×
×

صحة تبدأ تطبيق نظام المعلومات الصحية الإلكتروني

أعلنت “صحة” تطبيق النظام الجديد في مستشفى توام بالعين الذي تديره مؤسسة جونز هوبكنز الطبية، على ان يتم تطبيق هذا المشروع في كل مستشفيات إمارة ابوظبي والمراكز الصحية وذلك خلال العامين القادمين. سيتم عند الانتهاء من تطبيق هذا النظام ربط كافة المعلومات المتعلقة بالمريض.

تعقيباً على هذا الموضوع قال الدكتور أحمد المزروعي رئيس هيئة الصحة – أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة: “إن هذا المشروع يعكس اهتمام الحكومة بتطوير مستوى الرعاية الصحية في الإمارة وتقديم أفضل الخدمات لكافة المرضى. وتوجه معاليه بالتهاني والشكر لكافة العاملين على هذا المشروع معتبرا إياه الخطوة الأولى من سلسلة مشاريع تعتزم صحة تطبيقها لأتمتة كافة التقارير الطبية. وأفاد أن صحة تسعى جاهدة لتطبيق أفضل التقنيات العالمية لتوفير فعالية في الخدمات والمساهة في خطوات الدولة المتجهة لتوفير خدمات الكترونية”.

أعلن سيف القبيسي، العضو المنتدب لصحة: “أنه في نهاية عام 2009 سيتم الانتهاء من تطبيق هذا المشروع بشكل كامل مما سيتيح خلق نظام الكتروني مشترك بين منشآتنا الطبية لكافة الملفات الطبية للمرضى. واضاف انه من خلال هذا البرنامج سيتمكن مزودو الخدمات الصحية بالعودة الى ملفات المرضى متى احتاجوا الى ذلك. كما سيتيح هذا البرنامج امكانية تصميم ملف المرضى بشكل سريع وفعال”.

واوضح: “ان هذا المشروع جزء من سلسلة من البرامج التي تعمل “صحة” على تطبيقها لتطوير خدمات الرعاية الصحية في إمارة أبو ظبي. حيث تهدف صحة الى توفير أفضل الخدمات الصحية للمرضى”.

ومن الجدير بالذكر إن “سيرنر” هي المزود الرئيسي للخدمات التكنولوجية التي يطلق عليها اسم “سرنر ميلينيوم” وتعمل شركة “بيرو سيستم” بادارة المشروع. كما تقوم “جي بي إم” بتزويد الأدوات المعدنية وتقوم “إتصالات” بتنظيم الشبكة الداخلية ومركز البيانات.

قال كارل ستانفير، الرئيس التنفيذي لصحة: “نحن في صحة نهدف لتزويد مرضانا بأفضل الوسائل الصحية وخدمات الرعاية المتوفرة. حيث نعمل باستمرار على توفير الفرص التي قد تساهم في تحقيق هذا الهدف الذي يركز بشكل كبير على إرضاء المرضى. إن تطبيق هذا النظام الجديد ” نظام الملفات الطبية الالكترونية” هو نجاح كبير لنا في مستشفى توام وقد أظهر نتائج مبشرة، فتسهيل عملية الحصول على بيانات المرضى ومشاركتها بين الأطباء يطور من مستوى رعايتنا للمريض”.

علق مايكل هيندل الرئيس التنفيذي لمستشفى توام على النظام الجديد: “يعكس هذا المشروع اهتمام الحكومة بتطوير مستوى الرعاية الصحية في الامارة وتطويره عبر استخدام وسائل تقنية متطورة. نحن فخورون بالنجاح الذي رافق إطلاق هذا النظام، ومن المفرح أن نراه قيد الاستخدام بعد أشهر من الدراسة والتخطيط والعمل المستمر مع كافة المعنيين في هذا النظام”.

ستقوم صحة بتطبيق هذا النظام في كل مستشفيات إمارة أبو ظبي وعياداتها كبادرة للتأكيد على أهمية رؤيتها التي تهدف إلى خلق شبكة مترابطة ومنظمة بين المراكز الصحية للارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في الإمارة، وقد اختارت صحة شركة سيرنر كمركز مزود للمعلومات الصحية بسبب مرونة جداول سيرنر وقدرتها على دعم التطبيقات الكبيرة.

سيحتوي نظام الملفات الطبية الجديد على العديد من المزايا منها السماح للأطباء بطلب الفحوصات ووصف العلاج المناسب الكترونياً، وللصيادلة بالوصول إلى سجلات المرضى قبل صرف الأدوية لهم للتأكد من تناسبها.

قامت الشركة الإستشارية بتطبيق الأنظمة الإلكترونية في مستشفى توام في مجالات عديدة مثل الإشعاعات الرادية، الباثلوجي، الصيدلة، الجراحة، الطوارئ، وجدولة وتجسيل الأقسام المختلفة في العيادات داخل المتسشفى. فقد بدأ العاملين في المشفى باستخدام هذا النظام لتوثيق سجلات المرضى. كما تقوم الشركة وبخلق نظام لإدارة الأدوية الطبية.

  • 8436
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE