×
×

سيتا تعقد صفقات جديدة بأكثر من مليار دولار أمريكي

أعلنت اليوم سيتا، شركة تكنولوجيا المعلومات المتخصصة في تزويد صناعة النقل الجوي بأحدث أنظمة الاتصالات والإدارة، بأن عوائدها الكلية لعام 2007 قد بلغت 1.42 مليار دولار أمريكي، وأنها، للعام الثاني على التوالي، قد نجحت في عقد صفقات واجتذاب أعمال جديدة بقيمة تزيد على مليار دولار أمريكي.

علق بول كوبي، رئيس مجلس إدارة سيتا: “لقد كان عام 2007 عاما حافلا ورائعا بالنسبة لشركة سيتا، حيث نجحت الشركة في المحافظة على رقمها القياسي باجتذاب أكثر من مليار دولار أمريكي من الصفقات الجديدة، ومما ساعدنا على تحقيق هذا الإنجاز إعادة تنظيم سيتا كشركة موحدة ذات شبكة دولية قوية. حوالي 42% من أعمالنا الجديدة قد جاء من قسم خدمات الاتصالات، و56% من قسم خدمات التطبيقات”.

كما نجحت سيتا العام الماضي في توطيد مكانتها كأحد الأعمدة التي تمتلكها صناعة النقل الجوي وتقوم عليها، فلقد حرصت الشركة على تعزيز علاقاتها الوثيقة مع جميع العاملين في صناعة النقل الجوي، إلى جانب المجال العالمي الواسع الذي تغطيه الشركة والتشكيلة الكبيرة من العروض والخدمات التي تقدمها. إن أهم ما يميز سيتا عن جميع من عداها من شركات منافسة هو التزامها المطلق بمصالح القطاع الذي تخدمه، فهي مملوكة فعليا لنفس العملاء الذين تخدمهم، وكذلك خبراتها وقدراتها المتخصصة والعريقة.

أما فرانشيسكو فيولانتي، المدير التنفيذي الأول في شركة سيتا فلقد علق: “لقد نجح فريق عمل سيتا الإداري في عام 2007 أن يحقق، أو بالأحرى أن يتفوق، على جميع الأهداف الموضوعة لقياس مستوى الأداء، والتي تشمل: العوائد المتوقعة بالضبط 1.42 مليار دولار أمريكي، حجم الأعمال الجديدة، 1.12 مليار دولار أمريكي، تحقيق تخفيض ملحوظ في النفقات بالنسبة لأعضاء سيتا، ويشمل ذلك تخفيض الأسعار بما يزيد على 25 مليون دولار أمريكي بالنسبة لعملاء الشبكة، في نفس الوقت الذي تفوقنا فيه على مستويات رضا العملاء المرجوة حيث بلغ عدد العملاء الذين صرحوا بأنهم راضون عن خدماتنا أو راضون جدا 88%”.

لقد نجحت سيتا في توقيع أكثر من 3000 عقدا جديدا العام الماضي مما أتاح للشركة المحافظة على معدلات النمو المرتفعة في العوائد، خصوصا تلك المترتبة على نشاطات قسم التطبيقات لدينا.

أصدرت سيتا العام الماضي 32.4 مليون تذكرة إلكترونية مقارنة ب 10.6 مليون تذكرة العام الماضي، وكانت مسؤولة عن 112.5 مليون مسافرا، أي بزيادة قدرها 10.8% مقارنة بالعام الماضي.كما حافظت سيتا على موقعها كالشركة الأولى عالميا في توفير أنظمة التسجيل والتي استفاد منها حوالي 600 مليون مسافر العام الماضي.

أضاف فيولانتي بأن الشركة تستثمر من أجل تحقيق مزيد من النمو في المستقبل، حيث أنشأت العام الماضي مركزا على مستوى عالمي للأبحاث والتطوير، بينما تواصل لعب دور هام في النجاح المتواصل الذي يحققه مشروعان مشتركان جديدان ومهمان: أون إير، OnAir، وتشامب لأنظمة الأمتعة، CHAMP Cargosystems.

في ديسمبر العام الماضي، أصبحت إير فرانس هي أول خطوط طيران في العالم تقدم خدمة تشغيل الهواتف المتحركة على متن رحلاتها الدولية، باستخدام خدمة موبايل أون إير، Mobile OnAir، بينما قامت تشامب لأنظمة الأمتعة بشراء شركة سوفتير إي جي، SOFTAIR AG، لتعزيز مكانتها في الأسواق العالمية كالشركة الرائدة في توفير الأنظمة المتكاملة لأسواق خدمات الشحن الجوي الدولية.

  • 8412
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE