×
×

إل جي تُطلق تشكيلتها من أجهزة التلفاز "سكارليت"

كشفت شركة إل جي إلكترونيكس، المتخصصة بقطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، بالتعاون مع شركة “بروذرز الكترونيكس”، وكلاء “إل جي” في لبنان، عن أحدث ابتكاراتها التقنية من أجهزة التلفاز عالية الدقة والوضوح “سكارليت” “LG Scarlet TV”، في حفل أقيم في الـ”ميوزيك هول”- بيروت حضره كافة موزعي إل جي في لبنان.

شكّل الحفل فرصة لتكريم الموزعين الأكثر نشاطاً. فبعد ترحيب سليم أنطاكي، رئيس مجلس إدارة “بروذرز الكترونيكس”، بهم أثنى على جهوده جميع الموزعين التي ساعدت إل جي في المحافظة على موقعها المتخصص.

شهد الحفل الذي أقيم تحت عنوان “سكارليت الفاتنة”، كشف النقاب عن تشكيلة أجهزة التلفاز الجديدة “سكارليت إل سي دي”. بكل تفصيل بدءاً من الديكور الأخاذ إلى المؤثرات السمعية والبصرية اللافتة وصولاً الى حسن الاستقبال ودفء الضيافة استحوذت على الضيوف الذين حضروا لمعرفة أحدث مشاريع إل جي.

يأتي حفل بيروت، الذي يُشكّل جزءاً من حملة تسويقية عالمية بقيادة مخرج المسلسلات التلفزيونية البارز ديفيد نتر، في أعقاب حفلات سابقة في كل من لوس أنجلوس، لندن تركيا وعمّان في حضور نخبة من المشاهير للكشف عن سر “سكارليت، المسلسل التلفزيوني الجديد” “Scarlet، The Hit New TV Series”، والذي تم الترويج له عبر إعلانات في مختلف وسائل الإعلام والإنترنت. وفي كلا الحفلين، علم الضيوف أن هذا العرض الأول أو الإطلاق كان لجهاز التلفاز “إل سي دي” عالي الدقة والوضوح “سكارليت”، وأن إل جي قد لعبت بمهارة حول معنى “تي في سيريز” “TV series” التي تعني مسلسل تلفزيوني وتشكيلة لأجهزة التلفاز في الوقت نفسه، لزيادة عاملي التشويق والتأثير.

قال بول شوي، المدير العام لـ إل. جي المشرق لأجهزة التلفاز، في هذه المناسبة: “لقد أصبح تسويق العلامة التجارية يدور الآن حول ابتكار قصة تتواصل فيها العلامة مع المستهلكين. ويعد تعزيز الارتباط العاطفي لدى المستهلكين بهذه العلامة مفتاح النجاح على المدى الطويل”.

نمت هذه الاستراتيجية التسويقية الجديدة من اعتقاد إل جي المبدأي بأنه ينبغي عليها أن تجسّد هذا المنتج لجماهير المستهلكين لتجعل جهازها التلفزيوني الجديد متميزاً.

كان التحدي أمام إل جي يتمثل في العثور على الطريقة الصحيحة لطرح الجهاز في الأسواق. وكانت الإجابة نتازيا “سكارليت” مالث، التي شعرت إل جي والمخرج ديفيد نتر بأنها التجسيد الدقيق لخصائص جهاز التلفاز “سكارليت” من حيث الإبهار والغموض والذكاء والتميز.

من جهته، قال ريشار ريشا، مدير منتجات التلفاز: “إن القدرات العالمية المتخصصة لتلفزيون سكارليت المقترنة بمكبرات الصوت غير المرئية التي طوّرها صاحب الأذن الذهبية مارك ليفنسون يجعل بالتأكيد من سلسلة التلفزيونات هذه إنجازاً يؤرخ. ولدينا النية لإعطاء السوق المحلية ميزة وضع هذا الابتكار في منازلهم، لأنه ومن دون شك سيعزز تجربة مشاهدة التلفزيون على العديد من المستويات”.

لقد قامت إل جي بالتعاون مع نتازيا مالث عارضة الأزياء النرويجية الماليزية السابقة وممثلة هوليوود المعروفة، وديفيد نتر المخرج المتميز لعدد من أشهر المسلسلات التلفزيونية مثل “ذي إكس فايلز” “The X-Files”، و”دارك إنجيل” “Dark Angel”، و”ٍسمولفيل” “Smallville”، إضافة إلى إعلانات “سكارليت”، بتأليف قصة مشوقة ذات حبكة معقدة.

استمتعت الممثلة التي أصبحت معروفة الآن بجهاز التلفاز الجديد ذي الشكل الفريد، بالوهج الإعلامي الذي صنعته إل جي سراً والذي ساعد على أن ترتقي بعملها إلى مستويات جديدة. لقد عاشت نتازيا دور شخصية سكارليت لمدة ستة أشهر تقريباً في سلسلة من الإعلانات والمقابلات والظهور أمام الجمهور.

بدلاً من طرح أجهزة تلفاز فقط في الأسواق، قامت علامة إل جي بإشراك الجماهير حول العالم في تجربة مليئة بالمرح والإثارة والترقب لا تقتصر فكرتها على مجرد منتج فقط. وكان هذا هو السر وراء حملة “سكارليت”، واستراتيجية بناء علامة تجارية ناجحة والمحافظة عليها في المستقبل.

عقب الكشف عن سرّ “سكارليت”، كان لـ إل جي إعلان آخر وهو أن الشركة سيكون لديها مرحلة أخرى مقبلة من حملة “Scarlet TV series”، حيث سيكون هناك المزيد من الأحداث. لذا فإن القصة وراء هذه التشكيلة الجديدة لا تزال متواصلة أو كما يقولون في هذا المجال “نتابع الأحداث في الحلقة المقبلة”.

  • 8644
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE