×
×

"ساس" تعتزم إستضافة ندوة "سلسلة قيادة الأعمال الرئيسية" لقادة القطاع العالميين

من المتوقع أن تصل الإستثمارات التكنولوجية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 9.1 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية العام الجاري، ما يجعل المنطقة إحدى الأماكن الرائدة عالمياً في مجال الإنفاق التكنولوجي على نطاق واسع، ذلك وفقاً لأحدث دراسة صادرة عن مؤسسة “آي دي سي” للأبحاث. وفي خضم إزدهار النمو، حدد الخبراء الريادة التكنولوجية القوية، كعامل مهم في تحقيق فوائد إنتاجية للشركات ومزايا إجتماعية وإقتصادية للمنطقة ككل. وفي هذا الإطار، تعتزم “ساس”، الشركة الرائدة في مجال توفير معلومات الأعمال وتطبيقات البرامج التحليلة والخدمات، إستضافة ندوة “سلسلة قيادة الأعمال الرئيسية”، وذلك ليوم واحد فقط بتاريخ 11 سبتمبر/أيلول القادم بفندق ترايدنت في مومبي بالهند. وسوف يستقطب الحدث قادة الفكر العالميين لمخاطبة كبار التنفيذيين والمدراء حول تأثير تميز الأداء على الأعمال من خلال الرؤية المعمقة والإبتكار.

ومع التركيز على العولمة وقضايا الأعمال المستقبلية التي يواجهها كبار التنفيذيين على مستوى الشرق الأوسط ومنطقة آسيا الباسيفيك، تم إعداد المنتدى لتقديم رؤية قيّمة حول التوقعات الإقتصادية العالمية وذلك عبر دعوة قادة الفكر العالمي للتحدث حول كيفية إدارة الأداء والعملاء والبرامج التحليلية والمعلومات،التي تعتبر أساسية للنجاح المستدام. وتشمل قائمة المتحدثين في هذا الحدث لهذا العام كل من جيرارد ليونس، “الإقتصادي العالمي في ستنادرد تشارتارد”، وعادل الزينوبي، المدير التنفيذي والمدير العام لشركة “ماكينزي الهند”، وريني مابورج المؤلف المشارك لكتاب “إستراتيجية المحيط الأزرق” (بلو أوشن)، وثوماس دافنبورت، المؤلف المشارك لكتاب “التنافس على التحليل المنطقي”. كما سيناقش جيم غوودنايت، المدير التنفيذي لشركة “ساس”، ويقدم رؤية معمقة حول ما الذي تتطلبه الشركة لتصبح أكثر تنافسية على المستوى العالمي.

وقال بيل هوغارث، المدير التنفيذي الإقليمي في أفريقيا والشرق الأوسط لشركة “ساس”: “يزداد تبني تطبيقات البرامج التحليلية ومعلومات الأعمال من قبل الشركات في الهند وبقية منطقة آسيا الباسيفيك يوماً بعد يوم. ومع وجود مبتكرين على مستوى العالم لتشريف هذا الحدث وتقديم دراسات حالة واقعية عالمية، سوف يقدم هذا المنتدى في مومبي خارطة طريق للمشاركين، والتي ستساعدهم على إكتساب أفكار قيمة حول كيفية الإبتكار والإدارة في هذه الأوقات العصيبة لضمان نمو مستدام يمكن التحكم في إدارته”.

وتخصص 40% تقريباً من الإستثمارات التكنولوجية في دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت الراهن، لدعم المبادرات الجديدة، حيث تشهد المؤسسات في المنطقة نمواً سريعاً، إما من خلال الدمج أو الإستحواذ. وتعد إستضافة شركة “ساس” لهذه الندوة، دليلاً على نهج الشركة الإستباقي لتوسيع نطاق حلول معلومات الأعمال والدور الذي تلعبه هذه التطبيقات في نمو أكثر القطاعات أهمية في المنطقة. وإلى جانب ممثلي شركة “ساس”، يشارك متحدثون آخرون يمثلون مؤسسات تشمل “غارتنار” و”سيتي” و”فودافون” و”آي سي آي سي آي”، حيث يقدمون آراءهم حول قطاعاتهم المعنية.

وأضاف هوغارث: “هناك حاجة متزايدة لإدارة مزودة بالمعلومات والخبرة في جميع قطاعات الأعمال للإستفادة من النمو الذي تشهده المنطقة، بالإضافة إلى الإستفادة من أحدث تكنولوجيا تطبيقات البرامج التحليلية ومعلومات الأعمال لمساعدتها في تطوير إقتصاديات المنطقة. ومع توفير منصة تتواجد فيها الشركات العالمية الرائدة ويجتمع فيها أكبر صناع القرار في المجال التكنولوجي في المنطقة، نهدف إلى إضافة المزيد لمفاهيم ومهارات كبار المسؤولين العاملين في مجال البرامج التحليلية ومعلومات الأعمال في المنطقة”.

وتعتمد الشركات في الشرق الأوسط والهند والصين وروسيا والأسواق العالمية الناشئة الأخرى، تطبيقات البرامج التحليلية ومعلومات الأعمال بسرعة فائقة من أجل الوصول إلى قرارات مبتكرة ومفيدة في مجال الأعمال. وتدعم شركة “ساس” هذه الشركات بالبرامج التطبيقية والخدمات التي تحتاجها لمساعدتها على الإستفادة من المعلومات الجديدة التي حصلت عليها لزيادة قدراتها التنافسية.

  • 8687
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE