×
×

أحصنة طروادة وغيرها في أولمبياد البرمجيات الخبيثة تتسابق للفوز بالميداليات الذهبية

قد لا تقتصر الرغبة في اعتلاء منصة التتويج في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في بكين هذا العام على فرق مثل فريق الإمارات العربية المتحدة فقط. ففرق التهديدات الإلكترونية ستهدف للحصول على الميدالية الذهبية في إحداث الخراب على جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص بك. إذ تتسابق أحصنة طروادة، والبوتنت، والديدان، في أولمبياد البرمجيات الخبيثة للفوز بالميداليات الذهبية.

ويتخصص كل واحد من البرمجيات الخبيثة الرياضية في مجال معين:

• فسيقفز الفارس المحترف، حصان طروادة فوق الحواجز للوصول إلى كمبيوترك الشخصي متخفياً قبل إطلاقه لبرنامج مخفي صمم للسماح بالدخول غير المصرح به لجهازك.

• أما البوتنت فهو كابتن فريق هدفه الوحيد الاستيلاء على جهازك وتحطيم دفاعاته. وسيبقى البوتنت في جهازك الشخصي وسيصدر أوامره لأعضاء فريقه للانتقال من جهاز لآخر، ويمنحهم القدرة على إطلاق هجوم واسع على مواقع الويب.

• وتقوم الديدان بالتسخين على مضمار السباق، لتشق طريقها حوله هذا العام في وقت قياسي وتستقر في القرص الصلب في جهازك، بحيث تتمكن من تخريب أو تعديل الملفات الموجودة على عليه لأغراض خبيثة.

ويفوق عدد المشاركين في أولمبياد البرمجيات الخبيثة البالغ 12,964،550 برمجية عدد المشاركين في أولمبياد بكين من الرياضيين البالغ عددهم 11,000 رياضي فقط. وقد ازداد عدد الرياضين المشاركين في أولمبياد بكين قبل أربعة سنوات بـ 500 رياضي، فيما ارتفع عدد البرمجيات الخبيثة خلال الفترة ذاتها بـ 7,000,000 تهديد للكمبيوتر.

وقام مختبر تريند لاب وهو مؤسسة البحث والدعم التابعة لشركة تريند مايكرو، بدراسة كيفية كتابة وتكتيكات وإحصائيات التهديدات لتحديد الفائزين والخاسرين في أولمبياد 2008 للبرمجيات الخبيثة.

ويتسابق على مضمار الإصابة بالبرمجيات الخبيثة البرنامج المفضل لهذا العام IRCBot التواق للتتويج على منصة الفوز، وقد حطم هذا البرنامج الخبيث الرقم القياسي بغزوه 2,261,286 جهاز كمبيوتر. أما برنامج MyDoom الحاصل على الميدالية الذهبية في عام 2004، والذي تسبب بإصابة 1,802,931 جهاز فسيتنحى في جولات هذا العام.

ويقول ريك فيرجسون، من شركة تريند مايكرو: “تعتبر الألعاب الأولمبية أكثر البطولات الرياضية رقياً من نوعها، وتجتذب لمشاهدتها عدداً كبيراً من النظارة من حول العالم، سواء متابعة حية في الملاعب في بكين، أو متابعتها إلكترونياً. ونتوقع ظهور أساليب من الهندسة الاحتماعية الخبيثة التي ستستخدم لاستغلال اهتمام الناس بهذه البطولة، وتخدع المستخدمين إلى الضغط على وصلات تنقلهم لمواقع ويب مشبوهة، قد تخدعهم بالتصريح عن معلوماتهم الشخصية. ولذا فإننا نحث المستخدمين على توخي الحذر من هذا النوع من الهجمات، وضمان توفر حماية ملائمة لأجهزتهم”.

واستعداداً للاختبارات القاسية في أولمبياد البرمجيات الخبيثة، ستلعب تريند مايكرو في بطولة البقاء آمناً إلكترونياً.

  • 8619
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE