×
×

جونيبر نتوركس تكشف النقاب عن منصات تسريع التطبيقات والخدمات لعملائها

كشفت اليومَ جونيبر نتوركس، الشركة العالمية المتخصصة في مجال الحلول الشبكية الفائقة، عن الجيل المقبل من منصات تسريع التطبيقات من فئة “دبليو إكس سي” WXC، حيث أزاحت الستار عن الطراز WXC 1800 و WXC 2600 و WXC 3400 معلنة عن توافرها حالياً لعملائها من الشركات في منطقة الشرق الأوسط.

قالت الشركة العالمية: “إنَّ المنصات الجديدة تزوِّد الشركات في المنطقة بتدرجية غير مسبوقة، وتكاملية عالية، كما تتسم بالتكلفة المُجدية، وهي مصمَّمة لتحقيق استجابة سريعة ومتسقة للتطبيقات على امتداد الشبكات الواسعة بُغية توفير أفضل نفاذ ممكن إلى التطبيقات والخدمات الحاسمة”.

من المعروف أن الشركات عالية الأدائية في منطقة الخليج والمشرق العربي وشمال أفريقيا تواجه العديد من التحديات الراهنة، وفي مقدِّمتها ضرورة تزويد موظفيها وشركائها وعملائها بوصول سهل، وفي الزمن الحقيقي، إلى التطبيقات والخدمات المهمة وذات الطبيعة الحاسمة بُغية تحقيق أهداف أعمالها بالشكل الأمثل. ولا يمكن لمثل هذه الشركات عالية الأدائية أن تتحمَّل أخطار ومخاطرَ تعطيل أو تعطل الأداء على امتداد الشبكة الواسعة كما لا يمكنها أن تتحمَّل أعباء أدائية التطبيقات غير المتسقة وغير المتوقعة لما يترتب على ذلك من تعطيل للأعمال.

قال غيلس تراتشسل، مدير تسويق الحلول في جونيبر أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “بعد إطلاق الجيل المقبل من منصات تسريع التطبيقات من فئة دبليو إكس سي من جونيبر نتوركس، يمكن لعملائنا في المنطقة أن يستفيدوا إلى أبعد الحدود من هذه المنصات ذات التدرجية والتكاملية الفائقة والتي توفر سعة قرصية عالية وأدائية أمثل فضلاً عن حاجتها إلى مساحة محدودة من مكاتبنا. وهذا سيمكن الشركات في المحصِّلة من التركيز على أعمالها الجوهرية والاستفادة بشكل كامل وفاعلية استثنائية من موارد الشبكات الواسعة المتاحة لديها، والارتقاء بسرعة استجابة التطبيقات عبر تزويد المستخدمين في فروع الشركة الراغبين بالوصول إلى التطبيقات المركزية بتجربة سلسلة ومشابهة لتجربة الشبكات المحلية. وستوفر هذه منصات دبليو إكس سي الفائقة لعملائنا فوائد عديدة، وخاصة الشركات التي لها عدد من الفروع المنتشرة، مثل المؤسسات المصرفية والمالية، وشركات التجزئة، وشركات النفط والغاز وغيرها”.

جديرٌ بالذكر أن جونيبر نتوركس نالت لقبَ “شركة الحلول الشبكية لعام 2008” في حفل جوائز الابتكار الذي نظمته دورية “نتورك ميدل إيست” المتخصِّصة. وتواصل منصات تسريع التطبيقات والخدمات من فئة “دبليو إكس سي” توطيد سمعتها العالمية عبر تمكين الشركات من الارتقاء بمصادر الشبكات الواسعة والحدّ من التأخير بكافة أشكاله فضلاً عن تعزيز الفاعلية إلى مستويات غير مسبوقة.

من جهته، قال جيم ميتزلر، المحلِّل في المؤسسة البحثية الأمريكية المعروفة “آشتون، ميتزلر أند أسوشيتس”: “يعدُّ الجيل الجديد من منصات دبليو إكس خطوة عملاقة ومهمة ضمن استراتيجية جونيبر الاستشرافية، فهي توفر التدرجية والتكاملية والبساطة التشغيلية التي طالما طمحت إليها الشركات حول العالم، وهي تمثل بلا شك إضافة نوعية إلى الحزمة الراهنة من حلول تسريع الشبكات الواسعة من جونيبر. كما أنها تمثل دعامة مهمة من دعائم الجيل المقبل من حلول تسريع الشبكات الواسعة التي تعمل الشركة العالمية على تطويرها”.

المزايا المبتكرة والمتطوِّرة تعزز الفاعلية التشغيلية والتكلفة المُجدية للشركاء والعملاء:

اقترن اسم جونيبر نتوركس بالابتكار الذي وفر للشركات حول العالم إمكانية تسريع الكميات المهولة والمتدفقة من الحركة المعلوماتية على امتداد مجموعة واسعة من التطبيقات، بما في ذلك TCP و UDP و MAPI و CIFS و HTTP/S وغيرها. وتوفر جونيبر الوظائفية الفائقة مثل “جودة الخدمة” QoS وتوزيع المحتوى والطرائق المتعدِّدة المبنية على السياسات المعتمدة، بالإضافة إلى التهيئة المُدمجة ومراقبة التطبيقات ورصد مشكلاتها الطارئة وحلها. وتكمن أهمية منصات “دبليو إكس سي” في أنها تحقق تكامل خاصية تسريع التطبيقات مع أحدث تقنيات جونيبر من محوِّلات وموجِّهات وتقنيات أمنية. وتعتمد المنصات الجديدة على برمجيات تتولى أتمتة المهام الإدارية بشكل كامل وعلى النحو الذي يوفر الشفافية الشبكية والتطبيقية ومن ثمَّ تحقيق التطبيقات للغاية المنشودة منها بدقة متناهية.

هذا وترتقي منصات “دبليو إكس سي” بأدائية التطبيقات عبر الشبكات الواسعة من خلال رصد الحركة التكرارية والحدِّ منها وتسريع بروتوكول ضبط الإرسال وبروتوكولات التطبيقات المختلفة، وتحديد أولويات النفاذ إلى الحزمة العريضة ومن ثم ضمان التوافرية العالية للتطبيقات في المواقع متعدِّدة وصلات الشبكات الواسعة. كما توفر الأقراص الصلبة المُتضمَّنة الدعم لخاصية خبيئة التسلسلية الشبكية وعلى النحو الذي يمكن الأجهزة من تخزين أنماط البيانات التكرارية والارتقاء بسعة الشبكة الواسعة إلى نحو مئة ضعف.

يمكن لمنصات WXC 1800 أن تسرِّع حركة الشبكة الواسعة إلى مستوى 2 ميغابت في الثانية وهي مثالية لفروع الشركات الصغيرة والمتوسطة، فيما تسرِّع منصات WXC 2600 حركة الشبكة إلى مستوى 8 ميغابت في الثانية وهي مثالية لفروع الشركات المتوسطة والكبرى ومراكز البيانات، فيما تسرِّع منصات WXC 3400 الحركة إلى مستوى 48 ميغابت في الثانية، وهي مثالية للمواقع النائية والمقارِّ الرئيسية ومراكز البيانات.

كما تدعم منصات “دبليو إكس سي” ما يُعرف باسم “الوحدات الميدانية المُستبدلة” من جونيبر التي تبسط الإدارة اللوجستية بكافة جوانبها، كما أنها تقلل تكلفة تخزين البيانات للحدِّ من البصمة الكربونية وذلك عبر تقليل الصفائح المعدنية ولوحات البطاقات المنتجة والُمخزنة والمنقولة. وبالإضافة إلى دعم شركائها في الارتقاء بالفاعلية التشغيلية والتكلفة المُجدية، فإن جونيبر تظهر التزامها بمبادرات المسؤولية المُجتمعية المؤسسية عبر ابتكار الحلول ذات التأثير القليل والمتضائل على البيئة.

هنا يقول روس روزنر، نائب الرئيس في وحدة تسريع الشبكات الواسعة في جونيبر نتوركس: “نشرت نخبة من أضخم الشركات العالمية منصات تسريع التطبيقات دبليو إكس سي من جونيبر نتوركس بفضل قدرتها على دعم التفاعلات والإجراءات الموسَّعة مع العملاء والشركاء في الزمن الحقيقي”. وأضاف روزنر قائلاً: “ويؤكد إطلاقنا الجيل المقبل من منصات دبليو إكس سي التزامنا التام بتزويد عملائنا بأفضل الحلول المرنة والمتدرِّجة التي تمكن الشركات عالية الأدائية من الاستفادة المثلى من تطبيقاتها في تعزيز التنافسية المنشودة”.

  • 8422
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE