×
×

تقنية واي ماكس تعزز التجارة الإلكترونية وانتشار الإنترنت في الشرق الأوسط

أعلنت شركة جرين باكيت بيرهادGreen Packet Berhad الماليزية،إحدى الشركات المتخصصة في تطوير خدمة النطاق العريض عبر الهاتف الجوال وحلول الشبكات، إن المستخدمين الأفراد والشركات في الشرق الأوسط موعودون بالاستفادة من تقنية الجيل القادم من خدمة النطاق العريض مع بدء انتشار تقنية واي ماكسWiMAX في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفقاً لدراسة أعدها الاتحاد الدولي للاتصالات فإنه بالرغم من الزيادة التي حدثت في مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة في الثمانية عشر شهراً الماضية ونمو الاقتصاديات الوطنية بفضل ارتفاع أسعار النفء إلا أن معدلات استخدام الإنترنت وخدمة النطاق العريض قد ظلت منخفضة بصورة عامة في الخليج مقارنة بأغلبية مناطق العالم.

تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة بأعلى معدلات انتشار خدمة الإنترنت بين دول مجلس التعاون الخليجي، إذ بلغت 38.4%، تليها دولة الكويت وقطر 32.6% و 32% على التوالي، ومن ثم البحرين بمعدل 22.2% والمملكة العربية السعودية التي تبلغ نسبة انتشار الإنترنت فيها 17% فقط.

نسبة للخبرة التي تتمتع بها في نشر وتسويق خدمة واي ماكس علاوة على القوة التي تمتلكها فيما يخص أعمال البحث والتطوير وشبكتها من الشركاء التجاريين والمٌصنّعين، فإن شركة جرين باكيت على ثقة كبيرة من أن مشاريعها العالمية في خدمة واي ماكس ستعمل على زيادة عملائها من مستفيدين ومشغلين لخدمة واي ماكس خاصة في هذه المنطقة. وتوفر الشركة خدمات واسعة ذات علاقة بتقنية واي ماكس مثل تخطيط الأعمال وتخطيط البيئة الأساسية للشبكات والتسويق إلى توفير معدات وأجهزة الخدمة المطورة من قبل الشركة للعملاء.

أوضح بوان تشان تشونغPuan Chan Cheong، العضو المنتدب والمدير التنفيذي لمجموعة جرين باكيت بيرهاد: “أن على الدول الناشئة العمل على تسهيل البنى التحتية لتوفير ونشر المعلومات بين سكانها من خلال توفير الإنترنت باعتباره من المصادر المهمة لتبادل المعلومة، فليس هناك دولة تقبل بأن تكون متأخرة في توفير ونشر حلول النطاق العريض، خاصة اذا كانت تكلفتها في متناول الجميع. وأشار أنه مع النمو الحالي في الشرق الأوسط فإن المنطقة تحتاج أن تكون في مقدمة السابق نحو المعرفة عن طريق شبكة الإنترنت”.

يعتقد بوان أن تقنية واي ماكس هي الحل لتعزيز ونمو معدل انتشار خدمة النطاق العريض في الشرق الأوسط.

قال في هذا الإطار: “كما هو معروف، أن خدمة دي اس الDSL عالية السرعة عن طريق كوابل الألياف البصرية أو الكوابل النحاسية أكثر تكلفة وتستغرق وقتاً وعليه فإن هذا الانتظار الطويل والتكلفة العالية تمثل أعباءً بالنسبة للشركات والأفراد على حدٍ سواء”.

وأضاف: “حتى اليوم فإن هناك أكثر من 260 شبكة من شبكات واي ماكس تعمل في في أكثر من 110 دولة. ونحن نتوقع أنه لن يمر وقت طويل حتى نرى مشغلي الاتصالات في المنطقة مثل شركة الاتصالات السعودية وشركة زين وموبايلي تتسابق لتوفير خدمة واي ماكس للوفاء بمتطلبات عملائها والمضي قُدماً في تقديم خدمات محتوى مثل الخدمات الصوتية وخدمات المعطيات والفيديو”.

ستكون شركة جرين باكيت في آسيا الباسيفيكية التي تجعل من خدمات واي ماكس متوفرة تجارياً في ماليزيا من خلال الشركة التابعة لها والمشغلة لهذه الخدمة وهي شركة شبكات ون باكيت Packet One Networks ( ماليزيا). وتهدف الشركة إلى تغطية كل منطقة الساحل الغربي من ماليزيا بنهاية العام.

يمضي المدير التنفيذي لمجموعة جرين باكيت بيرهاد القول أن مزودي خدمة المعطيات والذين يتطلعون لتقديم خدمات الجيل القادم مثل واي ماكس، لا يقومون فقط بتزويد عملائهم بالإجابة عن دخولهم عالم الإنترنت بأسرع فرصة ممكنة، ولكن تعمل على الاستعداد لتقديم منتجات جديدة من أجل تنويع مصادر إيراداتها.

وفقاً لمحللين في سوق واي ماكس فإن هذه الخدمة تتناسب مع الأسواق الناشئة التي ما تزال تعمل على بناء بنية أساسية من النطاق العريض، إذا أن واي ماكس توفر خدمة الوصول إلى شبكات نطاق عريض لاسلكية ثابتة داخل المدينة. وتنتظر مثل هذه الخدمة وبفارغ الصبر المؤسسات التي تأمل أن تستفيد منها في التنزيل السريع لما يصل إلى 10 ميجابايت في الثانية وسرعات تحميل من مسافات حتى 50 كيلومتر.

  • 8508
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE