×
×

دو تحقق إيرادات تبلغ 908 ملايين درهم بزيادة بلغت 200%

أعلنت دو شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة ش.م.ع – مزود خدمات الاتصالات المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة – نتائجها للربع الثاني المنتهي بـ 30 يونيو 2008، والتي أظهرت نموا مستمراً في الإيرادات وقاعدة العملاء.

وأوضحت دو إن إيراداتها للربع الثاني بلغت 908 ملايين درهم، وذلك بزيادة بلغت 20% مقارنة بالربع الماضي (والتي بلغت في حينه 756 مليون درهم) و200% مقارنة بالربع الثاني من عام 2007 (حيث بلغت العائدات 302 مليون درهم).

وبلغت إيرادات الهاتف المتحرك 670 مليون درهم بزيادة بلغت 20 % عن الربع السابق (حيث بلغت العوائد560 مليون درهم)، وذلك بزيادة بلغت 341% عن الربع الثاني من العام 2007 (حيث بلغت العائدات 152 مليون درهم). وجاءت الزيادة نتيجة مستويات الاستخدام العالية من قبل العملاء الحاليين لخدمات الهاتف المتحرك والعروض والخدمات المميزة، بالإضافة إلى مستويات استحواذ الشركة العالية والمتواصلة لعُملاء جدد.

وفاقت نتائج دو التوقعات، حيث بلغ العدد الإجمالي لعملاء خدمة الهاتف المتحرك لديها أكثر من 2.3 مليون عميل بحلول 30 يونيو 2008، وذلك بزيادة بلغت نصف مليون عميل خلال الربع الثاني. وأوضحت الشركة أن عدد عُملاء خدمة الهاتف المتحرك الفعَالين بلغ 1.85 مليون عميل بحلول 30 يونيو 2008 بزيادة من ربع لآخر بلغت 32% (بلغ عدد العملاء الفعالين لغاية 31 مارس 2008 1.4 مليون عميل)، وقد بدأت دو مع إعلان النتائج المالية للربع الأول الماضي بإعلان عدد العملاء الفعالين وفقاً لتعريف هيئة تنظيم الاتصالات.

وكما واصلت عائدات خدمة الهاتف الثابت نموها بشكل ملحوظ، وبلغت 208 ملايين درهم بزيادة بلغت 23% عن الربع السابق (بلغت في الربع الأول168 مليون درهم) وزيادة بلغت 69% عن الربع الثاني من العام 2007 (بلغت آنذاك 123 مليون درهم). وجاءت الزيادة نتيجة التوسع المستمر في خدمات وشبكة الهاتف الثابت للشركة، والتي أدت إلى زيادة من ربع لآخر في عدد العُملاء بلغت 18%، حيث بلغ عدد عُملاء خدمة الهاتف الثابت 220 ألف عميل (مقارنة مع 180 ألف عميل خلال الربع الأول الماضي).

وقد بلغ الربح القائم للربع 568 مليون درهم (63%) وذلك بزيادة بلغت 22% عن الربع السابق (464 مليون درهم و61%)، وزيادة بلغت 252% عن الربع الثاني من العام 2007 (161 مليون و53%). وأوضحت دو أن النمو في الربح القائم مستمر بصورة ملحوظة.

وقال أحمد بن بيات، رئيس مجلس إدارة دو “كلنا ثقة أننا سنتمكن من تجاوز توقعات السوق ومنح القيمة المنتظرة لمساهمينا قبل انقضاء الفترة المتوقعة” وأضاف “لقد حققت دو أداءً مالياً ناجحاً خلال النصف الأول من العام الحالي 2008، ونتوقع أن يتواصل هذا النجاح لبقية العام”.

وكما سبق وأعلنت دو خلال الربع السابق، حرصت إدارة الشركة أن لا يكون تحقيق النمو على حساب فعالية الخدمات المقدمة، وقد بدا ذلك جلياً عبر تحجيم الزيادات في المصروفات غير المباشرة من رُبع لآخر ضمن سقف 16% بينما بلغت نسبة زيادة الإيرادات أكثر من 20%.

وقال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لـ دو:”سعدنا بتمكننا من تحقيق نمو إيجابي في كل من عائداتنا وأرباحنا قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والمستهلكات (EBITDA) خلال الربع الحالي بناءً على النجاح الذي شهده الربع السابق، وهو ما يضعنا على الطريق الصحيح لتحقيق نتائجنا المتوقعة للعام الحالي بشكل أسرع من الخطة المعلنة”.

وأعلنت دو أرباحاً قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والمستهلكات (EBITDA) بلغت 29 مليون درهماً (3%) مقارنة مع أرباحٍ قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والمستهلكات بلغت 1.6 مليون درهم خلال الربع الأول وخسارة بلغت 241 مليون في الربع الثاني من العام 2007. وأوضحت دو إن هذه النتائج تُشكل أرضية صلبة لتحقيق أرباح صافية في الأرباع المقبلة.

هذا وتتلخص النتائج الإجمالية للشركة للربع الثاني من العام 2008 بخسائر بلغت 44 مليون درهم مقارنة مع خسارة بلغت 62 مليون درهم تكبدتها في الربع الأول من العام 2008، وبتقليص للخسائر بلغ 18 مليون درهم من ربع لآخر، وتقليص للخسائر بلغ 237 مليون درهم مقارنة مع الربع الثاني من العام 2007 (281 مليون درهم).

وواصلت الشركة برنامج مصاريفها الرأسمالية ليغطي كل من توسعات شبكات الهاتف المتحرك والثابت، حيث استثمرت 491 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام الحالي، وبذلك يكون إجمالي استثمارات الشركة للعام الحالي حتى نهاية الربع الثاني بلغ 888 مليون درهماً.

ورغم تشبع سوق الاتصالات الإماراتي بخدمات الاتصال، تمكنت دو-مزود خدمات الاتصالات المتكاملة في الإمارات- من إحداث نقلة نوعية فيه عبر إدخال العديد من الخدمات المبتكرة والأولى من نوعها في سوق الاتصالات الإماراتي كنظام الدفع بالثانية، وتلفزيون الهاتف المتحرك، وبطاقة واو التي تسمح للعميل الاختيار بين رصيد مدى الحياة أو الحصول على رصيد إضافي، ومركز المبيعات الإلكتروني، وبريد الفيديو، واختيار مشغل الهاتف الثابت، والعديد من الخدمات الأخرى.

ويضاف إلى نجاحات دو، تمكنها من توقيع 550 اتفاقية تجوال دولي مع مشغلي اتصالات عالميين خلال فترة لا تتجاوز 18 شهراً منذ إطلاق خدمات الهاتف المتحرك.

وفي إطار سعي دو لتطوير أعمالها، انضمت خلال الربع السابق إلى تحالف دولي لإنشاء نظام بوابة الكابل البحري الهندي الأوروبي الذي تبلغ كلفته 700 مليون دولار، وهو ما يشكل إضافة نوعية لسعة الاتصال عبر الكوابل البحرية في المنطقة، ويوفر خيارات أخرى لمشغلي الاتصالات في المنطقة بديلة للمسارات التقليدية بين الهند وأوروبا، وهو ما سيمنح دو القدرة على توفير سعات اتصال أعلى بأسعار منافسة.

  • 8464
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE