×
×

"إل جي" تفوز بجوائز الجمعية الأوروبية للصوت والصورة (EISA)

أعلنت شركة إل جي الكترونيكس، المتخصصة في التكنولوجيا والإلكترونيات الاستهلاكية، بأنها قد تم ترشيحها لجائزتين من الجمعية الأوروبية للصوت والصورة (EISA).

فازت إل جي بجائزة “أفضل نظام مسرح منزلي أوروبي للعامين 2008- 2009” عن جهاز الصوت من طراز (LG-HT953TV)، وبجائزة “أفضل مشغل وسائط أوروبي للعامين 2008- 2009” عن جهازها من طراز (LG-T80). هذا، وتتسلم الشركة جوائزها في حفل رسمي يقام في معرض الأجهزة الاستهلاكية في برلين بتاريخ 29 آب الحالي.

قال المدير العام لشركة إل جي في الأردن كيفن تشا: “تغمرنا السعادة بحصولنا، مرة أخرى، على جوائز الجمعية الأوروبية للصوت والصورة، التي نكن لها كل التقدير والاحترام. ونحن في إل جي الكترونيكس نعتز بأننا نجمع بين التصميم الأنيق والتقنية المبتكرة اللذين يحققان التفرد لمنتجاتنا. والجائزتان اللتان فزنا بهما هذا العام هما شهادة عالمية على ريادة إل جي في تقديم أكثر التجارب اثارة وتأثيرا جميع زبائننا. وستعمل إل جي باستمرار على تلبية حاجات جمهور المستهلكين، من خلال تناغم التقنية المبتكرة مع التصاميم العصرية”.

منذ انطلاقها في العام 1982، أصبحت جوائز الجمعية الأوروبية للصوت والصورة تقليداً تكريمياً مشرفاً، هو الأكثر أهمية لكافة مصنعي الإلكترونيات والاستهلاكية في أوروبا. ويتم تقديم الجوائز سنوياً الى المنتجات الجديدة التي تجمع بين التقنية الحديثة والميزات العملية والتصميم المريح. وتقوم الجمعية الأوروبية للصوت والصورة بانتقاء الميزات العملية على أنها تلك التي يمكن تقديرها من قبل الجمهور الساعي وراء الجودة العالية والمنتجات المبتكرة.

أما هذا العام، فقد كرمت الجمعية الأوروبية جهاز المسرح المنزلي من إل جي من طراز (HT953TV)، ومشغل الموسيقى والفيديو الرقمي من طراز (T80) نظراً لمزجهما الرائع بين التقنية الحديثة والتصميم العصري، مما يلبي رغبات محبي التكنولوجيا المتطورة.

نظام إل جي للمسرح المنزلي من طراز (HT953TV)- نظام المسرح المنزلي الأوروبي للعام 2008-2009
نظام إل جي للمسرح المنزلي هو نظام متطور للغاية بقوة تبلغ ألف واط وضمن تصميم أنيق. وكان جهاز إل جي (HT953TV) قد تم ابتكاره من قبل المصمم العالمي مارك ليفنسون، الخبير في تصميم أرقى الأنظمة السمعية، التي تتميز بأعلى درجات الجودة قدراً من جودة الصوت.

تقنية المنظومة الصوتية الافتراضية (VSM) الحصرية لدى إل جي توفر متعة الاستماع للمسرح المنزلي عند متابعة الأفلام أو الاستماع الى الموسيقى. كما يستخدم هذا الجهاز خمسة مكبرات صوتية تحاكي القناة الافتراضية ذات التأثيرات الصوتية على درجة 10.1، معززة الصوت الأصلي دونما تشويش. ويأتي الجهاز في تصميم متطور، ومكبرات صوت بانحناءات ناعمة، ولوحة التحكم جميلة ومريحة، مطلية باللون الأسود اللامع، مع القدرة على التنقل بين المحتويات بواسطة اللمس.

تتيح تقنية “سيمبلينك” (SIMPLINK) المتطورة لمستخدمي الجهاز بالبحث الآلي عن المحتويات السمعية والمرئية عبر الشاشة المسطحة وبواسطة جهاز للتحكم عن بعد. ويضم الجهاز رابطا خاصا بمشغل الموسيقى (iPod)، يتوافق مع أنظمة (DivX) و(DVD) و(MP3) و(WMA) و(JPEG).

مشغل الموسيقى والفيديو الرقمي من إل جي (T80)- مشغل الوسائط الشخصي الأوروبي للعام 2008 -2009:
يضم الجهاز شاشة عرض بقياس ثلاث بوصات، تعمل بنظام (WQVGA) وبتقنية اللمس. ويبلغ سمك الجهاز 13.1 مليمتر، مما يجعله مشغل الموسيقى الأكثر نحافة والقادر على الربط مع الهواتف المتنقلة وأجهزة التلفاز. وكانت سماعات الأذن الجديدة قد صممت من قبل الخبير العالمي امارك ليفنسون لتوفير جودة صوت فريدة قادرة على محاكاة الصوت الحقيقي بكل أبعاده. وتمكن زاوية العرض بقياس 160 درجة عدة مشاهدين من المشاركة بمتابعة ممتعة للأفلام في الأماكن المزدحمة. كما تتوفر مشاهد ذات جودة عالية من خلال محرك إل جي (XD) للأجهزة المنتقلة.

جهاز (T80) يتوافق مع أنظمة (WMA) و(WAV) و(OGG) و(AVI)، بفضل نظام التحويل المتطور داخل الجهاز، والذي يوفر مجموعة كاملة من عمليات الوسائط المتعددة، بما فيها اعادة عرض مشاهد الفيديو، وعرض الصور، والاستماع لمحطة إف إم، وألعاب الفيديو، وتحرير النصوص.

كانت إل جي قد حصلت على جوائز الجمعية الأوروبية للصوت والصورة عبر تطويرها لمنتجات الوسائط المتعددة،التي تتميز بتقنياتها العالية وتصاميمها المبتكرة خلال العامين الماضيين. ففي العام الماضي فازت إل جي بثلاث جوائز من الجمعية الأوروبية عن مشغل للقرص الصلب بصيغتي (Blu-ray) و(HD) كأفضل جهاز في فئته وعن نظام (Chocolate Micro DVD System) كأفضل نظام تقني مدمج أوروبي”، وعن جهاز (Touch Screen MP3 Player) “كأفضل جهاز شخصي أوروبي”.

  • 8661
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE