×
×

شركة إنتل توسع قاعدة المستخدمين لبرنامج العالم للأمام في مصر

في إطار الإستراتيجية المتكاملة للحكومة المصرية لتوسيع قاعدة مستخدمي أدوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بين مختلف فئات المجتمع المصري، والحرص على تطوير العملية التعليمية بما يواكب احدث التكنولوجيات العالمية في هذا المجال من خلال الشراكات المتعددة التي تقيمها الحكومة مع العديد من الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال، شهد اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور/ يسري الجمل وزير التربية والتعليم الاحتفالية التي أقامتها شركة انتل العالمية للإعلان عن اكتمال المرحلة الأولى من برنامجها المتخصص لنشر الحاسب التعليمي المزود بمعالجات إنتل (Intel-Powered Classmate PC) في جميع مدارس الجمهورية، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشركة Edu Systems International، يأتي ذلك في إطار حرص شركة انتل المستمر على تقديم حلول تعليمية فعالة وعملية من خلال برنامجها العالمي “العالم للأمام Intel World Ahead”. تتضمن المرحلة الأولى من البرنامج توزيع الحاسبات التعليمية المزودة بمعالجات إنتل وتوصيل مئات التلاميذ بشبكة الإنترنت لاسلكيا في ستة مدارس داخل وخارج القاهرة مع الوصول إلى 40 مدرسة في المرحلة التالية.

والحاسبات التعليمية الجديدة المزودة بمعالجات إنتل هي عبارة عن حاسبات تفاعلية محمولة صغيرة الحجم مصنعة خصيصا للأغراض التعليمية, وتوزعها بشكل حصري شركة ESI التي تعد من إحدى الشركات الرائدة في تقديم الخدمات التعليمية في أنحاء مصر, وقد قامت شركة إنتل بتطوير هذه الحاسبات خصيصًا للطلبة، حيث تم تصميمها لتقدم بأسعار مخفضة لهؤلاء للطلبة وتزودهم ببيئة تعليمية تقوم على التعاون بين الطلبة ومعلميهم، وهي أجهزة تعلم محمولة تم معالجتها حسب رغبات كل شخص، وتمتاز بقوة التحمل وسهولة التشغيل.

ولتوظيف المحتوى المحلي في عملية التعلم الإلكتروني، قدمت شركة إنتل أيضا موقع skoool™.com في سبتمبر2008 ، والذي يحتوي على دروس الرياضيات والعلوم معالجة وفقا لمناهج وزارة التربية والتعليم وأصبحت المواد التعليمية الآن تقدم بصورة متميزة مثل تقديم دروس التعلم باستخدام الوسائط المتعددة (LearnSteps)، وطرق المحاكاة التفاعلية (LearnSims)، وأدوات الرياضيات التي حصدت العديد من الجوائز والملاحظات الدراسية من مركز الامتحانات وأدلة الامتحانات للرياضيات والعلوم المتكاملة بالإضافة إلى نصائح للاستذكار والمراجعة.

وصرح خالد العمراوي المدير العام لشركة إنتل مصر والشام وشمال أفريقيا قائلا: “في عصر يقوم على الابتكار والإبداع، تؤمن إنتل بقوة بحق كل التلاميذ والطلاب في امتلاك المهارات المناسبة من أجل تحقيق النجاح، وخلال السنوات العشر الماضية استثمرت شركة إنتل أكثر من مليار دولار و2 مليون ساعة عمل وتطوع لتحسين مستوى التعليم في جميع أنحاء العالم. وقد زادت الدافعية للتعلم عند الطلاب بشكل كبير مع القدرة على التفاعل والتواصل والتعاون من خلال التكنولوجيا. وحتى يتمكن الطلاب من المنافسة والنجاح على المستوى الدولي، يحتاج الطلاب إلى إجادة استخدام التكنولوجيا وتطبيقها في حياتهم اليومية بشكل عملي”. وأكد العمراوي على أن شركة إنتل ستواصل التعاون مع المؤسسات التعليمية المختلفة بالتعاون مع الحكومة المصرية لتحسين القدرة التنافسية العالمية لدى الشباب المصري.

واستطرد العمراوى قائلا:” نشكر وزارة التربية والتعليم ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على دعمهما المستمر، ونحن نؤمن بحق جميع الطلاب في استخدام الابتكارات التكنولوجية من أجل تحقيق النجاح والتفوق واكتساب المهارات الضرورية ليصبحوا بعد ذلك الجيل القادم من المبتكرين”. وأضاف قائلا: “يعد التعليم الأولوية الأولى في مبادرة برنامج إنتل العالم للأمام لأن التعليم هو أساس الابتكار ولهذا لا يقتصر عملنا على مجرد المساهمة. فقد اشتركنا بصورة مباشرة في صياغة الاستراتيجية العامة بالتعاون مع المؤسسات التعليمية لتدريب المعلمين وإنشاء برامج مجتمعية ومراكز تطوير البرمجيات. وسوف تٌحدث أجهزة الحاسبات التعليمية المزودة بمعالجات إنتل فارقـاً كبيراً لصالح الطلبة والتلاميذ والعملية التعليمية برمتها، ونأمل من خلال هذا التعاون المثمر في تغيير بيئة التعلم لدى الشباب المصرى خاصة في مراحل التعليم الأولى.”

من ناحية أخرى, قال الدكتور حسن القلا، رئيس شركة ESI, “أتاحت لنا شراكتنا مع شركة إنتل الفرصة للوفاء بالتزامنا بتقديم الحلول التقنية المبتكرة والتطوير المهني للمناهج التعليمية في مصر, وقد بدأ تعاوننا مع شركة إنتل في العام الماضي حيث وقعنا اتفاقية للارتقاء بالتعليم الإلكتروني من خلال ترسيخ منظومة التعليم التفاعلي وبرنامج تعليم التكنولوجيا, ونواصل الآن هذه الجهود, ويحدونا الأمل في أن يستفيد الطلبة المصريون من هذه المبادرات خلال السنوات القادمة”.

هذا وتطبق شركة إنتل العالمية منهجاً يركز على الطلبة بشكل كامل, حيث قامت الشركة بإنشاء بوابة إلكترونية تعليمية على الإنترنت هي بوابة: skoool™.com التي تزخر بالأبحاث ودروس التعلم متعددة الوسائط والمتوافقة مع مناهج وزارة التربية والتعليم، وتقدم البوابة أدوات تعليمية مفتوحة لمساعدة الطلاب على استكشاف مفاهيم أوسع, كما تزود هذه البوابة الطلاب باختبارات عالية القيمة من أجل مساعدة الطلاب في الاستعداد بشكل فعال للامتحانات, ويساعد دمج هذه التقنيات الحديثة في الفصول الدراسية على تشجيع عملية التعلم من خلال نظام تطبيقي وعملي يحاكى الواقع، ويمكن الطلبة في المدارس المختلفة حول العالم من تبادل المعلومات وتنمية المهارات والتواصل والتعاون فيما بينهم للانخراط في سوق العمل والمجتمع من خلال آليات القرن الحادي والعشرين.

وعقب انتهاء المرحلة التجريبية من مشروع الحاسبات التعليمية, أعلنت شركة ESI, الرائدة في تزويد الخدمات التعليمة في مصر التزامها بتزويد 40 مدرسة جديدة في مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية بدفعة جديدة من حاسبات إنتل التعليمية تصل إلى خمسة ألاف جهاز.

  • 8332
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE