×
×

رقميات تسعى إلى الإستفادة من تزايد الطلب ضمن قطاع الشركات

يتوقع أن تبلغ قيمة سوق برمجيات “تخطيط موارد المشاريع” (Enterprise Resource Planning – ERP) في دول مجلس التعاون الخليجي حوالي 300 مليون دولار أمريكي بحلول نهاية العام المقبل، حيث تؤدي إتجاهات الطلب ضمن الشركات الكبرى وقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة إلى ازدهار السوق الذي من المتوقّع ان يشهد نسبة نمو مضاعفة بمعدل إجمالي يبلغ 14% على مدى السنوات الخمس المقبلة. ويشيرحجم الإنفاق الإقليمي في تنفيذ التطبيقات والبرمجيات الجديدة في مجال “تخطيط موارد المشاريع” إلى نسبة نمو أعلى نسبياً من المعدل العالمي الإجمالي الذي يتراوح بين 6 و9%، ولذا تسعى “رقميات”، الشركة الرائدة في مجال تكامل الأنظمة في الإمارات، إلى الإستفادة من تزايد الطلب وتوفير الحلول الرائدة للمؤسسات التي اليوم أكثر انفتاحاً في مجال استخدام الأنظمة المعتمدة على التكنولوجيا.

ويتم تطوير التقنيات الجديدة والمتطورة بشكلٍ سريع من قبل شركات البرمجيات لإتاحة التكامل الأفضل لمصادر البيانات والعمليات ضمن نظام موحد. وتشهد دول مجلس التعاون الخليجي وفرة في السيولة النقدية كنتيجة لإرتفاع أسعار النفط ونمو الناتج الإجمالي المحلي، مما يدفع المزيد من المؤسسات والشركات إلى تسريع وتيرة اعتماد برمجيات “تخطيط موارد المشاريع”. وتُعد القطاعات الحكومية الأكثر إنفاقاً في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى المنطقة، حيث وضعت “رقميات” استراتيجية محددة لإقامة علاقات شراكة استراتيجية مع أهم الهيئات الحكومية من خلال توفير أنظمة “تخطيط موارد المشاريع” الأكثر تخصصية وموثوقية والتي يمكن الوصول إليها بشكلٍ أكبر.

وقال نافنيت تاندون، نائب رئيس شركة “رقميات”: “بالإضافة إلى القطاعات الحكومية، نسعى لاكتساب المزيد من العملاء ضمن أهم القطاعات الحيوية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما فيها قطاع الاتصالات والأعمال المصرفية والبيع بالتجزئة التي تزداد احتياجاتها في مجال تنفيذ المشاريع وإدارة الخدمات والتعهيد. وتشير الإتجاهات الأخيرة إلى عقد صفقات تتميز باتساع نطاقها بشكلٍ أكبر، لا سيما من قبل مبادرات التحديث الحكومية، مما دفعنا إلى مواصلة تطوير الحلول الفعالة التي نوفرها بهدف تلبية احتياجات المشاريع واسعة النطاق، بينما نعمل على تعزيز موقعنا في مجال توفير العروض عالية الكفاءة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة”.

ومن ضمن أحدث العروض المقدمة من “رقميات”، تبرز النسخة الجديدة من “نظام إدارة المشاريع العالمية” (Global Enterprise Management System – GEMS). ويتميز هذا النظام باعتماد الأنظمة الحديثة والمفتوحة والمتكاملة بشكلٍ تام، والتي تعمل على إدارة العلاقات بين كل من العملاء والشركاء والموظفين والعمليات والأعمال المالية واللوجستية وأعمال التجارة الإلكترونية ضمن حلول متكاملة موحدة. وتوفر هذه الأنظمة التكامل المتميز الذي يعتمد على شبكة الإنترنت، والذي يختص بالعمليات التجارية الهامة التي تغطي العديد من المجالات، بما فيها نقاط البيع والتمويل والمحاسبة، حيث تم اعتمادها في عدد كبير من المؤسسات التي تتميز بتنوع أعمالها، والتي تعمل في الإمارات وسائر دول مجلس التعاون الخليجي.

واختتم تاندون: “في ضوء التحديات الراهنة التي تشمل ارتفاع التكاليف وتحقيق الكفاءة في مجال الإدارة والعمليات، فقد أصبحت الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة اليوم أكثر إطلاعاً حول أهمية التكنولوجيا لإدارة عملياتها التجارية وتحسين قدرتها الإنتاجية الإجمالية. وضمن إطار تنامي الطلب على الحلول الفعالة بهدف تلبية متطلبات الأعمال التجارية على صعيد الشرق الأوسء عمدنا إلى إطلاق “نظام إدارة المشاريع العالمية” لمساعدة المدراء على اتخاذ القرارات بشكلٍ أفضل وأسرع ولتمكينهم من القيام بالإعمال التجارية على مدار الساعة. وتسعى العديد من الشركات الصناعية والتجارية إلى تحقيق الكفاءة من خلال التحول من البيئة اليدوية إلى البيئات متكاملة الأتمتة مع أنظمة الدعم المكتبي، حيث نهدف إلى تزويدهم بالحلول التي تلبي احتياجاتهم بشكلٍ فعال”.

وتوفر”رقميات”، شركة تكنولوجيا المعلومات الرائدة التي تتخذ من دبي مقراً لها، والتابعة لـ “مجموعة الغرير التجارية”، مجموعة من الحلول التكنولوجية المتخصصة من خلال تعاونها مع الشركات العالمية. وتضم الشركة فريقاً من الخبراء المحترفين والحائزين على العديد من الشهادات في المجال التكنولوجي، حيث توفر الدعم اللازم والخدمات المتميزة لعملائها، مما يضمن استمرار الأعمال على مدار الساعة. وقد حافظت الشركة على حضور فاعل على الصعيد المحلي من خلال مكاتبها المنتشرة بشكلٍ استراتيجي في كل من دبي وأبوظبي، فيما تتطلع إلى الفرص الواعدة في كلٍ من الكويت وعُمان وقطر والبحرين والسعودية.

  • 8481
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE