×
×

توقعات بارتفاع حصة فرباتيم في سوق وسائط التخزين الرقمية

أدى انتشار ظاهرة العولمة وتنامي الحاجة للاتصالات عبر الحدود بين الدول المختلفة إلى زيادة أهمية وسائط التخزين الصلبة الخارجية للبيانات المقروءة والمرئية لأنها تعمل على سهولة توفرها وانتقالها في أي زمان ومكان في مختلف أرجاء العالم، ولذا زاد الطلب عليها بشكل غير مسبوق وشهدت طفرة ضخمة في سوق وسائط التخزين الرقمي.

لقد تغير السوق بشكل واضح في السنوات الأخيرة، فبعدما كانت شرائط الكاسيت والأقراص المرنة وشرائط “في إتش إس” هي السائدة والمسيطرة على هذه السوق في العقد الماضي، أكد التقرير الصادر عن مؤسسة “جي إف كيه” أن وسائط التخزين الخارجية من الأقراص الصلبة و”يو إس بي” وبطاقات الذاكرة (فلاش ميموري كارد) صارت على قمة لائحة المنتجات المطلوبة في هذه السوق.

وقامت شركة “فربايتم”، إحدى الشركات العالمية الرائدة المتخصصة في انتاج وسائط التخزين على الأقراص الصلبة الخارجية مؤخراً بتوسيع باقتها من منتجات وسائط التخزين الرقمي لمواجهن هذا النمو في السوق، وذلك من خلال إطلاق مجموعة جديدة من الأقراص الصلبة الخرجية والـ”يو إس بي” وبطاقات الفلاش ميموري وبطاقة تخزينية ما بين 8 و16 جيجابايت وتتوفر حالياً في متاجر كارفور واللولو وكمبيومي في دبي، وفي كل من كارفور وأوفيس وان وبي سي وان واللولو في قطر، وكارفور في سلطنة عُمان إلى جانب متاجر التجزئة في الأردن ولبنان واليمن والبحرين والمملكة العربية السعودية.

ووفقاً لشركة “فرباتيم” ، فإن تقرير مؤسسة “جي إف كيه” توقع أن ترتفع مبيعات الأقراص الصلبة الخارجية من قياسي 5ر2 و5ر3 بوصة إلى 14 مليون قرص في عام 2008.

وقال زياد عرب مدير المبيعات في “فرباتيم الشرق الأوسط”: “هذا التطور الضخم يقدم احتمالات عظيمة لنمو أعمالنا في شركة “فرباتيم” الرائدة في هذا المجال”.

وأضاف “نتيجة لذلك، واصلت باقة منتجاتها تقديم مجموعة متنوعة من وسائط التخزين ومع توفر هذه المجموعة سنزيد من قوة موقعنا في السوق. وفي الوقت ذاته، نقدم لشركائنا في العمل الفرصة لتعزيز نمو السوق عن طريق الاعتماد على قوة العلامة التجارية التي تحملها منتجاتنا وأسعارها المعقولة”.

ومع الاستحواذ على قسم الأقراص الصلبة التابع لشركة “سمارتديسك”، أحدى الشركات الرئيسية الأمريكية، في شهر يونيو الماضي، أوضحت “فرباتيم” تماماً استراتيجتها الرامية إلى فرض سيطرتها على سوق محركات الأقراص الخارجية الصلبة. وكشفت الشركة في الخريف الماضي عن باقة جديدة من الأقراص الصلبة الخارجية متعددة الوسائط من قياسي 5ر2 و5ر3 بوصة، حيث تتسم هذه الباقة بكونها محدثة تماماً وتتميز بتصميمها المبدع والعملي وهي متوفرة في الأسواق منذ أبريل الماضي.

وأوضح زياد عرب “لدينا الآن أساسيات نموذجية لجودة المنتج إلى جانب مجموعة كبيرة من الخبراء المتخصصين في مجال تصنيع الأقراص الصلبة الخارجية، وبدمج هذه العناصر مع التصميم الحريري الناعم سنتصدر السباق في عام 2008. ولعل الاختبار الدولي الذي تبع إطلاق هذه المجموعة يؤكد قيمة نوعية منتجاتنا”.

وشهدت أيضاً سوق الأقراص الصلبة الخارجية من طراز “يو إس بي” نمواً كبيراً حيث بيعت أكثر من 40 مليون وحدة في دول غرب أوروبا في عام 2007. ومع تجزأ السوق إلى حد كبير من حيث أفضليات العملاء، فإن شركات قليلة فقط هي التي تمكنت من الاستحواذ على أكثر من 10% من حصص السوق. وبالمقارنة مع عام 2006، حققت “فربايتم” زيادة ملحوظة في حصتها بالسوق الخاصة بالأقراص الصلبة من طراز “يو إس بي”.

وأشار زياد عرب إلى أنه “في أوروبا، وعلى الرغم من أن حصتنا في تلك السوق لا تزيد عن 5% فهي تضعنا في مصاف الشركات الكبيرة المتنافسة على القمة. وهنا أيضاً، ترى الشركة أن هناك العديد من الفرص المتزايدة للنمو ولذا أطلقنا في أبريل الماضي باقة جديدة كلياً من الأقراص الصلبة الخارجية من طراز “يو إس بي” لاستهداف مجموعات أخرى بمواصفات مختلفة”.

وأضاف “نحن مقتنعون أن حصتنا في السوق في عام 2008 ستزداد بفضل الباقة الجديدة من الجيل الجديد لأقراص “يو إس بي” المميزة”.

وتعتقد “فرباتيم” أيضاً بأن الطفرة الضخمة التي يمر بها سوق بطاقات “الفلاش ميموري” ستوفر فرصاً جديدة للنمو، ولذا فلقد قامت الشركة بتوسيع باقتها من هذا المنتج. وقدمت الشركة “كومباكت فلاش كارد” و”إس دي إتش سي فلاش كارد” للمستخدمين المحترفيين والمهنيين وبسعة تخزينية تصل إلى 16 جيجابايت. ومع جيلها الجديد من البطاقات، تقوم “فربايتم” بشن هجوم كبير على الصعيد العالمي من أجل مواجهة الطلب المتزايد على بطاقات الذاكرة التي تملك إمكانات كبيرة وتتميز بسرعتها الفائقة في نقل المعلومات والبيانات بكافة تطبيقاتها وأشكالها وذلك للاستحواذ على أكبر حصة ممكنة من سوقها.

وأختتم زياد عرب “كما تؤكد الأرقام المنشورة بواسطة مجموعة سانتا كلارا الاستشارية، لقد تعمقت ريادتنا الأوروبية من خلال توسعاتنا في السوق الأوروبية في مجال وسائط التخزين المرئي وسجلنا مكاسب كبيرة في كافة قطاعات الإنتاج في عام 2007. من المهم الآن أن نعمل على تعزيز هذا النمو الكبير والسريع الذي حققته علامتنا التجارية وموقع الشركة في سوق الأقراص الصلبة الخارجية. وتحقيقاً لهذه الغاية، نقدم لشركائنا مجموعة واسعة من المنتجات عالية الجودة وخدمات دعم العملاء الاستثنائية والقدرة على توصيل هذه المنتجات إليهم بامتياز من خلال مخازنا في منطقة جبل علي في الإمارات العربية المتحدة”.

  • 8426
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE