×
×

إطلاق صندوق العمل لبرنامج المساعدة على النمو

تلقت أول مبادرة منظمة على الإطلاق لإظهار مدى ازدهار قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين في معرض الخليج للتقنية المعلومات (جايتكس 2008) في دبي، والذي يعقد في أكتوبر من هذا العام ترحيباً حاراً حسبما أفاد صندوق العمل، الداعم لهذا المشروع.

علق المدير الأول في قسم دعم القطاع الخاص في صندوق العمل السيد محمد بوجيري “إن ردود فعل مجموعتنا المستهدفة، وهي على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات كانت طيبة للغاية. فبالنسبة لهم، تمثل هذه المبادرة هي خطوة أولى في طريق إظهار قدرات المملكة الغنية في صناعة إقليمية وسوف يفتح سبلا جديدة للنمو من حيث فرص التعاون والأعمال التجارية”. وأضاف “بقى لدينا عدد قليل من الأماكن في جناح البحرين التي نقوم بإعداده وقد مددنا الموعد النهائي حتى يوم الخميس 21 أغسطس لتمكين المزيد من المؤسسات الاشتراك في هذا المعرض”.

إن الشركات التي شاركت حتى الآن في المبادرة تشمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تشكل جزءا من برنامج المساعدة على النمو التابع لصندوق العمل. ويهدف برنامج المساعدة على النمو إلى تمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من اجل تعزيز قدرتها على المنافسة وإمكانية النمو من خلال تزويدهم بالموارد وفرص الحصول على الخبرات اللازمة لتطوير استراتيجياتهم الإنتاجية والتسويقية، واستكشاف الفرص للتصدير إلى الأسواق الإقليمية والدولية من خلال المشاركة في المعارض التجارية أو فتح مكاتب تمثيلية.

وتشمل المؤسسات المشاركة مركز مايكروسنتر، وخدمة تحويل المعلومات الأساسية لتقنية المعلومات، ومركز مازن للحاسوب ,وشركة الخليج للاعمال، وهاي-تيك، والنديم لتقنية المعلومات، بالاضافة الى مشاركة هيئة الحكومة الالكترونية ومجموعة من وزارات الدولة.

ويعمل صندوق العمل وهيئة الحكومة الالكترونية في البحرين ولجنة تقنية المعلومات والاتصالات التابعة لغرفة الصناعة والتجارة في البحرين وجمعية البحرين للانترنت معا لتمكين مشاركة مجتمع تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين ولعرض الخبرة والقدرات التي تتمتع بها البحرين على الصعيد الإقليمي.

إن تمكين مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات هو جزء من خطة أكبر لصندوق العمل لتعزيز النمو في القطاع الخاص في البحرين.

تسمح خطة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بتحفيز تطورها ونموها عن طريق القيام بالتحديث والتدريب على المستوى التقني والتنظيمي والإداري والمساعدة على القيام بها وتمكين هذه المؤسسات من الوصول والإستفادة من شرائح وأسواق جديدة، إلى جانب توفير وسيلة للوصول إلى مستشارين على مستو عالمي ممن يستطيعوا تقديم المشورة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول الخطط المستقبلية.

و قال بوجيري “إن مضي البحرين قدما كشريك إقليمي استراتيجي وموثوق في صناعة تقنية المعلومات المزدهرة التي تعتمد على المعرفة المتقدمة وتحديد التوجهات، فقد شعرنا أن معرض الخليج لتقنية المعلومات (جايتكس 2008)، الذي يعتبر رائدا في مجال العروض التقنية في المنطقة، يقدم منبرا مثاليا لمؤسسات تقنية الاتصالات والمعلومات البحرينية لعرض خدماتها على الصعيد الأقليمي والدولي وكذلك الإتصال مع المشاركين في هذا السوق الدولي لتحقيق فرص شراكة عمل مستقبلية”.

وقال مستشار جمعية البحرين للانترنت وعضو لجنة تقنية المعلومات والاتصالات في غرفة التجارة والصناعة البحرينية، السيد أحمد الحجيري إن التعرف على توجهات تقنية المعلومات والاتصالات في العالم وفرص التعاون التي يمكن أن تحصل عليها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في معرض الخليج لتقنية المعلومات (جايتكس 2008) ستوفر فرص لإزدهار أعمالهم ونشر سمعة البحرين الطيبة بالجودة العالية في أعمال تقنية المعلومات والاتصالات. ونحن نرغب برؤية المزيد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة البحرينية التي تشارك في المعارض التجارية أو تقوم بفتح مكاتب تمثيلية”.

وأشار بوجيري إلى أن البحرين تتماشى مع الدول الأخرى، مثل سنغافورة والهند وايرلندا واستراليا، في توفير الموارد لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من تحسين قدرتها التنافسية والإنتاجية لاقتناص فرص الأعمال الدولية ولاستحواذ الخبرات والمعارف وإستزراعها في السوق المحلية.

  • 8556
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE