرة على طباعة 8 آلاف صفحة قبل أن يتم تبديلها، مما يساعد على ضمان طباعة عدد كبير من الأوراق بسرعة ودون أي انقطاع.

تعد الموثوقية ميزة رئيسية أخرى في هذه الطابعات، ما يجعلها مناسبة للاستخدام في بيئات العمل المزدحمة. ويتميز رأس الطباعة “مايكرو بيزو” بنظام الفحص التلقائي لفوهة الحبر لضمان أداء متميز في كل عملية طباعة. كما تشتمل هذه الطابعات على تقنية لمنع التغذية المزدوجة للأوراق، ما يقلل من احتمال انحشار الأوراق ويضمن عملية طباعة مستمرة. وتمت صناعة الطابعتين “بي-300″ و”بي-500 دي. أن” من مواد عالية الجودة تسمح بطباعة 20 ألف صفحة كحد أقصى كل شهر.

بفضل استخدام أحبار “دورا برايت ألترا” (DuraBrite Utlra)، التي طورتها شركة “إبسون”، فإن الطباعة بواسطة هذين الطرازين على كافة الوسائط الطباعية بما فيها الورق العادي تكون عالية الجودة ومقاومة للماء والتلطيخ، ما يوسع استخدام الطابعة مع مجموعة كبيرة من التطبيقات. وتستفيد الطابعتان “بي-300″ و”بي-500 دي. أن” من قدرة تقنية نفث الحبر لدعم مجموعة واسعة من الوسائط الطباعية بما فيها الورق العادي والورق المخصص للرسوم الفنية والقماش والبطاقات.

علاوة على ذلك، تناسب الطابعة “بي- 500 دي. أن” الاحتياجات الطباعية لمجموعة واسعة من التطبيقات الصناعية بما فيها الصحية، التي تتطلب طباعة صور الإيكو (Ecography) والرنين المغناطيسي والأشعة السينية على الورق وكذلك في قطاع التجزئة ابتداء من طباعة ملصقات الأسعار وصولاً إلى مستلزمات نقاط البيع والتعليم، حيث يحتاج المدرسون والمحاضرون عادة إلى توفير نسخ من المطبوعات لعدد كبير من الطلاب.

سيستفيد مستخدمو هذه الطابعات من الخصائص البيئية لتقنية نفث الحبر. ونظراً لعدم الحاجة لفترة إحماء قبل الطباعة فضلاً عن الاستهلاك المنخفض للطاقة، فإن مجموعة الطابعات المخصصة للأعمال هذه توفر للمستخدمين طباعة عالية الأداء بأقل قدر من أثر انبعاث غاز الكربون مقارنة بحلول الطباعة الليزرية.

يوفر الطرازان “بي-300″ و”بي-500 دي. إن” ميزة الاتصال عالي السرعة من خلال منفذ الناقل التسلسلي العام 2.0 (USB 2.0) كمعيار قياسي. وتعتبر الطابعة “بي- 500 دي. إن” مثالية للاستخدام المشترك بين مجموعات العمل وضمن بيئات الأعمال الأصغر نظراً لقدراتها في مجال الربط الشبكي. كما يتوفر مع الطابعة “بي-300” وحدة اختيارية للطباعة على الوجهين.

قال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “يمثل إطلاق الطابعتين “بي-300″ و”بي-500 دي. إن بزنس إنكجت” (Business Inkjet) في أسواق الشرق الأوسط ثورة في عالم الطباعة المكتبية. ومن خلال هذه المنتجات، يمكن للمستخدمين الاستفادة من تحسن ملحوظ في جودة الطباعة الملونة في المكاتب وبسرعات تنافس أسرع البدائل الأخرى في السوق. ويعني ذلك بالنسبة للشركات، أن أعمال الطباعة الملونة التي كان يتم تعهيدها في السابق، مثل البروشورات ودفعات البريد المباشر وأوراق المعلومات الخاصة بالوكلاء العقاريين، يمكن الآن طباعتها في المكتب وعند الطلب، الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تخفيض التكاليف الخارجية”.

  • 8713
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE