×
×

عملاء دل سعداء بجدوى تطبيقات أنظمة المحاكاة الإفتراضية

 

أعلنت شركة "دل"، إحدى الشركات العملاقة المنتجة لأنظمة الحاسبات الآلية وتكنولوجيا المعلومات في العالم، أن قاعدة عملائها من مستخدمي أنظمة المحاكاة الإفتراضية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا تنمو بشكل كبير بعد أن أنضمت إليها ثلاث مؤسسات ريادية في مجالات التعيين والتنظيم والرعاية الصحية وهي "إكسبيكترا جروب" و"هيئة سباقات الخيل البريطانية" و"مستشفى ليفربول للنساء" على التوالي.

وقد حققت كل من هذه المؤسسات الكبيرة وفراً ضخماً في استهلاك الطاقة وتحسنت جودة الإنتاجية وقللت من الحمل التنظيمي بعدما أستخدمت خوادم (سيرفرز) من طراز "دل باورإيدج" التي تحتوي على حلول "في إم وير للمحاكاة الإفتراضية" والمدعومة بواسطة الخدمات الاستشارية الاساسية من "دل" والتي تساعد على توفير حلول مصممة خصيصاً لمختلف احتياجات هذه المؤسسات.

وقال جول يوهانسون مدير الحلول للمؤسسات في شركة "دل الشرق الأوسط" في هذه المناسبة: "لقد جعلت "دل" الأمر سهلاً لزبائنها ليجربوا المنافع الفورية التي يمكن أن يحصلوا عليها من جراء استخدام حلول المحاكاة الإفتراضية".

وأضاف "نحن نساعد عملاءنا أيضاً على الاستفادة من الاستخدامات المحتملة التي توفرها التكنولوجيا، وذلك بهدف تدعيم جهودها من أجل تجاوز توقعاتها المنظورة في عملية إستعادة البيانات في حالات فقدها بشكل طارئ ومفاجئ وتوفير ديناميكية عالية لتحقيق الأهداف المرجوة.

ولجأت "إكسبيكترا جروب"، إحدى الشركات الرائدة في مجال التعيين والتوظيف في بلجيكا، إلى استخدام هذا النوع من الخوادم بعدما أحتاجت إلى توسيع قاعدة البيانات الخاصة بشكل كبير حيث وجد العاملون بها أن أنسب حلول متوفرة لتحقيق هذا الهدف هو اللجوء إلى استخدام أنظمة المحاكاة الإفتراضية التي تسهل من عمليات تخزين البيانات والمعلومات وتبسيط إجراءات إدراتها بدون أن تتسبب في أي إزعاج للعاملين بالشركة.

وقام فريق العمل الخاص ببرنامج "خدمات دل الاستشارية العالمية للبينية الأساسية" بمساعدة الشركة على استخدام برنامج رقمي من طراز "في إم وير إي إس إكس سيرفر" والذي سمح بتشغيل خوادم متعددة من خلال جهاز واحد.

وقال باتريس دي فوجت مهندس الأنظمة والشبكات الهندسية في "إكسبيكترا جروب": "لقد انخفضت أعباء إدارة الخادم الرقمي بنسبة تصل إلى 30% بعد استخدامنا لنظام "دل". لقد ارتفعت قدرات نظامنا الكامل كلياً، والأكثر من ذلك أن فريق الصيانة يمكنه الآن القيام بعمله خلال ساعات العمل العادية للشركة حيث يمكن الانتقال إلى نظام المحاكاة الإفتراضية للخادم الذي يقوم بصيانته".

وبعدما نمت "هيئة سباقات الخيل البريطانية" بشكل كبير في السنوات الثلاث الماضية، احتاجت إلى أن تزيد من البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات لديها حيث كانت تواجه معاناة شديدة عند استدعاء المعلومات والعمل عليها. لكنها تمكنت بالعمل مع شركة "دل" من خلال خدماتها الإستشارية أن تزيد من طاقاتها الرقمية بفضل خوادم "باورإيدج" التي تستخدم حلول "في إم وير" للمحاكاة الإفتراضية حيث تمكنت من تخفيض عدد الخواد التي تستخدمها من 20 خادماً إلى ثلاثة خوادم فقط مما قلل العبء الإداري بنسبة 75% وقامت بتوفير أكثر من 100 ألف جنيه إسترليني من تكاليف شراء متطلبات تكنولوجيا المعلومات خلال عامين.

وقال ستيفن شو مدير تكنولوجيا المعلومات في "هيئة سباقات الخيل البريطانية": "لقد كانت الخدمات الاستشارية التي حصلنا عليها من "دل" أكثر من رائعة. الآن تساعدنا تقنيات "في إم وير" و"دل" العالية على زيادة منافع تكنولوجيا المعلومات لدينا إلى جانب تقليل النفقات والاستجابة بشكل أسرع لمتغيرات أعمالنا".

وفي "مستشفى ليفربول للنساء" لم يختلف الأمر كثيراً، حيث احتاجت المستشفى إلى تعزيز بينتها الأساسية من تكنولوجيا المعلومات من أجل توفير إمكانيات تخزين أكبر للعدد المتزايد من البيانات والمعلومات بسهولة. ومن هنا لجأت المستشفى إلى إستخدام برنامج رقمي من طراز "في إم وير للمحاكاة الإفتراضية" لاستعماله مع خواد "دل" التي كانت تستخدمها أصلاً وتمكنت بذلك من تخفيض عدد الخوادم المستخدمة إلى 28 خادماً مما قلل استهلاك الطاقة بنسبة 70% وصار في إمكانها أن تسعيد كل بياناتها في خلال 15 دقيقة فقط.

وقال زافار شارودي مدير المعلومات والتكنولوجيا في المستشفى: "مشروع المحاكاة الإفتراضية مع "دل" قلل من التعقيدات التي كنا نواجهها في تطبيق واستخدام تكنولوجيا المعلومات. نملك الآن بنية اساسية يمنكها أن تواكب طاقاتنا المحتملة لخمس سنوات قادمة من النمو والتوسع".

ومن خلال تنشيط أنظمة المحاكاة الإفتراضية وحسن بناء مراكز البيانات، سيتمكن العملاء على الفور من تخفيض تكاليف التشغيل بنسبة تترواح ما بين 30 و50 في المئة إلى جانب تحسين الإجراءات الأمنية والحفاظ على السرية وضمان استمرارية الأعمال إلى جانب توظيف الخطة الرامية إلى حماية البيئة.

وتوفر الخوادم من طراز "دل باورإيدج 2950-تريبل أي" والطراز الجديد "دل باورإيدج إمسيريس بليد" الحلول المناسبة للحصول على أفضل نتائج لأداء المحاكاة الإفتراضية، ويوفر طراز "إم سيريس" المزيد من الخصائص والقدرات المتنوعة التي تساهم بشكل أكبر في التخفيف من التأثيرات المتوقعة على البيئة المحيطة.

وعند دمج "في إم ويير إي سي إكس 3 أي" والذي يستخدمه حالياً أكثر من 100 الف عميل إلى سلسلة أجهزة التخزين الرقمي من طراز "دل أكوالوجيك 5000" والاستفادة من خدمات المساعدة التي توفرها لمستخدمي أنظمة المحاكاة الإفتراضية التي أطلقتها شركة "دل" مؤخراً، سيتمكن العملاء بفضل هذه الحلول من الحصول على مراكز للمعلومات والبيانات أكثر قدرة وكفاءة وتوفر الحماية اللازمة للبيئة التي تعمل من خلالها. كما يمكن للعملاء رفع قدارت أجهزتهم من خلال الانتقال من هذا النظام إلى نظام أكثر قدرة بدون أي توقف عبر منتجات "في إم ويير".

ويتعاون "دل" مع عدد كبير من الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات مثل "آلتريس" و"أيه إم دي" و"إي إم سي" و"إنتل" و"مايكروسوفت" و"نوفل/سوس" و"بلايت سبين" و"ريد هات" و"في إم وير" و"زنوركس"، وذلك لضمان توفير أجود المحتويات التي تتضمنها منتجاته المختلفة.

  • 8544
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE