×
×

سكيور كمبيوتنغ تتصدر القائمة ضمن دراسة لمكافحة البرمجيات الضارة

أعلنت “سكيور كمبيوتنغ” (Secure Computing)، الشركة الرائدة في مجال تأمين الاتصالات والمدرجة في سوق أسهم “ناسداك” تحت الرمز (NASDAQ:SCUR)، عن تحقيق حلولها المضادة للبرمجيات الضارة “سكيور ويب” (Secure Web)، لمركز الصدارة ضمن قائمة تضم 28 من الحلول المشابهة، وذلك وفق دراسة مقارنة مستقلة قامت بها “مختبرات أيه. في. تيست” (AV Test Labs). واستطاعت حلول “سكيور ويب” الكشف عن 97% من العينات محققةً أفضل زمن استجابة ونتيجة إجمالية كاملة تقريباً.

وتم من خلال هذه الدراسة، التي نشرتها “مختبرات أيه. في. تيست” على الموقع الإلكتروني www.av-test.org في شهر يونيو/ حزيران الماضي، اختبار وتصنيف الحلول المضادة للبرمجيات الضارة من حيث قدرتها على الكشف الاستباقي وزمن الاستجابة للعينات التي أضيفت الى قائمة “وايلد لست” (Wildlist) خلال الربع الأول من العام الجاري. وهذه هي المرة السابعة على التوالي التي تحقق فيها حلول “سكيور ويب”، التي كانت تعرف سابقاً باسم “ويب ووشر” (Webwasher)، مركز الصدارة في دراسة لـ “مختبرات أيه. في. تيست”، مما يشير إلى استمرار شركة “سكيور كمبيوتنغ” في توفير أساليب الحماية المتميزة مع استمرار التطور والتغير الدائم في تهديدات شبكة الإنترنت.

وقال نمر غزال، مدير المبيعات الإقليمي في شركة “سكيور كمبيوتنغ”: “تتعرض شبكة الإنترنت لمختلف التهديدات سريعة التطور التي يمكنها أن تلحق ضرراً كبيراً في المناطق ذات الاستخدام الكثيف للإنترنت مثل الشرق الأوسط. وينبغي أن يتم التركيز في العالم العربي على الاستثمار في أفضل التقنيات لمكافحة الجريمة الإلكترونية. وتعتبر مجموعة منتجات “سكيور كمبيوتنغ” المخصصة لحماية البوابات الإلكترونية والحاصلة على عدة جوائز، بما في ذلك حلول “سكيور ويب” الفائزة مؤخراً، خيارات أساسية لحماية بيئات الإنترنت المتقلبة اليوم”.

وتعتبر حلول “سكيور ويب”، التي طورتها شركة “سكيور كمبيوتنغ”، والخاصة بحماية بوابات الانترنت، الأولى والوحيدة التي تعتمد على تعريفات البرامج لحماية الشركات من ملفات التجسس (Spyware) و”التصيد الإلكتروني” (Phishing) و”البرمجيات الضارة” ومنع تسرب البيانات وإساءة استخدام الإنترنت في الوقت الذي تضمن فيه تطبيق الإجراءات والامتثال التنظيمي وتوفير بيئة تطبيقية منتجة.

وتستخدم هذه الحلول أكثر التقنيات السلوكية والمعتمدة على تعريفات البرامج تطوراً لإيقاف البرمجيات الضارة بالإضافة إلى احتوائها على برنامج لتحليل المحتوى المسجل بهدف وقف تسرب البيانات. كما تعتمد هذه الحلول على طريقة جديدة مختلفة جذرياً لحماية شبكة الإنترنت، حيث إنها تستخدم نظام ومنهجية “ترستد سورس” (TrustedSource) ذات الشهرة العالمية، التي تقوم بتخصيص تعريف معين لمرسلي الرسائل ومصادر وعناوين المواقع الإلكترونية وبروتوكولات الإنترنت بشكل فوري وبذلك يتم توفير الحماية الفورية والإستباقية.

وقال أندرياس ماركس، مدير عام “مختبرات أيه. في. تيست”: “يدور النقاش كثيراً اليوم حول موضوع الكشف الاستباقي، والحقيقة أنه حتى بالنسبة لانخفاض مجموعة البرمجيات الضارة في قائمة “وايلد ليست”، فإن زمن الاستجابة لمعظم حلول مكافحة الفيروسات هي في حدود ساعات أو حتى أيام. وتواصل مختبراتنا رصدها لقدرات البرامج الرائدة في مجال تحديد التهديدات في السوق، حيث تعتبر الحماية الاستباقية أمراً واجباً للشركات التي تتمتع بالمسؤولية”.

من جانبه، قال كين روتسكي، نائب رئيس تسويق المنتجات في شركة “سكيور كمبيوتنغ”: “تعتبر “مختبرات أيه. في. تيست” في ألمانيا من أكثر مراكز الاختبار مصداقية وتميزاً في هذا المجال. ويعكس تحقيقنا لهذه النتيجة شبه الكاملة مرة أخرى، التزامنا في توفير أفضل حلول لحماية البوابات الإلكترونية. وتستلزم التهديدات المتطورة والمتغيرة اليوم حماية دقيقة وفورية، الأمر الذي يزيد من أهمية حلول “سكيور ويب” التي طورناها والتي تعتبر التطبيقات الأفضل في مجال الحماية من التهديدات الجديدة”.

  • 8459
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE